أعلان الهيدر

الجمعة، 25 فبراير 2022

الرئيسية رسائل تآملية في شرح الحكمة 197 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

رسائل تآملية في شرح الحكمة 197 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

 مَنِ اسْتَغْرَبَ أَنْ يُنْقِذَهُ اللهُ مِنْ شَهْوَتِهِ ، وَأَنْ يُخْرِجَهُ مِنْ وُجُودِ غَفْلَتِهِ فَقَدْ اسْتَعْجَزَ القُدْرَةَ الإِلَهِيَّةَ ( وَكان اللهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِراً )

شرحها ابن عحيبه فقال لا شك أن الحق تعالى لا يعجزه شيء ، هو الغالب على أمره ، وقلوب عباده بيده يصرفها كيف شاء ويقلبها حيث شاء ، 

فمن كان منهمكا في الغفلة ، مستغرقا في بحار الشهوة ، فلا يستغرب أن ينقذه اللّه من غفلته ، وأن يخرجه من وجود شهوته ، 

فإن ذلك قدح في إيمانه ، وكيف يستغرب ذلك وربنا تعالى يقول : وَكانَ اللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ مُقْتَدِراً  

وأنت من ذلك الشيء ، 

وقال تعالى في حق العصاة : يا عِبادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ 

وقال تعالى : فَمَنْ تابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ ، وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ 

إلى غير ذلك من الآيات . 

وقال صلى اللّه عليه وآله وسلم : “ لو أذنبتم حتى تبلغ خطاياكم عنان السماء ثم تبتم لتاب اللّه عليكم “ ، 

وليتذكر من تقدم قبله من أهل الغفلة والعصيان ، ثم صار من أهل المشاهدة والعيان ، كانوا لصوصا فصاروا خصوصا ، كإبراهيم ابن أدهم ، والفضيل بن عياض ، وأبي يعزى ، وكثير ممن يتعذر حصره ، 

وقد ذكر القشيري في أول رسالته منهم رجالا ، قدمهم أولا تقوية لرجاء المذنبين . 

وليذكر الرجل الذي قتل تسعا وتسعين نفسا ، ثم سأل راهبا عن التوبة فقال له : لا توبة لك فكمّل به المائة ، ثم سأل عالما فدله على التوبة ، وأمره بالذهاب إلى قرية فيها قوم يعبدون اللّه فقصدهم ، فمات بالطريق ، فأخذته ملائكة الرحمة ، والحديث في البخاري مطولا . 

وكذلك الرجل الذي كان لصّا فسأل عابدا هل له من توبة ؟ 

فاستهزأ به وأخذ عرجونا يابسا ، وقال له : خذ هذا العرجون فإذا اخضر فقد صحت توبتك ، فأخذه بالنية وجعل يعبد اللّه وينظر إليه فأصبح ذات يوم معسلجا أخضر . 

قلت : وقد أدركت أقواما كانوا مغروقين في الغفلة وترك الصلاة ، لا يعرفون من الدين المشهور قليلا ولا كثيرا ، فضلا عن طريق الخصوص ، فانقلبوا وصاروا خصوصا عارفين.

 وقد أدركت أقواما كانوا منهمكين في الذنوب مغروقين في المعاصي وظلم العباد ، فصاروا من أعظم الصالحين . 

وقد رأيت نصارى يثغر سبتة ، حضروا خلف حلقة الذكر ، فانجذبوا وتبعونا حتى أخرجنا الحد الذي بيننا وبينهم ، ولو وجدوا سبيلا لأسلموا سريعا . 

وقد كان بعض إخواننا يقول في شأن نفسه تعجبا من خروجه من غفلته : 

هذا مدفع النخّاس المدبر ، من عنده شيء فليخرجه ؟ 

فلقد رأينه مجذوبا عاريا رأسه ، حافيا رجله ، فهو اليوم من خواص الأولياء . 

