أعلان الهيدر

السبت، 17 يوليو 2021

الرئيسية برنامج الحج٢٠٢١ دوام الذكر ومراقبة الله

برنامج الحج٢٠٢١ دوام الذكر ومراقبة الله

  دوام الذكر تعني نتفنس الذكر في كل وقت وقد بشرنا حبيبنا سبق المفردون

قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: "الذاكرون الله كثيرًا والذاكرات"

وفي روايه اخري   "سبق المفردون، قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: المستهتَرون في ذكر الله، يضع الذكر عنهم أثقالهم فيأتون يوم القيامة خفافًا

المستهترون في ذكر الله " بضم الميم وفتح التاءين قال في النهاية : يعني الذين أولعوا به اي مدمن ذكر

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

والذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا

ورد عن بعض الصحابة كعبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- وغيره قالوا: « كان إدريس -عليه السلام- خياطاً، يخيط الأقمشة، قالوا: ما غرس الإبرة في مكان - يعني ما بين الثقبين- إلا قال: سبحان الله، فقال له الله في ليلة من الليالي عند المساء: يا إدريس، لأرفعنك مكاناً علياً، فبكى وسجد، قال: ولم يا رب! وقد رفعتني في الدنيا رفعةً ما بعدها رفعة- نبي من الأنبياء، ورسول من الرسل- قال: لقد نظرت إلى صحائف الناس كل ليلة فوجدتك دائماً أكثر الناس تسبيحاً واستغفاراً

حبيبي بشرنا بانه جلاء لقلوبنا 

                     لكل شيء جلاء، وإن جلاء القلوب ذكر الله 

وليس المقصود بالذكر التسبيح فقط ولكن كتاب ربي من امتع انواع الذكر

لتلاوة القرآن أجر مضاعف في الدنيا وشفاعة في الآخرة ومن ثمرات قراءة القرآن وثوابه 

١- كتاب ربي يكن لك بكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها.

٢- كتاب ربي يجعلك تحت ظل رحمة الله وسكينته فقلبه نور يُضيء له يوم القيامة

٣- كتاب ربي شفيع في الآخرة وفي الدنيا بركه للوقت فلا يخشى الفزع الأكبر ولا فزاعات الدنيا تناله 

-إهداء ثواب قراءة كتاب ربي لمن رحلوا عن عالمنا :

اختلف العلماء في إهداء العبادات للميت ومنها قراءة القرآن، فقد أقرَّ أحمد بن حنبل وأبو حنيفة بوصول ثواب العبادات البدنية كالصلاة والصوم وقراءة القرآن الكريم، فيما ذهب الشافعي ومالك إلى عدم وصول ثواب ذلك، بيد أنَّ تلاوة بداية سورة البقرة وخاتمتها تُؤنس المتوفي عند القبر بعد الدفن فقط، والأقرب عند أغلب العلماء أنَّ الثواب للميت يكون في الدعاء والصدقة والحج والعمرة وكذلك الأضحية

-طاقة قراءة كتاب ربي يوميًا:

1- صفاء الذهن لانشغال ذهنه بتلاوة كلمات الله

2- طمأنينة القلب  فمهما بلغت همومك فبمجرد أن تبدأ بالتلاوة فإنَّه سرعان ما يتبدل هذا الهم إلى طمأنينة تجدها في قلبك وراحة بال

3-قوة الذاكرة وهذه بركة يؤتيها الله من يحافظ عليها 

4- الشعور بالفرح والسعادة 

5- مسح تام للشعور بالخوف والحزن فالخوف يكون من الأمور التي لم تقع بعد والحزن يكون على ما مضى ووقع من أمور سيئة محزنةوكلاهما يجلب التوتر والضيق في النفس

6- تقوية لجهاز المناعه لديك فالقرآن له قدرة عجيبة في تغيير بعض خواص الأشياء التي يلامسها صوته فالماء متى لامست جزيئاته صوت القرآن  تتغير على الفور بعض خصائصه ويكتسب طاقة علاجيَّة عالية 

سبب في تقوية طاقتك البدنيةوالعقليه والاستيعابيه 

8- سبب في بركة الرزق، وتعدد أسبابه

9- تطهير لبيتك بطاقة النور من تأثير الشياطين والسحرة3

10-  شفاعة القرآن لصاحبه يوم القيامة : (اقْرَؤوا القرآنَ . فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه)

