أعلان الهيدر

السبت، 13 نوفمبر 2021

الرئيسية رسائل في شرح الحكمة 115 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

رسائل في شرح الحكمة 115 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

 إنما استوحش العباد والزهاد من كل شيء لغيبتهم عن الله في كل شيء ، فلو شهدوه في كل شيء لم يستوحشوا من شئ




كلام ابن عطاء الله هز القلب لحنين القرب ولوعة الفراق اه اه اه 

حضن الغياب بعد البعاد يارب ياربي اذنقنيها من غير حول مني ولا قوة بلغت الحلقوم وازداد الشوق إليكم يااهلي ان كُنت منُعت من صحبة الصالحين بذنبي فلا تحرمني منهم في منابر النور باي ذنب  مُنعت؟ بظلمي لي انا ياربي ظلمت نفسي ربي ظلمت نفسيي فأغفر لي فاسمعني ياربي فغفر له كما اسمعها لكليمك موسى 

الإيمان الذي لا يلبس بظلم ماهو ؟ باي ذنب ياربي باي ظلم ياربي فهمنا وعلمنا وتقابلنا فقد سامحت كل عبادك فسامحني ياربي 

لا تخاف دركا ولا تخشى ايخاف كليم الله ؟

                              فكيف بنا ونحن العصاه

الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)

بظلم فهي تشتد حسرةبأعراضها عن الله أو إصرارها على معصية الله أو إيذائها لعباد الله

أو سوء ظنه في الله أو في خلق الله

أو لمخالفة شرع الله سبحانه وتعالى

إلى غير ذلك من أسباب الحرمان القاطعةوتم موعظته مرة واثنين وثلاثةوعشرة وألف

ولا حياة لمن تنادي فستهانت في ذلك فأصرت واستكبرت وفاتها العطاء

وفاتها الخيرياربي لا تجعنا من هؤلاء

لا تجعل فينا محروما يا كريم يا رحيم  قربت النهايات ياربي فاجعلنا من أهل العطايات ياربي

وانظر إلى أمه هذا الحبيب بهذا الحبيب وارحمنا يا رحيم وأكرمنا يا كريم وثبت أقدامنا على صراطك المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم

صراط المحبوبين والمقربين صراط النبيين والصديقين والشهداء والصالحين 

هذا الفضل في مثل هذا الوقت وقت التنزيل الإلهي يناديكم هل هل هل

وهلموااااا

لأن تأخذوا نصيبكم من فضل ربكم بصدق الوجهة إليه ربي لك وجهت لك وجهي يارب

 فأقبل إلينا بوجههك الكر يم بشفاعة النبي الكريم هذه الوجوه ترجوا عطاياك وتتامل وتمارس التأمل في حضرة الحق تعالي لاتحرمنا من تأمل وجه حبيبك ياربي اجعل عطاياك تأمل وجه نبيك الكريم يارب وجوه يومئذا ناضرة لربها ناظره

ياربي اجعلنا منهم في الدنيا والبرزخ ويوم العرض ياربي وقبل الرحيل من هذه الدنيا  اكتبنا الآن ياربي ممن نظرت إليهم نظره الحب والرضا والأمل والعمل بالعمل الصالح الذي لا شقاء بعده بالعمل الحكيم الذي لا ندم معه بالعمل المقبول الذي لا حسرة بعد ولاندامة

بحق وجه حبيبك وجهنا لحبيبك يارب حتى نخرجوا من حبس النفوس إلي سعة الدنيا والآخرةمن حبس المحسوسات  فإنها جسمانيات  جسدانيات إلي سعة رزقك الروحي والجسدي حتي لا يكون رزق الجسد حابس للروح عن هدفها الذي خلقت له

(قل الروح من أمر ربي) ولذا حكم للروح بالبقاء والدوام والخلود 

اللهم رب الروح والجسد أنعم علينا برزق الروح والجسدوارزقنا حكمة الحكم بلا بلاء

فياحي ياقيوم أحينا حياة السعداءوفي صحبة الحي الرؤوف الرحيم بالمؤمنين سيدنا محمدوالحي الذي لا يموت رب العالمين ينعم علينا بحياةفيبقى جسدنا وسط الترابوبين الترابوتحت الثرىمحترما لا يأكله دودولا حوتولا شيء من هذه الحيوانات المسلطة

على جميع الأجسادإلا أجساد مخصوصة ، ما هذه الأجساد المخصوصة ؟

هل وضع عليها شيء من الماديات والجسمانيات ؟

لا . . !

