أعلان الهيدر

الخميس، 30 أبريل 2020

الرئيسية الْجَوْهَرَة الْخَامِسَة لَا أَمَانَ

الْجَوْهَرَة الْخَامِسَة لَا أَمَانَ

https://drive.google.com/file/d/1XlJaG5GS4HPm1Z3fDzdqF0pvxwhRGlpb/view?usp=sharing
الْجَوْهَرَة الْخَامِسَة
لَا أَمَانَ

الْجَوْهَرَة الْخَامِسَة
لَا أَمَانَ
مَادَام يُوجَد مَوْتٍ فَلَا أَمَانَ لِهَذِه الدُّنْيَا

إَن الْإِنْسَان ليطغي إنْ رَآهُ اُسْتُغْنِي

الْمَوْت السَّوْط آل بيصحي الْغَافِلِين مِنْ سُكْرِهِ الدُّنْيَا

{ أأمنتم مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُخْسَفَ بِكُم الْأَرْضِ فَإِذَا هِيَ تَمَوَّر }

{ أَم آمَنْتُم مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حاصباً }

أَي ريحاً فِيهَا حَصْبَاء

{ فستعلمون كَيْف نَذِيرٌ }

أَيْ كَيْفَ يَكُونُ إنذاري ،
طَيَّب فِين الْإِنْذَار هُنَا مَهْوٌ لسة فَوْق الرُّعْب
لَا بعتلنا مَع حَدّ تَعْرِفُوا !!!

مَرَضٍ
 أَوْ مَاتَ
 دَه مَش لِلَّمَّيت نَذِيرٌ مَالِي مَاتَ مَاتَ

الْمَوْت نَذِيرٌ للبيشوفوا

أَهْلِ الْمَيِّتِ
 وَكُلُّ مَنْ عَرَفَ أَنَّ هُنَاكَ مَيِّتٌ

 وَمَا مِنْ يَوْمِ إلَّا وَنَسْمَع فِيهِ عَنْ مَوْتِ فَلِمَاذَا لَا نتعظ ؟
لِمَاذَا لانخاف ؟
إلَيّ أَي مدي وَصَّلْنَا لِلْأَمَان فِي دُنْيَا فانيةّّ ! ! !
إلَيّ أَي مدي غَرَّتْنَا الدُّنْيَا وَكُلِّ يَوْمٍ بنقرء الدُّنْيَا غُرُورٌ
إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنْ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ
حَتَّى

حَتَّي بتيجي عَلِيّ المدي الْبَعِيد يَعْنِي فِيهَا زَمَنَ تخليك تُنْسِي أَصْلًا إنَّك فِي امْتِحَانِ وتسرح
حَتَّى إذَا أُخِذَتْ الْأَرْض زُخْرُفِهَا وازينت وَظَنّ أَهْلِهَا
أَنَّهُم قَادِرُونَ عَلَيْهَا

أَوَّل منطمن خَلَصَت

 يَجِئ الْقَدْر يفوقنا بحقيقتة الصَّارِمَة

أَتَاهَا أَمْرُنَا
فِي أَيِّ وَقْتَ منتش عَارِف أُمَّتِي هيجي وَلَا هيجي شكلو آيَة أَصْلًا رُعْبٌ واحنا فِي أَمَانٍ عَجِيبٌ غَفْلَة رَهِيبَةٌ
ليلاً أَو نهاراً!!

فَجَعَلْنَاهَا حصيداً كَانَ لَمْ تُغْنِ بِالْأَمْس
كَذَلِكَ نُفَصّلُ الْآيَاتِ
لِقَوْم يَتَفَكَّرُون ! ! !

 أَهُو دَه الهَدَف آل إِحَنًا هُنَا بنقولوا جَوَاهِر الْقُرْآن

 التَّفَكُّرِ فِي آيَاتٍ اللَّهِ

حَتَّي نتعظ وَنَبْدَأ التَّغَيُّر الْفَوْرِيّ

وَرَبَّنَا كَرِيمٌ وَعَارِف صَنْعَتِه أَنَّهَا بتغفل ومش هتفهم تَعَالَوْا بَقَّةٌ نديكم مِثْل
وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنْ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ
فَأَصْبَح هشيماً تذروه الرِّيَاح
وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مقتدراً

