أعلان الهيدر

الأربعاء، 30 سبتمبر 2020

الرئيسية التمرين 16 تأملات أسم الله العليم

التمرين 16 تأملات أسم الله العليم

 ﴿اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ

                               لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً

                  اسم العليم مهم جداً في طريق التنوير لقلوبنا

 لأنك إذا تأملت معني الله يعلم

 ظواهر الأمور وبواطنها

                               يعلم سرك وجهرك يراك في خلوتك يعلم نواياك كلها

 يعلم ما يدور في خاطرك  ما تتمناه  إذا أيقنت أن الله يعلم لزمت باب الاستقامة هنا تشعر انك بالباب الرباني ملتزم في الملتزم غلي باب الله ماشي في نور الله 

 إذاً أكثر أسماء الله الحسنى تأثيراً في استقامتك اسمه العليم

 

 الله سبحانه وتعالى محيط بكل شيءٍ علماً في ظاهر الأشياء وفي بواطنها  في أولها وفي آخرها

                             الإمام الغزالي رحمه الله تعالى في كتابه (إحياء علوم الدين )، فأنت علمك مستنبط من الوجود من القواعد التي قعدها الله، من القوانين التي قننها الله، من السنن التي سنها الله، من الخصائص التي خص الله بها الأشياء، علم البشر مكتَسَب، مكتسب من الوجود من قوانينه من قواعده من سننه من علاقاته الثابتة، من خصائص الأشياء، لكن علم الله هو الذي قنن القوانين، هو الذي خصص الأشياء بخواصها، هو الذي سنن السنن، ففرق كبير بين أن تكتشف علاقةً ثابتة في شيء موجود وبين أن تخلف هذه العلاقة، بين أن توجدها من العدم بين أن توجدها من قبل أن تكن موجودة، هذا الفرق...! فعلم البشر لاحِقٌ للوجود، كسبي، وعلم خالق البشر سابِق للوجود وسببي.

وتمربن اليوم عملي ما من علم يحرك قلبك بالعمل اكثر من علم الغزالي

فهو محقق العلماء الحق فسنبدا اليوم بقرائة باب العلم في احياء علوم الدين تذوق معني ان تقرء وتعمل ولو بجزء بسيط مما قرئت ستجد فرق كبير في حياتك ستنتعش وتسعد من اليوم سنقرئة ولا يزيد في نخليصة الا يومين بالكثير لانك اذا تابعت القرائة استطعمتها واذا تباطئت قلت حلاوة العلم والاحياء ليس بصعب ولكنة عميق فلا تقف عند الالفاظ الصعبة عليك ومر بها مرور الكرام متقفش عند حاجة تشتت وهنك خد من الباب ما يوصلك للباب

      فإن باب العلم بالله اصعب العلوم ولكنها انورتضيئ لك ظلمة قلبك بمجرد ماتقرء ولم تعمل بها تشعر بالطمئنينة والطاقة التي تعينك علي الحركة

 تأملت الجاذبية فوجتها في قلبي كما وجتها في الارض التي امشي عليها 

الله خلق قلوبنا تنجزب له في كل ما تراه ولكننا عطلنا اهم خاصية في قلوبنا ابطلنا مفعول الجاذبية الربانية بشهوات دنوية غلقت الابواب عن استشعار جاذبية رب الارباب

                       ﴿فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ (75) وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ (76)﴾

 العلم بالله أشرف العلوم وأقولها لكم وانا مطَمئِنه  تأملك لأسماء الله الحسنى

 إنه أشرف العلوم

 أنتا تتأمل أسماء ربك تتعرف علي الله أن تتأمل اسمه القدير اسمه العليم اسمه العزيز اسمه الحكيم اسمه الغفار

 اسمه القهار اسمه الملك اسمه القدوس السلام المؤمن المهيمن..الخ
 أن تعرف الله وأن تكون في المستوى الذي يريده الله

لا تأتي بالعلم فقط لابد من تذوق ماتتعلمة حتي تصل للعلم بالله

                            أن تكون مخلصاً محباً مستقيماً عالماً متوكلاً حينما تتامل هذه الاية 

﴿إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )

 إثبات علمه بأنه غيب وعلمك بأنه غيب يوصلك لمهابتة ومحبتة والخوف من حضرتة

 ﴿وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ

         إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ 

 ﴿لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً 

عظمة علي عظمة الله يشهد يا الله علي عظمة الله

﴿وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجاً وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ

﴿ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ ﴾

 الشافعي لما دخل عليه عالم تقليدي يريد أن يسفهه أمام تلاميذه، فقال يا غلام هذا الذي تقوله ما سمعناه من أين جئت به، ما قاله أحد، قال يا سيدي أتعلمت العلم كله، فإن قال نعم أصبح جاهلاً، لقول الله عز وجل:

 ﴿وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلاً 

 قال هذا العلم من الشطر الذي لا تعرفه
                          يظل المرء عالماً ما طلب العلم فإذا ظن أنه قد علم فقد جهل

هنا فقط تتوقف الالهامات حينما تضحك علينا انفسسنا ونظن اننا نعلم مادمت في حالة عطش للعلم فأنا في الطريق السليم كلما ذاد عطشك للعلم كلما ذادت قدرتك علي العمل به وهضمة فإن العلم بالله اصعب العلوم لانها ممارسات وتأملات وليست كلام في كلام



﴿قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ 

﴿الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآَنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4)﴾


﴿وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ وَكَانَ فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً 

﴿فَوَجَدَا عَبْداً مِنْ عِبَادِنَا آَتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْماً

 الصلاة علي الحبيب بنية العلم تأتيك العلوم النافعة وتقولك لك اهضمني تشعر بها لذه في قلبك

(( إن لم تعلموا أني أراكم فالخلل في إيمانكم، وإن علمتم أني أراكم فلِمَ جعلتموني أهون الناظرين إليكم ؟ ))

 إذا كنت لا تعلم أن الله يراك فهذا ضعف في الإيمان كبير وإذا كنت تعلم أن الله يراك فهذه حجة عذر أقبح من ذنب إذا علمت أن الله يراك لِمَ جعلت الله عز وجل أهونَ الناظرين إليك 


اللهم بحق علمك الدني الذي علمتة لعبدك علمنا من لدنك علماً نافعاً تنير به قلوبنا وترزقنا نور يملئ خبايا قلوبنا لنشر نور لا اله الا الله علي ارض الله ونكون سبب في تنوير وبث الحق ياعلام الغيوب  

هناك 4 تعليقات:

  1. اللهم امين يارب ❤️

    ردحذف
  2. الله
    انا هبتدي اقرا جزء العلم في كتاب احياء علوم الدين من كتب اللي فيها سحر بتغير النفس من مجرد القراءة فقط

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.