أعلان الهيدر

الخميس، 25 نوفمبر 2021

الرئيسية جمعة مباركة جمعة نور وسرور وذنب مغفور ببركة الصلاة على سيدنا محمد دعاء لقضاء الحاجة

جمعة مباركة جمعة نور وسرور وذنب مغفور ببركة الصلاة على سيدنا محمد دعاء لقضاء الحاجة


كل يوم جمعة بنحاول نعرف ساعة الإجابة امتى وهي تأتي لكل من يعي لاهميتها ويترقبها يقيناً تأتي لكل هيمان محب لربه وينتظر عطاء ربه ولكل من بتلمس ساعة الإجابة في الثلث الأخير من الليل ده بيكون بقدر توبتك تكن مشاهدتك 
كل ماجاهدت نفسك بقوة وكان هدف حياتك انك تنظف اول بأول ذنوبك ويكون كل ساعة بتقف وتسئل نفسك عملت ايه في الساعه دي بتفكر نفسك انك هتتسئل عن وقتك فكده انتا عندك وعي انها زائله وبتهون عليك تفاصيل الدنيا ال منكده عليك من هم ونكد ويتحول لرضا وصبر جميل وروح نقيه عايشه في سلام مع رب السلام 

إذاً مع كل توبه  اناره وإثاره وتشوق لما بعدها في حاجه حلوه جايه كل ماتوب بيجلك حاجه حلوه بس شيطانك بيغلوش الصوره عليك ومش بيخليك تركز في الجديد  وبيشيلك الهم  بيوعدك الفقر على عكس كلام ربك الله يعدكم مغفراً منه ورحمه طيب ليه زعلان ليه شايل هم الدنيا ليه منكد وشيفها كاخورم الابره يبقى في حاجه غلط في توبتك صلح توبتك تتصلح حياتك 

ببركة يوم الجمعه هنتلمس ادعية الصالحين في اورادهم يوم الجمعه وساجمعها لكم لكي ترددها في كل اوقات الجمعه لعل الله يررزقنا حقيقة التوبه 

وهذه مناجاة احد الصالحين في ظلام ليله يبكي َيقول :

إلهي أ تراك بعد الإيمان بك تعذبني ، أم بعد حبي إياك تبعدني ، أم مع رجائي لرحمتك و صفحك تحرمني ، أم مع استجارتي بعفوك تسلمني ، حاشا لوجهك الكريم أن تخيبني ، ليت شعري أ للشقاء ولدتني أمي ، أم للعناء ربتني ، فليتها لم تلدني و لم تربني ، و ليتني علمت أ من أهل السعادة جعلتني ، و بقربك و جوارك خصصتني ، فتقر بذلك عيني و تطمئن له نفسي .

إلهي هل تسود وجوها خرت ساجدة لعظمتك ، أو تخرس ألسنة نطقت بالثناء على مجدك و جلالتك ، أو تطبع على قلوب انطوت على محبتك ، أو تصم‏ أسماعا تلذذت بسماع ذكرك في إرادتك ، أو تغل أكفا رفعتها الآمال إليك رجاء رأفتك ، أو تعاقب أبدانا عملت بطاعتك حتى نحلت في مجاهدتك ، أو تعذب أرجلا سعت في عبادتك .

إلهي لا تغلق على موحديك أبواب رحمتك ، و لا تحجب مشتاقيك عن النظر إلى جميل رؤيتك .

إلهي نفس أعززتها بتوحيدك كيف تذلها بمهانة هجرانك ، و ضمير انعقد على مودتك كيف تحرقه بحرارة نيرانك .

إلهي أجرني من أليم غضبك و عظيم سخطك ، يا حنان يا منان يا رحيم يا رحمان يا جبار يا قهار يا غفار يا ستار ، نجني برحمتك من عذاب النار ، و فضيحة العار ، إذا امتاز الأخيار من الأشرار ، و حالت الأهوال ، و قرب المحسنون ، و بعد المسيئون ، و وفيت كل نفس ما كسبت و هم لا يظلمون‏ 

وهذا دعاء مضمون الاجابةبأذن ربي كن على يقين بالاجابه 

عن عبد الرحيم القصير ، قال دخلت على أبي عبد الله، فقلت : جعلت فداك ، إني اخترعت دعاء !

قال : " دعني من اختراعك ، إذا نزل بك أمر فافزع إلى رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، و صل ركعتين تهديهما إلى رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) " .

قلت : كيف أصنع ؟

قال : " تغتسل ، و تصلي ركعتين ، تستفتح بهما افتتاح الفريضة ، و تشهد تشهد الفريضة ، فإذا فرغت من التشهد و سلمت ، قلت : اللهم أنت السلام ، و منك السلام ، و إليك يرجع السلام ، اللهم صل على محمد و آل محمد ، و بلغ روح محمد مني السلام 

اللهم إن هاتين الركعتين هدية مني إلى رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، فأثبني عليهما ما أملت و رجوت فيك و في رسولك يا ولي المؤمنين 

ثم تخر ساجدا و تقول : يا حي يا قيوم ، يا حي لا يموت ، يا حي لا إله إلا أنت

 يا ذا الجلال و الإكرام  يا أرحم الراحمين أربعين مرة 

ثم ضع خدك الأيمن فتقولها أربعين مرة 

ثم ضع خدك الأيسر فتقولها أربعين مرة .

ثم ترفع رأسك و تمد يدك و تقول أربعين مرة اي في وضع الدعاء العادي 

ثم ترد يدك إلى رقبتك و تلوذ بسبابتك و تقول ذلك أربعين مرة 

ثم   ابك أو تباك ، و قل : يا محمد يا رسول الله 

 أشكو إلى الله و إليك حاجتي   و بك  أتوجه إلى الله في حاجتي 

ثم تسجد و تقول : يا الله يا الله  حتى ينقطع نفسك  صل على محمد و آل محمد ، و افعل بي كذا و كذا قال أبو عبد الله  لا يبرح حتى تقضى حاجته 

هناك تعليق واحد:

  1. إلهي لا تغلق على موحديك أبواب رحمتك ، و لا تحجب مشتاقيك عن النظر إلى جميل رؤيتك .

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.