والغالب إنما يتفق هذا لمن سقط على صحبة العارفين الذين عندهم الإكسير ، وهم موجودون في كل أوان ، وهذا أمر شهير لا يحتاج إلى دليل ، ومن شك فليشاهد ، فيا عجبا   

بعد كلام الكبار نحاول أن نتحسس المعنى من الحكمة وتدور حول قدرة الله 

وكان الله على كل شيء مقتدراً.     وهو على ما يشاء قدير

والمقتدر معناه المظهر قدرة القادرفعال لما يريد بتقديره وعلمه وحكمتة

فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون فقدرنا فنعم القادرون


يقول الامام محمد متولي الشعراوي فإن الله تعالى قادر على إقامة القيامة الآن، لأنه لو شاء أقامها، فإن كان لا يقيمها لأنه لم يشأها، لا يشاؤها لما جرى في سابق علمه من تقدير أجلها، ووقتها

وما قدروا الله حق قدره

أتشعر بأن لك رب كبير محيط بكل المك ومشاكلك  يعلم من ظلمك ويعلم انك ظلمت نفسك فينقذك من ظلمك لنفسك وؤدبك 

ويحرمك ليعطيك ويأخذ منك ما تريد ليعطيك مايريد 

          رر ويسكن روحك من انزعاج الدنيا بكل ما فيها ليشعرك بأنه قادر

 ثم يأخذك من السكون الي النور 

ويظل يرفعك ويحطك حتي تشعر بأنة بضدها تتميز الاشياء

                ختي يخرجك من إلف العادات التي توصلك للغباء الي وعيك به واستشعارك بعظمتة وقدرتة يرج فيك رجا

 حتي ينعش روحك من خمولها ليقظة الحب ونعنشة القرب

يعلم سبحانه كل شئ إن أعطاك ما تشبط به روحك لعلها مضر لك الان ربما يؤجلها لك في وقت تكون قد تم تسويتك وإعدادك لها  

ان اعطاه لك خسرت ديناك فبقدته تعالي يبعدك عنها وانتا بغباء تبكي علية وتقول لية ياربي اخذتة مني لية بيحصلي كده 

وتعترض علي ما فعله الله بك ولو كُوشف لك ما الله فعله بك لذبت حبا له ولتعلمت ان منعه عطاء وعطاه منع 

 لانك لاتعلم لما اعطاك لعل سخطك اوصلك لدجة الاستدراج اعاذنا الله منها تعلقك بالاشياء تجعل ربك يعطيك ليمنعك من درجات عليا وبتعلقك حرمت نفسك منها

فاعظم من ذلك استقال ذنبك على ربك قلبك بيقولها وانتا مش مصدق معقول ربنا هايغفري كل ده انا عملت مصايب محدش عملها كلام شيطاني يكمن في قلبك من عدوك حتى تظل في قبضته استحوذ عليهم الشيطان كل ماتيأس من اي شئ اعرف انك في ايد عدوك بيلعب بيك دي اليويو 

عاوز تحس صح بالحكمة دي 

اربط ايدك بايدو وقل له يارحمن قلبي بين اصبعيك الكريمتين تقلبه كيف تشاء فثبت قلبي علي حبك وجعل قلبي يطمئن بذكرك

اللهم اجعل حبنا لك تعلقا وشوقا وسلاماً وإن اتت رحلتنا بالرحيل فَكره إِلينا الدنيا بما فيها واملئ قلوبنا شوقًا للقائك واجعلنا من عبادك الذين ارضيتهم ورضيت عنهم وإلهمنا الرشد في اقوالنا وافعالنا بقدرتك املئ قلوبنا تعظيما ومهابتاً لك ياربي

#رجب_شهرالزرع


#رجب_المعظم


#شهررجب 


#رجب_الحب 


#صباح_السعادة 


#صباح_الرضا 


#صباح_الحب 


#صباح_النشاط 


#صباح_الخير


#شرح_حكم_ابن_عطاءالله


#مولدالحبيب 


#صلواعليه 


#صباح_الحب_للحبيب 


#يوم_ميلادك_اشرقت_الارض


#الدعاءنوروقبول 


#الشكررحمةربك


#كن_له_يكن_لك


‎#صباح_الفل


‎#Buongiorno 


‎#guenaydin 


‎#BuenosDias  


‎#goodmor ning 


‎#GoodEvening 


‎#おはよう


 ‎#مساء_الفل ‎#مساء_الخير_والسعاده 


#‎مساء_الخير

هناك تعليق واحد:

  1. اللهم اجعل حبنا لك تعلقا وشوقا وسلاماً وإن اتت رحلتنا بالرحيل فَكره إِلينا الدنيا بما فيها واملئ قلوبنا شوقًا للقائك واجعلنا من عبادك الذين ارضيتهم ورضيت عنهم وإلهمنا الرشد في اقوالنا وافعالنا بقدرتك املئ قلوبنا تعظيما ومهابتاً لك ياربي

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.