لكن اتصلت أرواح أصحابها اتصالا خاصا قويا بالحيفحكم ببقاء الجسد نفسه ،فصار الجسد الفاني الذي هو من ترابوماله إلى التراب وهو عند عامة الناس من المسلمين من المؤمنين ،وكثير من الصالحين يتحول إلى هذا التراب وتأكله الحيتان والديدان ،إلا هذا الجسد المخصوص فلا يسلط عليه شيء من ذلك الدود

لأن صاحب هذا الجسد اغتنم الأمر ،الكريم فأكرمه الله بشهادة يحيا بها إلي الأبدفصدق مع الحق في التوجه فخرج عن هذه الجسدانيات كلها ،

كيف خرج عنها ؟

خرج عن الانحصار فيها عن الانقطاع بها ،وصارت له ملامح في وجهاته ،

وفي تأملاته ،وفي وعييه وتنفسةإلى ما وراءها من الروح ،

فصار كله روحا حتى كأن الجسد روح وهو جسد فأعطي من خصائص الروح ،الروح لا يمكن أن يمسها دود ،لا يمكن أن تتحول إلى تراب ،فتنتقل الخصوصية للجسد الذي عايش هذه الروح التي صفت ،والتي أكرمت والتي خصصت بالخصائص الكبيرة .

سمعتم قول الشاعر الصالح الشيخ عيسى البيانوني عليه رحمه الله :جسد تمكن حب أحمد فيه ** تالله إن الأرض لا تبليهأم كيف يأكله التراب وحبه** في قلبه ومديحه في فيه

ليس كل محب ، بل قال "تمكن حب أحمد فيه"وكان هذا الشاعر ممن قبر بالمدينة المنورة

تالله إن الأرض لا تبليه ،وهكذا التي جاءتنا الأخبارعن خمسة أصناف :

الأنبياء ،والشهداء ،والعلماء العاملون بعلمهم ،وحفظة القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه ،

والمؤذن محتسبا لله سبع سنوات يؤذن للصلوات الخمس محتسبا للرحمن جل جلاله بلا مقابل ،فهؤلاء خمسة أصناف لا تأكل الأرض لهم أجسادا ،  ولكن ، كما قال الإمام العارف بالله أحمد بن علوان عليه رحمه الله :من عاش في هذه الحياة ، شغله تغذية جسده عن روحه فأراد أجرا فليطلب أجره من الحيتان والديدان

فقد عاش مشتغلا في سبيلها يقوي وينمي لها الجسد لتحصل غذاء وأكلا كثيرا ،وهذه مصيبة عصرنا هذاالذي يدعى إليه اليوم كثير منا

قال أجسادكم أجسادكم أجسادكم قبل كل شيء أجسادكم بعد كل شيء أجسادكم  أجسادكم أجسادكم  في مظهرها في صورتها في قوتها  في منظرها في أدويتها 

أجسادكم أجسادكم 

وانصرفوا إلى الأجساد تماما عن الأرواحوالجسد في الدنيا يعيش في طاعة

وعليه مسحة من خصائص الروح فكأنه روح فإن قوي هذا الأثر فيه وتمكن منه  انصبت الخصوصية عليه حتى لا تأكله الحيتان ولا الديدان ولا التراب ويبقى محفوظا تحت عناية الخالق إلى أن يعيد الله جميع الأجساد التي تحولت إلى تراب في وقت ما بين النفختين النفخة الأولى التي بها يصعق من في السماوات ومن في الأرض 

وما بين النفختين تعود جميع الأجساد وما من جسد عاش في الدنيا إلا وصانعه ومكونه يعيده كما بدأه أول مرة قل يحييها الذي أنشأها أول مرةكما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين وهكذا في هذا الشأن العظيم 

حتى تنفخ النفخة الثانية فتقوم جميع الأجساد إذ تطير الأرواح إلى أجسادهاثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون

الله الله الله الجسد يقشعر من آيات الرحمن فمابالكم باقلوب

ويأتي أجمل خطاب الذي اذوب شوقا أن أراه.     وأشرقت الأرض بنور ربها

اللهم بحق حبي لهذه الآية أشرق روحي حبا وشوقا ولهفا لك

أشرق روحي بنور وجههك ياربي

أشرق روحي بحق حبيبك عندك يارب

لا نخرج من هذه الدنيا إلا وقد أشرقت أرواحنا بنورك ياربي

لكي نحيا بك ولك وإليك

واجعل نفوسنا نفوس آمنة مطمئنة بذكرك وافتح مسامع قلوبنا لذكرك وأشرق قلوبنا بذكرك شروق لا ظلمة بعده يارب شروق لا ضلال بعده ياربي

ووضع الكتاب

آه

آه

آه


وجيء بالنبيين والشهداء


وقضي بينهم بالحق

فما بالنا نحن ياربي نحن اضعب من نتحمل سماع الرعب فهل نتحمل حق الييقن

لا يارب بعزتك ياربي اعنا عن هذا المشهدقضي بينهم لاريد أن تعاملني بعدلك ياربي

عاملني برحمتك ياربي

لا سؤال

لا قضاء

لا أي شيء غير حنانة الأم لولدها الضال إذا رجع إليهاحضن الغياب بعد البعاد يارب

فيصبح حالنا في دنيا زائلة هكذا  

لاشيء ، لا يغرنا (فاقض ما أنت قاض إنما تقضي هذه الحياة الدنيا)