اما عن مرةقبك الله فهمي ثمره لذكرك وشكرك لاتآتي المراقبه الا اذا امتلئ القلب بنور الذكر فيساعده علي ان يري بعين غير العين  يراقب ربه في كل شئ 

                  راقب تشاهد 

 والمشاهده للنفس تجعلك تري الله كلما تعرفت علي نفسك اقتربت من ربك 

غاية المريد ان يشاهد ربة والمشاهده للنفس تجعلك تعبد الله وكأنك تراه إذا ما يحول بيني وبين ربي نفسي كلما شاهدتها علي حقيقتها كوشف لي جزء من جلال الله 

 كان يراني وان اعصاه لا

 ولكن لانة رئاني وسترني

              رئاني ويحفظني 

رئاني وانزل عليا ستره الجميل

                   ومش بس كده جعل الناس يحبوني وكأني لم أفعل شئ

 رئاني وراقبني بدقة في الباطن والظاهر وتحلم علي واكرمني

         يراقب ويعفوا

 يراقب ويستر

 يراقب ويحلم

           يراقب ويرحم يراقب ويكرم يراقب ويودبك بحب

 ليس له مثيل حنانة الام ليست شئ بجوار محبة الله لي

 فكيف لا أحبك ياربي كيف اهرع لغيرك وأريد أن يحن علي غيرك ويهتم بي غيرك كيف أشعر اصلا اني في حاجة للبشر

 كيف أكون في معية الرقيب الرحيم واتركك واذهب لبشر ليحن علي 

واحتاج ان يسئل علي ويطمئن علي

 كلما كان أملي في بشر أن يمدني باي شئ سواء مال او اهتمام او حب او رعاية

                 كلها وعود كاذبة غبية تدل علي خراب في قلبي 

فاتقوا الله وانظروا بعيون قلوبكم لربكم الذي خلقكم 


الرقيب يشعل في قلوبنا الإحسان اي الإحسان للبشر وليس حب البشر

 لان الإحسان إليهم يؤهلني لمراتب الحب الإلهي

 إن الله يحب المحسنين فاجعل علاقتك بالبشر عملية 

     فهم جائو في حياتك لا لتندمج معهم وتحبهم الحب الذي يذهب مراقبة الرب لا الإحسان إليهم الذي يحولهم لرصيد لك في اخرتك ولا يكون الإحسان للبشر في مكانه الا إذ أحسنت لرب البشر 

الله يريد قلبك وحينما تسلمه له تماما هنا فقط لن ولم تلوم الا نفسك في كل حال  

 نردد اليوم أسم الله الرقيب الف مرة وستشعر بخشوع ليس له مثيل جربها ولا يقول لي أحد لماذا العدد قلنا العدد بيجيب المدد اي تكرار الاسم بتحاول تخشع مستحيل مش هيطلع من آلاف دول حتي عشرة يخرجوا من صميم القلب لكي تتآهب غدا للوقوف علي عرفات بقلبك يجب ان يشعر القلب بمراقبة الرب

ويطمن القلب بكثرة الذكر فاروا الله من أنفسكم خيرا وإذ منا الله عليك بالاكتمال بأسمه الرقيب وكأنك اكتملت بجميع أسمائة فهو أسم جامع مانع من كل سوء

اللهم مراقبتك التي تجعل قلوبنا تقشعر من كلامك ليصدق فينا قولك ياربي جلود تقشعر من ذكرك ياربي حبا وشوقا وقربا ياقريب قربنا اليك اللهم بجاه حبيبك صل علي حبيبك وأصلح لنا قلوبنا اخرج منها ران اظلمة ران اذهب حلاوة القرب منك بوقفة علي عرفات تقف فيها قلوبا تعظيما ومهابتا لك يارحيم

هناك 6 تعليقات:

  1. اللهم اصلح قلوبنا 🤲🏻❤️

    ردحذف
  2. اللهم مراقبتك التي تجعل قلوبنا تقشعر من كلامك ليصدق فينا قولك ياربي جلود تقشعر من ذكرك ياربي حبا وشوقا وقربا ياقريب قربنا اليك اللهم بجاه حبيبك صل علي حبيبك وأصلح لنا قلوبنا اخرج منها ران اظلمة ران اذهب حلاوة القرب منك بوقفة علي عرفات تقف فيها قلوبا تعظيما ومهابتا لك يارحيم

    ردحذف
  3. يارب نور قلبي بحبك

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.