أعلان الهيدر

الخميس، 18 فبراير 2021

الرئيسية التمرين46 تأمل أسم الله الولي

التمرين46 تأمل أسم الله الولي

 قال الراغب الأصفهاني: الولاء والتوالي يطلق على القرب، من حيث المكان، ومن حيث النسب، ومن حيث الدين، ومن حيث الصداقة، ومن حيث النصرة، ومن حيث الاعتقاد، والولاية النصرة، والولاية تولي الأمر.. ا.هـ، فالولي في اللغة هو الذي يلي غيره بحيث يكون قريبًا منه بلا فاصل

لو تأملنا هذه المعاني الرقيقة لذابت قلوبنا شوقا لله 

الكمال بأسم الله الولي يكمن في إزالة الران بمعني كل ما مسحت طبقة من الحجب ال بينك وبين ربك هتظهر حاجة جديدة من معاني النور التي قالها الاصفهاني قربا بلا فاصل تنفسوها بقوة متخيل ان الواقف بينك وبين انك تشعر بالاحساس ده طبقات من ظلمة نفسك مع كل توبة بتشيل طبقة من الران بتخيل طبقة الران زي الجلد الميت سميكة تجعل القلب لايشعر باي شئ متبلد بلادة شديدة متنح بغباء مهما يعرض علية من انوار القر ب لا يشعر بها لانه محجوب عنها مستحيل الجلد الميت يحس 

فاسم الله الولي يحرك فينا حماسة القرب من ربنا  نتحفز لازالة الران منه بقوة حتي أشعر بما يشعر به المقربين ممن ذاقوا فعرفوا اللهم اذق قلوبنا لذة الولي بكل معانيها وكملنا به ياكريم 

حتي نستلذ بولاية الله الخاصة 

 

﴿ اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ 


 و النصرة والتأييد  ﴿ بَلِ اللّهُ مَوْلاَكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ 


  والمحبة ﴿ إِنَّ وَلِيِّيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ ﴾  

والاطمئنان والسعادة في الدنيا والآخرة 

﴿ أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ﴾ 

                                ويعلمنا ربنا اللجوء له والتعلق به وحده

﴿ قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ ﴾

{وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ} 


وتعلق ولايته الخاصة ﴿ إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ ﴾

 وأن الحبيب صلى الله عليه وسلم أمر الصحابة حينما قال لهم أبو سفيان: لنا العُزى ولا عُزى لكم، فقال: " قولوا الله مولانا ولا مولى لكم"

 وكان من أذكاره صلى الله عليه وسلم عند نومه أن يتوجه إلى ربه بمقتضى هذا الاسم:" اللهم أسلمت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت، قال صلى الله عليه وسلم : فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة، واجعلهن آخر ما تتكلم به"


 توسل لله به 

                كما دعا يوسف عليه السلام الدعاء:

 ﴿ رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ 

              أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ﴾ 

 وكما دعا موسى عليه السلام: {أَنتَ وَلِيُّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الْغَافِرِينَ} 

 ومن دعائنا الذي علمنا ربنا﴿ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾ 

ومن دعاء حبيبي اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها

 وعن الحسن بن علي قال: علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في قنوت الوتر:" اللهم اهدنا فيما هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا وتعاليت"


بشرنا الله بدار السلام ان اكتملنا به ﴿ لَهُمْ دَارُ السَّلاَمِ عِندَ رَبِّهِمْ

                                                وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ﴾

صفات من اكتمل بأسمى الولي 

وحديث الولي الذي رواه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه يقول الله

                 "من عادى لي وليًا فقد آذنته بالحرب

 وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلى مما افترضته عليه

          وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه

                          فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به

 وبصره الذي يبصر به

ويده التي يبطش بها

ورجله التي يمشي بها

 وإن سألني لأعطينه

 وإن استعاذني لأعيذنه

                                     تمرين اليوم في حتي احبة

سنبدء به 40 صباحا نقترب الي ربنا بالنوافل حتي احبة اي مع كل عمل نافلة سواء قرائة قرآن او قيام ليل او سنن او سجود او ذكر استحضر فقط حتي احبه حتي نحظي بالحظ الوافر في ولاية الله الولي ونكتمل به بقدر استحضارنا الثواب تكن الولاية 


اللهم تولانا بما توليت به احبابك وبشرنا بدار السلام الذي بشرت به اوليائك وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت اللهم آت نفسونا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها وكن لنا نصيرا وناصرا يانعم المولي ونعم النصير 

 

 



هناك تعليقان (2):

  1. اللهم اذق قلوبنا لذة الولي بكل معانيها وكملنا به ياكريم

    حتي نستلذ بولاية الله الخاصة

    ردحذف
  2. اللهم تولانا بما توليت به احبابك وبشرنا بدار السلام الذي بشرت به اوليائك وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما أعطيت اللهم آت نفسونا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها وكن لنا نصيرا وناصرا يانعم المولي ونعم النصير

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.