هل لك حكم يتجاوز الحياة القصيرة ؟ أنت بكبريائك هل لك حكم يتجاوز هذه الحياة القصيرة ! ؟ما في ، إذن أنت قصير وحكمك قصير 

ولكن عشقنا من إليه المصير (إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما أكرهتنا عليه من السحر)

فما الذي حصل ؟

هددوا

(فلأقطعن أيديكم وأرجلكم من خلاف ولأصلبنكم في جذوع النخل)ولا صلبوا ولا قطعت أيديهم ،أبدا 

(ولقد أوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا

لا تخاف دركا ولا تخشى ايخاف كليم الله ؟

نعم حتي يصل لقمة الوصول لربه أن يكون كليم ربه

الخوف نار محرقة تصعد بك كاصاروخ لاعالي الدرجات  

* فأتبعهم فرعون بجنوده)

سارت القوة والنفوذ والحكم القصير الحقير وراء مرعيين بحكم العلي الكبير ،

فتضاءل هذا إمام هذا 

(فأتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم وأضل فرعون قومه وما هدى

نحن الذين بيدنا الأمر 

لا تلك الصورة التي أبرزناها لاختباركم فلما صدقتم معنا كانت هذه النتيجة 

جميع ما هو على ظهر الأرض من حكم اليوم كل من قابلة بنظارةلن نؤثرك على ما جاءنا من البينات والذي فطرنا فاقض ما أنت قاض إنما تقضي هذه الحياة الدنيا

سيسلم منه مهما كان تهديده  وسيمضي تحت إمامه النبوة والرسالة والإرث المحمدي

وسيسخر له البحر ولا يخاف دركا ولا يخشى لكن الناس أصابتهم فتن هذه المحاكم على هذه الأرض لأنهم عظموها لأنهم اغتروا بها لأنهم ظنوا أنها الفعالة والفعال واحد 

(إنه هو يبدئ ويعيد* وهو الغفور الودود* ذو العرش المجيد* فعال لما يريد) 

فبالثقة به والاعتماد عليه تعرف حقائق ما يحصل للمتوكلين عليه 

والمستندين إليه جل جلاله ياسند من لا سند له

من يصل لهذه المعاني لايصل لها بعد أن يحترق في نار الامتحانات الصادقة لكي يتلذذ يجب أن يتعذب قال سيدنا الخليل "حسبي الله ونعم الوكيل"

ياربي نسألك بذلك الحبيب الذي جعلته إلينا مرسلا فلا تحرمنا خير ما عندك لشر ما عندنا 

واسقنا من ذلك الشراب على يد خير الناس حتى يقوى لنا الأساس يا فعالا لما يريد لا شريك لك لا ند لك أنت الملك أرحم المملوكين وأكرمنا بما أكرمت به الشهداء ياكريم 

اللهم رب الروح والجسد أنعم علينا برزق الروح والجسدوارزقنا حكمة الحكم بلا بلاء

فياحي ياقيوم أحينا حياة السعداءوفي صحبة الحي الرؤوف الرحيم بالمؤمنين سيدنا محمدوالحي الذي لا يموت رب العالمين 


#صباح_الخير

#صباح_السعاده

#شرح_حكم_ابن_عطاءالله 

#مولدالحبيب 

#صلواعليه 

#صباح_الحب_للحبيب 

#يوم_ميلادك_اشرقت_الارض 

#الدعاءنوروقبول 

#الشكررحمةربك

#كن_له_يكن_لك

‎#صباح_الفل

‎#قروبات_الغصون 

‎#صباح_الغصون 

‎#Buongiorno 

‎#guenaydin 

‎#BuenosDias  

‎#goodmorning 

‎#GoodEvening 

‎#おはよう

‎#مساء_الفل ‎#مساء_الخير_والسعاده  

‎#مساء_الخير 

هناك 4 تعليقات:

  1. بحق وجه حبيبك وجهنا لحبيبك يارب حتى نخرجوا من حبس النفوس إلي سعة الدنيا والآخرةمن حبس المحسوسات فإنها جسمانيات جسدانيات إلي سعة رزقك الروحي والجسدي حتي لا يكون رزق الجسد حابس للروح عن هدفها الذي خلقت له

    ردحذف
  2. اللهم رب الروح والجسد أنعم علينا برزق الروح والجسدوارزقنا حكمة الحكم بلا بلاء

    فياحي ياقيوم أحينا حياة السعداءوفي صحبة الحي الرؤوف الرحيم بالمؤمنين سيدنا محمدوالحي الذي لا يموت رب العالمين

    ردحذف
  3. اللهم ارزقني حسن الخاتمه يا الله

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.