أعلان الهيدر

السبت، 4 يوليو 2020

الرئيسية التمرين 14 تأمل الثمار يعلي المقام

التمرين 14 تأمل الثمار يعلي المقام

التمرين 14
تأمل الثمار يعلي المقام


بقلنا 13 يوم شغالين وياريت نكون بنتأمل ولو عشر دقايق يوميا 
اكيد كلنا عاوزين نطمن ياتري وصلنا لأية بعد مرور 13 يوم علي تمارين التأمل دي؟  
ياتري حالنا اتغير فعلا  
ولا انا زي منا 
مفيش جديد لاني مكنتش مستديمة علي كل التماريين
ابشركم
حتي لو بس عملتي بنسبة 10٪ فقط 
مما قرئتية مجرد قرائتك للمقاول ستزيد عندك الحافز وتخلقي في نفسك معني الاستمرارية
                       وشعارنا الدائم
بطئ   لكن   اكيد



وكما قال حبيبي صل الله علية وسلم 
                   خير الاعمال
اقلها وادومها

في ثمار لهذه الايام 
ان كان فيها واحد في المئة معاكم ابشروا بالقبول

1_ الشوق للحبيب هتلاقي قلبك اتغير وحاسس انو مشتاق لرؤيتك زي زمان وحابب تسمع المديح فيه 



‏‎طابت ألسنة تمدحه ﷺ
طابت عيون تقرأ سيرته ﷺ
طابت قلوب تحبه ﷺ
طابت أرواح تهيم فيه ﷺ
طابت أياد تكتب اسمه ﷺ 
طابت أوراق تحمل حديثه ﷺ
طابت أقدام تسعى شوقا إليه ﷺ وآله وصحبه وسلم.


2_حابب صحبة الصالحين ونفسك تقعد معاهم هم القوم لايشقي جليسهم 
وفي الذكر الحكيم قال تعالى :
                        (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)
فصحبتهم تخلي قلبك مستيقظ المعني ده 
3_ البكاء في الخلوات بقت دمعتك قريبة زي مايقال ولكن علي الذنوب وليس علي الاحوال

‏"أحسنُ الأشياء خمسة : البُكاء على الذنوب، 

وإصلاح العيوب،
 وطاعة علام الغيوب، 
وجلاء الرَّيْن من القلوب، 
وألّا تكون لكل ما تهوى رَكوب"
-السري السقطي.

4_كون شعار لنفسك 
وليكن هذا

‏                 عُد إلى الله، ولو أذنبتَ في اليومِ ألفَ مرَّة

‏قيل أن سيدي أحمد الرفاعي رضي الله عنه
 أقسم على أصحابه إن كان فيه عيب أن ينبهوه عليه، 

فقال الشيخ عمر الفاروقي: " يا سيدي!

 أنا أعلم فيك عيباً! 

"، قال: " وما هو؟
                     " قال: " يا سيدي! عيبك أننا من أصحابك ". 

فبكى الشيخ 

                    وقال: " أي عمر! إن سلم المركب حمل من فيه! ".

‏قال رجل لذي النون وهو يعظ الناس: 
                  يا شيخ، ما الذي أصنع؟ كلما وقفت على باب من أبواب المولى
 صرفني عنه قاطع المحن والبلوى.

قال له: يا أخي، 
كن على باب مولاك كالصبي الصغير مع أمه، 
                    كلما ضربته أمه ترامى عليها،

 وكلما طردته،
             تقرّب إليها، 
                               فلا يزال كذلك حتى تضمه إليها.

هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.