واردات تأملات أسم الله الحكيم صمت الأدب وليس صمت الصدمة

مر وقت كبير بنحاول نهدي ونعدي أسم الله الحكيم لن نستطيع ان نمر به هكذا قبل أن نهضمه اكيد كلنا مرينا بازمه في هذه المدة وهذا من دلائل الصدق كل علم نتعلمة يكون بهدف العمل به وأكتمالنا بأسم الله الحكيم لابد من هضمة وهو من أصعب الأسماء هضما لانه لابد أن تمر به علي بلاء باي شكل من أشكال البلاء حتي تتخطاه لابد من أن تصمت لتفهم تصمت للتعلم تصمت لتنطر الي الحدث بنظرة الرب تصمت لتتأدب في حضرة الحق 

وهنا تكمن الحكمة ان تصل لمرحلة صمت الأدب وليس صمت الصدمة 

ان تتأدب في بلائك هو حكمة الحكمة من اي بلاء حينما يراك الله بعد أن ابتلاك تنظر آلية لا لكي تفهم ولكن كي ان تؤكد انك عبد حقا منكسر مش مهم افهم المهم انكسر بين يدي الله أشعر بضائلتي وان لا حوله ولاقوة الا بالله حقا 

الله يبلونا لكي ننكسر له ونظهر ادب العبودية له نبلوهم لعلهم يتضرعون مقصوده اننا حين البلاء نفقد ادب العبودية لله باي شكل من الأشكال سخط تزمر بعد عن ثوابت الدين عصبية زرجنة خنقة وفي ناس اعاذنا الله بتنحرف وتخرج عن الطريق وفي ناس عربيتها بتتقلب خالص اصلا من شدة السخط وعدم الرضا حينما مات زوجها وقيل لها اصبري تقول إليك عني لاتشعر بمصيبتي ابعد فقال لها رسول الله يقول إنما الصبر عند الصدمة الاولي تكررها إليك عني اي اتركني لحالي هذه احولنا جميعا الا مارحم ربي كلنا نقولها ظاهرا او باطنا

   إليك عني

هنا فقط يطول البلاء وتتكرر الامتحانات في نفس المستوي زي الطالب ال كل سنة بيعيد السنة لية يابني كده اهو الدكتور مستأصدني مش بيلوم نفسو ابدا اهو احنا كده في البلاء وان لم يظهر ذلك في ظاهرنا 

                ولكن قلوبنا تصرخ بها إليك عني

والحكمة هنا في إليك عني تكشف ما في باطنك ان ادركتها بكل ماتعنية وتصارح نفسك ولاتهرب منها هو فعلا داخل نفسك لو وقفت مع نفسك وقفة بسيطة وتكلمت معها وقلت لها انت عبد يفعل بك ربك مايشاء الزم الأدب ليس اي ادب بل ادب العبودية مع ربك ظاهرا وباطنا انكسر اسجد كتير لكي تعين قلبك علي الرضا والادب كل ماتلاقي نفسك حرنونة اكسرها بكسرة السجود وتكرار السجود وهذه نصيحة حبيبي لنا من 1400 سنة حينما سالة أحدهم اسئلك مرافقتك في الجنة لم يرفع حبيبي يده ويقول اللهم اجعله رفيقي في الجنة لا بل قال له أعني علي نفسك بكثرة السجود تكن رفيقي في الجنة

اذا حكمة الحكمه أعني علي نفسك 

نفوسنا شديدة قوية تأبي الخضوع فاخضعها بكثرة السجود تسكن لك وتهدي من هيجانها واعتراضها علي الله فتسكن وتتحول من شدة الغضب الي شدة الرضا 

ما أجملها من دعوة أعني علي نفسك بكثرة السجود 


حدد لنفسك وقت في الثلث الاخير من الليل ساعة التنزيل الإلهي 

خصص نص ساعة للسجود  وخصص وقت للصلاة 50 ركعه خليها وردك في حالات الطوارئ لكي تمر مرور الكرام باي أزمة أفعلها برضا نص ساعة فقط تحول نفسك من نفس ساخطة الي نفس راضية مرضية


اللهم بعلمك الغيب وحكمتك راضينا وارضي عنا رضائا لا سخط بعدة نظرة رضا ياربي نري بها حقيقة الدنيا ارنيها ياربي بعين حبيبك بجاها حبيبك ازل حجب الغفلة عن قلوبنآ ازل حائط الظلام الذي يمنع قلوبنا من رؤية نور الحق ياحق

تعليقات

  1. اللهم بعلمك الغيب وحكمتك راضينا وارضي عنا رضائا لا سخط بعدة نظرة رضا ياربي نري بها حقيقة الدنيا ارنيها ياربي بعين حبيبك بجاها حبيبك ازل حجب الغفلة عن قلوبنآ ازل حائط الظلام الذي يمنع قلوبنا من رؤية نور الحق ياحق

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة