التمرين 41 تأمل أسم الله الباعث

 باعث الهمم وباعث الموتي وباعث الرسل 

حينما اتأمل أسمه الباعث اصمت ولا أستطيع الا ان اقول

 اللهمَّ تبرَّأت من حولي وقوَّتي والتجأت إلى حولك وقوَّتك ياذا القوَّة المتين


 يقول الإمام الغزاليّ: " الباعث.. هو الذي يحيي الخلق يوم النشور ويبعث من في القبور، ويحصِّل ما في الصدور "


 كلُّ أعمالك مسجَّلةٌ عليك

                 سوف نُبعث ونراها أمامنا واحدةً واحدة 

﴿اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيباً 

 والقبر إما أن يكون نور او ظلام 

 القبر روضةً من رياض الجنَّة وإما أن يكون القبر حفرةً من حفر النيرا

﴿النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ 

 اي انهم يعذبون في القبر ويعرضون عليها صباحا ومشائا لانه بعدها قال ربي ويوم القيامة 

اي هناك عذاب اخر يوم القيامة 

قال الحبيب صل الله علية وسلم 

( أنَّ روح الميِّت ترفرف فوق النعش تقول.. يا أهلي يا ولدي لا تلعبنَّ بكم الدنيا كما لعبت بي، جمعت المال مما حلَّ وحرُم فأنفقته في حِلِّه وفي غير حلِّه، فالهناء لكم والتبعة عليّ )


 ألم يخاطب الحبيب صلَّى الله عليه وسلَّم قتلى بدر قال: يا فلان يا فلان سمَّاهم بأسمائهم واحداً واحداً، قال: إني وجدتُّ ما وعدني ربِّي حقاً، فهل وجدتم ما وعد ربُّكم حقا ؟ ولما قيل له: يا رسول الله كيف تُنادي قوماً قد جيَّفوا !! فقال عليه الصلاة والسلام: ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكنَّهم لا يجيبونني.

 

((قالت عَائِشَةَ لَمَّا أَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ بَدْرٍ بِأُولَئِكَ الرَّهْطِ فَأُلْقُوا فِي الطُّوَى عُتْبَةُ وَأَبُو جَهْلٍ وَأَصْحَابُهُ وَقَفَ عَلَيْهِمْ فَقَالَ جَزَاكُمُ اللَّهُ شَرًّا مِنْ قَوْمِ نَبِيٍّ مَا كَانَ أَسْوَأَ الطَّرْدِ وَأَشَدَّ التَّكْذِيبِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ تُكَلِّمُ قَوْمًا جَيَّفُوا فَقَالَ مَا أَنْتُمْ بِأَفْهَمَ لِقَوْلِي مِنْهُمْ أَوْ لَهُمْ أَفْهَمُ لِقَوْلِي مِنْكُمْ ))

 جاء الموت.. أي عمليَّة انفصال نفسه عن جسده عن روحه.. 

روح الإنسان هي القوَّة المحرِّكةوجسده اداته وبدلة يلبسها حينما نموت نغير البدلة 

 مَن آثر دنياه على آخرته خسرهما معاً، ومن آثر آخرته على دنياه ربحهما معاً.

 الإمام القُشيري يقول: " الباعث.. هو الذي يبعث الخواطر الخفيَّة في الأسرار، فمن دواعٍ ما يبعثها إلى الحسنات، ومِنْ دواعٍ ما يبعثها إلى السيِّئات " 
العمل أساسه إرادة، الإرادة تتحرَّك بالباعث والباعث هو الله سبحانه وتعالى يبعثنا إلى أعمالٍ اخترناها صالحة، أو إلى أعمالٍ اخترناها سيِّئة، فلذلك حينما قال الله 

﴿لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ﴾

﴿ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ﴾

 ما هو الكسبُ ؟ تقول: أنا سأُصلِّي هذا هو الباعث هذا هو الكسب الله سيُمِدُّك بقوةٍ منه، فالله حينما يراك تريد أن تُصلِّي يعينك على آداء الصلاة تريد التأمل يعينك علية يبعث في نفسك حافز السكون كلما اردت بصدق بعث الله قلبك الحياه لك لكي يعينك علي ماتريد
 وقيل: " الباعث... هو الذي يبعث الهمم 
 فكلَّما ازددت علماً ارتقيت عند الله

