أعلان الهيدر

الجمعة، 28 أغسطس 2020

الرئيسية مفهوم الأمومة ينحصر على الحب غير المشروط وهو نفس المعني الذي يريد الله أن نصل لفهمة

مفهوم الأمومة ينحصر على الحب غير المشروط وهو نفس المعني الذي يريد الله أن نصل لفهمة

 ‏التمرين 17


تأمل الامومة


مفهوم الأمومة ينحصر  على الحب غير المشروط 

وهو نفس المعني الذي يريد الله أن نصل لفهمة 

ان الحب الحقيقي 

حب بلا شروط

ولكي نصل لحب الله ونفهم قدر حب الله لنا

خلق لنا الام

لكي نعي ونستوعب قدر حب الله

ولكل شئ له اية تدل علي انه الاله

واكبر اية من آيات الله لنا تستحق التأمل

هو

تأمل الامومة




في كل زراتها

من بداية ان تعرف الام انها ستكون ام

الي ان تفرح باولادها وهم خرجين 
او متزوجين 
او احفادها 
كل زرة في تفاصيل حياة الامومة تدل علي رحمة الله بنا
                          وكأنها رسايل ربانية جلية لكي نفهم قدر حب الله لنا 
في حنانة الام تختبئ حنانة الرب

الأم الأمّ هي الحجر الأساسيّ لتكوّين الأسرة

 فتساهم في تلبية احتياجات أطفالها

إشارة من الرب لنا انه يلبي لنا احتياجاتنا بدو ن اي مقابل

 كما تجهّز أبناءها بالتعليم والمهارات اللازمة لخوض تجارب الحياة

لتضمن لهم المستقبل 

ما من يوم يصبح العباد فية الا والله ينادي 
                               يابن ادم هذا يوم جديد وعلي عملك شهيد فاغتنمي 

فبهذا يحفزنا علي التعلم والعمل بما تعلمناه

                                       لذلك تعدّ وظيفة الأم من أصعب المهام في العالم

 معظم النساء يفضّلن احتياجات أبنائهنّ على احتياجاتهنّ الشخصية



هنا يذكرنا الله بأن حنانة الام ليس لها حدود تتفاني في حب أطفالها وتنسي نفسها بلا مقابل 

الله غرس في قلبها هذه الحنانة

الأم
تتحمّل مسؤولية إشعار الطفل بالأمان
              والدعم الجسديّ
 وإظهار الجانب العاطفيّ تجاه أطفالها من التقبيل
والتشجيع
والمعانقة 
                               أليس كل هذا ما يفعل الله معنا
الام
جهاز مصغير من رحمة الرحمن
خلق فيها الرحم 
يعلمنا الرحمة
ويرحمنا بها 
                  واوصانا بصلة الارحام
وقال من وصلها وصلتة
                               كلها اشارات لنا بأن نتأمل معني حنانة الامومة في حنانة الربوبية


لو خلقتمهوهم لرحمتموهم 
أليس هذا قول الرب لكل الكائنات التي ضجت من قسوة الإنسان فما من يوم الا وتقول السماء ربي أذن لي أن اطبق علي ابن ادم
فقد طعن رزقك وشكر غيرك
فيقول الله لو خلتموهم لرحمتموهم
                 واليست الام صورة مصغرة من حنانة الرب لنا حينما يضرب صغيرها من احد فتلتهب غضبا له وتقول دعوني والأولادي انا ال هربيهم محدش لية دعوة بيهم 
نا هذة الحنان المفعمة بالرحمة 
أليست هذة إشارات ربانية لنا كل يوم بأن نتأمل ان الامومة رحمات ربوبية 


إنّ لله مائة رحمة أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والبهائم والهوام، 
فبها يتعاطفون، 
وبها يتراحمون، 
وبها تعطف الوحش على ولدها، 
وآخر الله تسعاً وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم

                                   الرحمة أعمق من الحب وأصفى وأطهر

 فيها الحب، 
وفيها التضحية، 
وفيها إنكار الذات، 
وفيها التسامح، 
وفيها العطف، 
وفيها العفو، 
وفيها الكرم، 

وكلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية، 
                                        وقليل منا هم القادرون على الرحمة

 الرحمة مخلوقة في حضن السجود
                                            كحضن الام لوليدها

 ليست الرحمة لونا من الشفقة العارضة
 وإنّما هي نبع للرقة الدائمة 
                                          اللهم إني أسألك رحمة تسع بها قلوبنا لتتعطف بها علينا كرحمتك بالوليد 
اللهم إني أسألك مودة وود ووداد بيني وبينك لا نقطاع فية ولا بعاد
                      اللهم إني أسألك سكناً عطوفاً وقلباً طيباً حينما يضعوني في التراب 

                                           اللهم لا رحمة إلّا بك، ومنك، وإليك. 

 أنّ الرحمة تسبق الوقت ولا يسبقها الوقت
                                                   ولمست هذا بنفسي في ابي رحمة الله علية
 لمست فية معني تقديس الوقت وعلمت انها أتت من حبه للرحمة
فقد كانت كلمتة التي سمعتها مرارا وتكرارا منه الراحمون يرحمهم الرحمن 

كان ارحم الخلق بالخلق كان يحبه طوب الأرض من رحمتة 
اللهم ارحم كما رحمني صغيرا
                   علمني ابي
أن الرحمة نصف العدالة
وانة  بالصبر والحكمة والحب سنصل بهم إلى أرض كلها رحمات


‏روي عن عبد الله بن مسعود في البخاري ومسلم:

أَنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ،
 ثُمَّ يَكُونُ فِي ذَلِكَ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ ،
 ثُمَّ يَكُونُ فِي ذَلِكَ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ ، 
ثُمَّ يُرْسَلُ الْمَلَكُ ، 
فَيَنْفُخُ فِيهِ الرُّوحَ ، وَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ :
 بِكَتْبِ رِزْقِهِ ،
 وَأَجَلِهِ ، 
وَعَمَلِهِ ، 
وَشَقِيٌّ ،
 أَوْ سَعِيدٌ .
                         فَوَالَّذِي لاَ إِلَهَ غَيْرُهُ ، إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ ،

 حَتَّى مَايَكُونَُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ ،
                              فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الْكِتَابُ ، فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ، فَيَدْخُلُهَا ، 

وَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ ، 
                      حَتَّى مَايَكُونَُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ ،
                                    فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الْكِتَابُ ، فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، فَيَدْخُلُهَا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.