أعلان الهيدر

الأربعاء، 25 أغسطس 2021

الرئيسية الحكمة 54 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

الحكمة 54 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

أَوْرَدَ عَلَيْكَ الْوَارِدَ لِيُخْرِجَكَ مِنْ سِجْنِ وُجُودِكَ إِلَى فَضَاءِ شُهُودِكَ

يريد ابن عطاد الله أن يلفت نظرنا لثمرات الحريه وأننا إذ تمكنا من إخراج الذكر من قلوبنا سنصل الي نور الخروج من سجننا الي فضاء الكون ورؤيه شهود ربك فيك

وكأن هذه الحكمه سلم طبيعي لما قبلها وكل خطوه نخطوها في طريق التذكيه والعمل على النفس بأن تقول لا لا لا لكل شئ يكون من شأنه ان يجزبنا الأرض نعيش عليها كما يعيشون رواد الفضاء طيرين لانلمسها بقلوبنا 

إذا مغناطيس الأرض حله هو مغناطيس القلوب

ولا يتحول القلب ال مغناطيس للذكر إلا إذا أردنا نحن ذلك 

               فكل إيراده يتبعها وارد وكل وارد يتبعه خروج من السجن وتحويل حالك من حال إلى حال

 قد يبدو أن تحويل حالك مقصوده شئ سئ في نظر البشر لكنه تدرج طبيعي لكل صادق دائما المتنويرون هم من لا تفهم تصرفاتهم

 لان عقولهم سابقه للأحداث وأما باقي البشر فهم لا يفهمون الا بعد انقضاء زمن كبير وما من احد ممن نقرء لهم اليوم وتستفيد البشريه بعلمهم  سواء الإمام الغزالي او الإمام الحداد او ابن عطاء الله وفي زمننا هذا العجيب الشهيد البوطي إمام العصر الحديث وشهيد المحراب من برع في شرح حكم ابن عطاد الله  او كل من لهم بصمه في الأرض الا وكانو يعانون من عدم فهم البشر لهم ولكنهم لا يعتنون بأراء البشر لان عقولهم وعت بما في الكفايه لأن البشر لايضرونهم ولا ينفعونهم

 ولذا هم في القمم وكلما علت همتك زاد واردك 

زاد تغيرك ما من عام الا وفيه اختلاف هما سبقه فالمؤمن في حراك دائم اما الذين يركضون في جحورهم ولا يحبون التغير هم من ركنو للعادات وللتقاليد بدون وعي وفهم وإن كانو صدقوا في صلاتهم فقط لاحول فكرهم للنقيض ولنهضو من افلتهم وغيرو وتغيرو

فأنت ان نجحت في ذكر القلوب ووصلت لدرجه ان قلبك يرتجف خشيه من ربك ولالا وتعظيما لرئيت ملا يراه الآخرين فيكون من الصعب عليك أن تريهم بعينك ماتراه 

                انت الان فلاذي

أصبح الكون يتناغم معك آلا يستحق ذلك لمجاهد قلبك وخواطر ومسح كل فولدر قديم لكي يعي القلب بما يقوله اللسان وجب عليه مسح كل ال فات مسح تام من كل شذ كانك اليوم ولدت

وهناك ضريبه ستدفعها 

 لا يدوم مع هؤلاء الا القليل من البشر فهم في برج النور ولاي يرون الا النور وأذا حكم عليهم الأمر وتعاملو من من هم سجونهم من اهل الدنيا لابد أن يريمهم انه سجين مثلهم وكأنه يتحول لبغبغاء يقلدهم حتى لا يصابون بالجنون من تصرفاته فاصعب شئ على هؤلاء معاملات البشر ولكن إذا تطور وتخطي هذه الدرجه سيكون زئبق لا يآبه بهم اصلا وكأنهم هواه فقد تخطي اخر سلمه بينه وبين الحريه وقمه الحريه هي قمة العبوديه كلما علت عبوديتك على وعيك وعليت عن حتى معنى الخروج من السجن فلا تآبه بسجن او حريه لانه وصل الحريه الحقيقيه فأصبحت الملم سات كأنها لاشئ الكل يتشابه في نظره العاصي والطائع تعالي عن الدنيا فاخرجه ربه من الدنيا وهو حي لانه أحيا قلبه بذكر ربه  واكتمل بإسمه الحي القيوم فاكرمه ربه بإحياء دائم لقلبه

اللهم ارذقنا هذا الفهم واخرجنا من سجن نفوسنا الي فضاء رحمتك لنرى بعين حبيبك ونجاهد ونشاهد خذنا اليك بحنناتك ولاتأخذنا بالعذاب ربنا عليك توكلنا وإليك آنبنا وإليك مصيرنا فكن بنا رحيما عاملنا بالإحسان ياكريم 



هناك 6 تعليقات:

  1. جزاكم الله خيرا .. رحم الله الامام البوطي ..

    ردحذف
  2. اللهم آمين .. دعوة زينة .. اللهم أخرجنا من سجن أنفسنا .. بوركتي الله يسعدك

    ردحذف
  3. تسلمي حببتي ❤️🌹❤️تكوني مسرور ياساره في دنياكي واخرتك

    ردحذف
  4. فلا تآبه بسجن او حريه لانه وصل الحريه الحقيقيه

    الله 🤍

    ردحذف
  5. اللهم ارزقنا هذا الفهم

    ردحذف
  6. اللهم أخرجنا من سجن أنفسنا

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.