اعْلَمُوا إنَّمَا الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
لَعِب
وَلَهْو
وَزَيَّنَه
وتفاخر
بَيْنَكُم
وَتَكاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ والأوْلادِ
كَمَثَل غَيْث أَعْجَب الْكُفَّار نَبَاتَةَ ثُمَّ يَهِيجُ فَترَاهُ مصفراً
ثُمَّ يَكُونُ حطاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ
وَمِغْفَرَه مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ

وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ

عَرَفْنَا خَلَاص تَذَكَّرْنَا
نَدَّعِي بَقَّةٌ
يَارَبّ أَرِنَا الدنيا بِعَيْن حَبِيبَك
 ياربي
طَيَّب نعيشها ازاي مَهْوٌ سَيِّدِنَا النَّبِيَّ قَالَ حُبِّب إلِيا مِنْ دُنْيَاكُمْ الطِّيبِ وَالنِّسَاءِ وَجُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ
يَعْنِي التَّوازُن دَه أَصْبَح مُسْتَحِيلٌ
 فِي عَصْرِنَا هَذَا
نجيبها ازاي
بِالرُّعْب
طُول محنا خيفين هنشتغل صَحَّ مَعَ رَبَّنَا والخوف
يُجِيب تُؤْكَل
وبالتوكل ضَرَب لَيِّنًا رَبَّنَا
 أَجْمَل مِثَال يَهْدِي الْقَلْب

{ أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُم صافات ويقبضن }

أَيْ الطَّيْرِ فَوْق رسكم كُلَّ يَوْمٍ
 بتشوفوا مقعدش
 فِي العشة بتعتو وخاف يَنْزِل يسعي ليتفتن وَيَقَع
وَحَدّ يصطادو
لَا تَعُبُّ
 وَنَزَل
 وَصِفَات دِي يَعْنِي مَعَ بَعْضِ
وَدْيٌ إشَارَةٌ لَيِّنًا أَنَّنَا نُحِبّ بَعْض وَنَكُون مَجْموعَات متحابة فِي الْعَمَلِ فِي الدِّرَاسَةِ مَش نفسنة

 الطَّيْر بينزل يَلْقُط رُزِقُوا وَيَرْجِع بِسُرْعَة قَبْل ماحد يصطاو

عَامِلٌ بِالْأَسْبَاب يَعْنِي
طَيَّب لِمَا بيتعب ! ؟
هُنَا بَقَّةٌ تَأَنِّي الْمَعُونَة الْإِلَهِيَّة

وَيَقْبِضْنَ
أَيْ إنْ اللَّهَ مسكهم مَعَ أَنَّهُمْ لَا يحركون اجنحتهم

{ مَا يمسكهن }
{ إلَّا الرَّحْمَنُ }

{ إنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ بَصِيرٌ }

سُبْحَانَ اللَّهِ
قُولُوا مَيْن هينفعكم آل وثقتو فِيهِمْ مَنْ حبايبكم ! !

أَمَّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ
إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ
الْغُرُور هُو الضَّحِك عَلَيْك
وَلَا مَيْن مُفَكِّر أَنُو عندو رِزْقِك مديرك وَلَا رَبَّنَا طَبْعًا أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ كُلُّنَا هنستغفر بِس قُلُوبِنَا كُلُّهَا مُعْتَمِدَةً فِي الرِّزْقِ عَلِيّ الْأَسْبَاب
تَرَكْنَا مَا أَمَرَنَا اللَّهُ بِهِ
وانشغلنا بِمَا كَفَلَه اللَّهُ لَنَا
أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزُقُكُمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَهُ
بَلْ لَجُّوا فِي عُتُوٍّ وَنُفُورٍ

أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى
أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ


اللَّهُمّ ياحق
 بِحَقّ اسْمُك الْحَقّ
 وَنَبِيِّك الْحَقّ
 وَالْمَوْت الْحَقّ
 وَالسَّاعَة الْحَقُّ
 أَنَّ تَحَقَّقْنَا بِحَقِيقَة لَذَّة ذَوْق الْإِيمَان الْحَقّ
 اذقنا حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ وَالتَّقَوِّي فِي شَهْرِ التَّقَوِّي وَأَعْتَق نُفُوسِنَا ياكريم ياربي








هناك تعليق واحد:

  1. ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله اموتا بل احياء عند ربهم يرزقون فرحين بماءاتهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم الا خوف عليهم ولاهم يحزنون صدق الله العظيم
    يارب يجعلنا منهم ويرزقنا حسن الخاتمه
    حبيبه الرحمن

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.