التخطي إلى المحتوى الرئيسي

رسائل تآملية في شرح الحكمة 217) الوَارِدُ يَأْتِي مِنْ حَضْرَةِ قَهَّارٍ ، لأَجْلِ ذلِكَ لا يُصَادِمُهُ شَيْءٌ إِلاَّ دَمَغَهُ (بلْ تَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلى البَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ )

 217) الوَارِدُ يَأْتِي مِنْ حَضْرَةِ قَهَّارٍ ، لأَجْلِ ذلِكَ لا يُصَادِمُهُ شَيْءٌ إِلاَّ دَمَغَهُ (بلْ تَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلى البَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ ) .

 هذه الحكمة تتمة لما قبلها 


يريد ان ينبهنا ابن عطاء الله رحمة الله عليه أن لا نفهم ان الوارد يأتي من القهار يوصف الرب  القهار لكي نعي ان حينما يأتي وارد من حضرة قهار يعني بقوه شديده يدمغ ماقبله اي يحطم كل شئ قبله من ذنوب وهواجس ووووو

فلا يتوقع ان تتحول بسرعه رهيبه من عاصي لطائع من محب لدنيا مطحون فيها لمحب وعاشق للرب للتري ولا تسمع الا به وله

 الكريم يعطيك هدايا هتلاقي هديتك حقيقه واقعه ملموسه فهدايا ربك لاتُعد ولاتُحصى فقط كن له بالورد الثابت والقلب الحاضر ستجد ما يسرك وتتنعم في نور وسرور الكريم

قال: الوارد هو ما يرد على القلوب من الخواطر المحمودة مما لا يكون للعبد فيه تحمل. والواردات أعم من الخواطر، لأن الخواطر تختص بنوع خطاب أو ما تضمن معناه، والواردات تكون وارد سرور، ووارد حزن، ووارد قبض، ووارد بسط إلى غير ذلك من المعاني، وهو قريب من الحال.

والمراد به هنا نوع خاص، وهو نفحات إلهية يهب نسيمها على القلوب والأرواح و الأسرار فتغيب القلوب في حضرة علام الغيوب وتغيب الأرواح والأسرار في جبروت العزيز الجبار، فتطيش فرحاً وسروراً وترقص شوقاً وحبوراً.
وقل ما تكون هذه الواردات الإلهية إلا بغتة، لأنها لا تنال باكتساب، وإنما هي فتح من الكريم الوهاب، ولو كانت تنال بجد واجتهاد لادعاها العباد والزهاد، بوجوب التأهب والاستعداد، فتصير حينئذ المكاسب، والأحوال والواردات 

ثم إن هذه الواردات الإلهية والمواهب الاختصاصية أسرار من الكريم الغفار لا يمنحها إلا لأهل الصيانة والأمانة ، لا لأهل الإفشاء والخيانة.
الله على التفسير رائعه بكل المقاييس نحن في زمننا هذا قل من يعرف اصلا
         ان لكل ورد وارد
 لأننا أصبحنا أصحاب انهم يعيشون في الواقع ففصلوا بين العباده والخلاف لا والله لوصدقوا في عبادتهم لدلتهم على خلافتهم ووارد العباده ان لم ياتيك بواجب خلافتك فاعلم ان هناك خلل فيها
 والعباد أصبحت صور بلا حقائق وحينما تعرف أحدهم ما هو واردك ينظر إليك وكأنك أتيت بكلمه لاتوجد في قاموس اللغه
فلا يعبد ربه ابتغاء رحمته وانتظار لعطاياه بل  يعبد لاداء واجب فقط
          ثم يشكوا لماذا لا اخذ ما أريده انا اصلي واصوم واقوم الليل واقرء كتاب ربي لماذ لا أشعر بما تقولونه 
فقد تم إياقاف حركة القلب فصلنا بين الجوارح والقلب فظل القلب فارغا عن مطالعة الرب الرقيب 
ولو انهم رددو فقط إسمه الرقيب لطارو ا فرحا وسرورا ونورا بشعور قرب ربهم بهم ولهانت عليهم دنياهم بما فيها
تحقيق العبوديه لا يآتي إلا لمن خاف وحب
                      حينما نخاف عذابه  واول لحظة في القبر واول سؤال واول ليله في ظلمته
واول وقفتنا أمام ربنا وهو يسئلنا عن عمرنا فيما افنيناه لتساقط لحم وجوهنا خجلا منه
والحب أيضا محرك صاروخي يعطيك طاقة نور تحرق الذنوب حرقا فاجعل دعاء الحب عوضاً لك عن حب البشر وتقلباتهم فأنت مع ربك تشعر بالأمان الذي لايوجد في دنيا كلها تقلبات ثبت نفسك علي دعاء الحب ستجد ان قلبك مليئ بنور وراحه ولكن حينما تردده اذكر الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب 
اللهم ارزقنا حبك وحب من ينفعنا حبه عندك وحب عمل وقول يقربنا الي حبك اللهم مارزقتنا مما نحب فاجعله قوا لنا فيما تحب وما زويت عنا مما نحب فاجعله فراغاًلنا فيما تحب ياحي احي قلوبنا حباً وشوقاً للقياك يارحيم
#حكم
#الحكم_العطائية
#ابن_عطاء_الله  #شرح_الحكم
#شرح_الحكم_العطائية
#حكم_النوروالسرور
#حكم_ابن_عطاء_الله
#دعاء
#كن_له_يكن_لك
انت من تكتب قصه حياتك يوم بيوم فقط اغسل نفسك كل صباح بكل مايتعلق بالماضي رسول الله صل الله عليه وسلم علمنا تلات لو قلناها غفرت ذنوبنا ولكنا فارين من الزحف اي أشد ذنب ممكن يقترفه انسانةالفرار يوم الزحف ومع ذلك بشرنا الحبيب وقال من قالها ثلاث غفرت ذنوبه ولو كان فأرا من الزحف وهما استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب اليه ربي اغفر ثلاث مرات كده اغتسلت من كل ذنوبك زعلان ليه بقه افتح صدرك للحياه وانزل بطاقه حب طاقه نور انك هتكون النتا عاوزو مش ال الناس عوزاه تحرر من اي عقد امسح صندوقك الأسود وذلك كل صباح ستجد حياتك تمشي في الاتجاه ال نتا عاوز في خلال ٤٠ يوم فقط ‏‏ مثلثك... توازن.. عقل... روح... جسد بهم تكن اسعد الناس

تعليقات

  1. اللهم ارزقنا حبك وحب من ينفعنا حبه عندك وحب عمل وقول يقربنا الي حبك اللهم مارزقتنا مما نحب فاجعله قوا لنا فيما تحب وما زويت عنا مما نحب فاجعله فراغاًلنا فيما تحب ياحي احي قلوبنا حباً وشوقاً للقياك يارحيم

    ردحذف

إرسال تعليق