وكلَّما ارتقيت عند الله ارتفع مستوى عملك

 وكلَّما ارتفع مستوى عملك زاد إقبالك

 فهي سلسلة متتابعة

 فالذي يقف علي درجة سلم واحده  هم من تسمعهم يقولوا  مللت

والله سبحانه وتعالى لا يملّ حتى تملّوا

 وقيل: الباعث.. هو الذي يبعثك على عليَّات الأمور "، أي إذا أراد ربُّك إظهار فضله عليك خلق الفضل ونسبه إليك.
 هناك في الدين حقيقة خطيرة جداً، أنت لا شيء، أنت ضعيف

 أنت فقير، أنت جاهل، ولكن إذا أكرمك الله أصبحت عالماً وإن أقبلت على الله  أمدك بقوةٍ من عنده إن أقبلت على الله علمك مالم تكن تعلم
كيف نكتمل بأسم الله الباعث؟ 

 باب الانكسار: هو ألاكتمال 

  هو الممد

﴿فَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آَخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ

 اي كل ما تحس انك عاوز حد جنبك يسندك يحن عليك بترتاح لما يكون موجود بيخدك من نفسك بتفضفض معاه أقف مع نفسك وقفة صغننه كده وشوف حالك في الصلاة 

طيب لية؟ ماعلاقة الصلاة برحتي مع البشر 

لان الصلاة ترمومتر قلبك ان كان حاضر فيه وحي فإن مادونة يهون حببنا قال حبب اليا من من دنياكم الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة اي علمنا لاتقلق من حب البشر الا إذ كنت ممن يحن ويآن في صلاتة 

         وحدوه وحدوه وحدوه لبعث لكم قلوبكم في حب ربكم

 إذا وحَّد أخلص وإذا أخلص ارتقت همته

 وتكون ثمرتة ان يعينك ربك علي المعروف 

 اصنعِ المعروف مع أهله ومع غير أهله فإن أصبت أهلَهُ أصبت أهله وإن لم تصب أهله فأنت أهله

وحدوه يبعث قلوبكم 
 الموحِّد لا يعلّق أهمية على ردود فعل الناس 

أما غيره فإن عمل إليهم معروفاً ولم يتلقَ ثناءً يتملل ويسخط

أما الموحد إنْ ادي إلى الناس معروفاً فهو يدرك أنَّ ما فعل ذلك إلا ابتغاء وجه الله

 إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى  وَلَسَوْفَ يَرْضَى 

 الباعث هو الذي يبعثك على قلب حي ويرفع عن قلبك وساوس الصدور

 وقيل: " الباعث الذي يصفيّ الأسرار 

فتمرين اليوم هدفه تصفية الأسرار من الحقد والحسد والكره لأي شئ لاتكره اي شئ مهما كان حيوان كان او انسان هدف التمرين انبعاث القلب من ظلمة الحوت

سنتوضئ ونحسن الوضوء بنية صفاء الأسرار وتسامح كل من عرفت صفي قلبك تماما وانتا بتوضي بتأني تام الوضوء مفتاح الخشوع

ثم نصلي ركعتين توبة لاتحدث فيها نفسك صمت تام حضور تام لاتري الا ذنبك استحضر كل ذنوبك سامح لكي تسامح اغفر لكل البشر حتي يغفر الله لك

ثم اجلس في مصلاك وردد ياباعث ياالله مئةمرة حتي تشعر بالسكين والطمئنينة


 اللهم ابعث قلوبنا من ظلمتة الي نور الحق اللهم يوم البعث ابعثنا مع الحبيب انس وحشتنا

في قبورنا بنور الحبيب اللهم بلغنا رمضان واجعل قدوم رجب علينا بالخير والبركات وبارك لنا فية واجعل زرعنا فية بعثا لقوبنا في رحاب حبك ومجدك

 

 

تعليقات

  1. اللهم ابعث قلوبنا من ظلمتة الي نور الحق اللهم يوم البعث ابعثنا مع الحبيب انس وحشتنا

    في قبورنا بنور الحبيب اللهم بلغنا رمضان واجعل قدوم رجب علينا بالخير والبركات وبارك لنا فية واجعل زرعنا فية بعثا لقوبنا في رحاب حبك ومجدك

    ردحذف

  2. اللهم ابعث قلوبنا من ظلمتة الي نور الحق اللهم يوم البعث ابعثنا مع الحبيب انس وحشتنا

    في قبورنا بنور الحبيب اللهم بلغنا رمضان واجعل قدوم رجب علينا بالخير والبركات وبارك لنا فية واجعل زرعنا فية بعثا لقوبنا في رحاب حبك ومجدك

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة