أعلان الهيدر

الأربعاء، 6 أبريل 2022

الرئيسية اليوم ١٥ من الأربعون جوهره من نور كتاب الله نستضئ كَلَّا ۖ بَلْ ۜ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ

اليوم ١٥ من الأربعون جوهره من نور كتاب الله نستضئ كَلَّا ۖ بَلْ ۜ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ

 كَلَّا ۖ بَلْ ۜ رَانَ عَلَىٰ قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ



هناك قلب كالجوهر  وقلب كالحجر وعليك الاختيار بجواهر القرأن يكن قلبك جوهره والعكس اتعلمت كتير ولم تمارس ماتعلمته لم يهضم قلبك العلم ستصبح ممن يُحرمون ولا يشعرون ستستبدل في حيث لا تحتسب تظن انك ماشي صح وانتا بتتسحب البساط من تحتك اساس حياتنا الممارسات كل كلمة بنخدها لازم نطبقها لأننا لو طنشنا واعدنا نعمة العلم والرسايل ستتحول علينا 

وكما قال المسيح عيس ابن مريم علية السلام كونوا أطفال تصلوا لملكوت السماء

مهمة الإنسان في الدنيا

      يحب أن يقدس نفسه شايف لنفسو قدر وكل مُعاند لا يسمع إلا صوت نفسو مستحيل ينال من أسماء ربه شئ لان العند من الشيطان ولا يجتمع الشيطان مع الرحمن في قلب عبد فالعابد منكسر متسامح يحب كل البشر ويُحبه كل البشر لان من علامات حب الله للعبد محبة العباد له والعكس توحيد قلبك بالله الواحد الأحد هو سرك وسر عزتك اما بتوحد نفسك بيذلك ربك فكن له يكن لك ولا تكن لنفسك فتصاب بهستريا الانا فتكن ممن هلكو

﴿هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا عتقد أن إنساناً على وجه الأرض ما له قلب

لكنْ هناك قلب كالجوهر

                   وقلب كالحجر

وعليك الاختيار إما ان تكن من اصحاب الله فيكن حال قلبك اللهم انتا الصاحب في السفر تخيل ان صحبك هو خالق الأكوان كيف سيكون حال قلبك مع الْمَلِكُ

مع الْقُدُّوسُ

مع السَّلَامُ

مع الْمُؤْمِنُ

مع الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ 

تنزيه الرب بسبحان الله عما يشركون يعني عما تضعه ند لربك سوا جوزك او زوجتك او عيالك او مالك أياً ما كان ند سيكون الوبال منهم

انتا عبارة عن آله خلقها الله لكي يربح هو فلا حاجة لله بك

الإنسان الجاهل إذ لم يقرأ التعليمات فعل في نفسه ما لا يفعله عدوه به

فانت اعدي عدو لنفسك بجهلك إذاً الأزمة أزمة علم..

المشكلة الأخطر 

أن الإنسان حينما يأتيه الموت سيعرف كل شيء

وسينكشف له كل شيءوسيرى الحقيقة وسوف ينكشف له الغطاء..

لقد رأى فرعون ما رآه سيدنا موسى، ولكن بعد فوات الأوان وفي الدنيا بردو بنفوق بس بعد فوات الأوان محدش بيسمع نصيحه  ويعمل بيها الا من رحم ربك كأن كلمة حاضر دي بقت من مستحيلات العصر 

 المشكلة أننا مش بتفوق غير بالبلاء حتى لو ربنا ابتلاك تاني وتالت مش ضامن انك ترجع اصلا مؤمن

 كتير تاهو في الطريق وخصوصا من عادو الامتحانات مرات ومرات المشكلة مش في كثرة الامتحانات ان الله لا يمل حتى يمل العبد  المشكله انك هتمل وتطلع من ملتك يعني متضمنش اخر نفسك ليك في الدنيا هتكون مسلم اصلا ولا

يعني مش في الاعادة إفادة هنا بقه ده للناس ال عندها صبر اما قليلو الصبر آمثالنا فلا نتأدب في الامتحانات فالبتالي ستصاب قلوبنا بالملل منخدها من اولها ونقول حاضر 

مشكلة انك بتتجبلن يعني قلبك بيتنحس صدى من كتر النصايح وانتا منفض 

يعني مش هيكون في تاثير علي قلبك تاني وده ال ربنا قالنا عليه

            اسمو الران

زي ايد الفلاح من كتر مسكتة للفاس ايدو بتنشف وتصفر وتجبلن يعني في الأول كانت بتوجعوا اما تكرار مسكتو للفاس خلت ايدو ناشفة ومبقاش حاسس باالالم

اهو قلوبنا كده مع كل نصيحة بتسمعها في الأول بتتاثر وحده وحده لغاية متوصل للجبلته دي قلبك بيكون زي ايد الفلاح مش بيحس نهائي

فاحذر من عدم العمل بما تعلمتة

واحذر من تسويف العمل لوقت اخر

فالتسويف يجعلك في الصفوف الأخيرة حتى تصل للاشئ تلاقي نفسك ف يالهوي 

وتباعاتها انا بسميها توابع الزلزال

لان التسويف زلازال يهز عرش قلبك وحده وحده حتي تصبح كحيوان ليس لك قيمة بل اضل فان الحيوان لايحسد

الانسان حينما يتاخر عن باقي الصف مع مرور الأيام اصحابو في نفس المجال بيوصولوا لهدفهم وهو لا

وبالتالي بيحسدهم ويغل عليهم يبقي بقيت المصيبة مصبتين

وهتبقي تلاتة ياس وفقد لمعني الحياة فاقد الشغف وناقص تموت نفسك وده ال عدوك مسك حبلك من سنين علشان يوصلك لكده

هتبقي أربعة

اكتئاب ووووو

وسلسلة من الهبوط الحاد للدورة القلبية

لا تستهونو بالتسويف فانة سلاح الشيطان الذي يوقعنا به وهو يضحك علينا طيب قلتو الشيطان محبوس 

بس اعوانو مش محبوسين مين اعوان الشيطان؟ 

كل واحد شرب فتنة من اول رجب وشعبان هو مجند إبليسي له بيبخ سمو في كل حد بيكون جنبو بكل خبث لان سم النفس لوحدو حكايه وزن وإلحاح حاجه كده غباء في غباء ده بالاضافه إلى انو مسموم من شيطانو من فتن رجب وشعبان يبقى هو دلوقتي كوكتيل قرف بيصوم ويصلي وزي الفل من بره بس يقعد في قاعده يحولها لضمار شمال يهد بلد بزيها من كتر سوادو من جوه وهو ده الران فاي قلب أُشربها نكت فيه نكته سوداء حتى تصير القلوب على قلبين

وهما دول ال هتقبلهم في رمضان 

إيما صاحب القلب الأول قلب ابيض مثل الصفا يعني مفيش فتنه بتقعد فيه فرنيه ناعم بتتزحلق عليه ألفتن نظيف 

وقلب اسود مربادا سيدنا وحبيبنا وصفو وصف رائع مرباداً لا يعرف معروف ولا يُنكر منكر إلا ما أُشرب من هواه يعني بيحول كل كلمه للهوى اي حديث هتفتحو معاه هتلاقيه تلقائي وخدك بيه في سكه تانيه 

رعب رعب 

يلا بينا نستغل رمضان شهر الكرم من رب الكرم ونطلب الكرم ياكريم اكرمنا بعتق لأنفسنا من أمراض سرطانية وعتق لرقابنا من النيران وعتق للمسجد الأقصى المبارك وبشرنا بنور وسرور بشهادة في سبيلك وموته في بلد حبيبك 





هناك 3 تعليقات:

  1. يارب بحق جاه سيدنا النبي يارب بحق حبيبك النبي زيح عني كل امراض السرطانيه اللي اعرفها والي معرفهاش يارب اغفر لي كل ذنب مانع عني اي خير
    يارب اجعلني مفتاح للخير

    ردحذف
  2. ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذا هديتنا
    ياحي يا قيوم برحمتك استغيث أصلح لي شاني كله

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.