التخطي إلى المحتوى الرئيسي

رسائل تآملية في شرح الحكم العطائيه

 244) لَوْلا مَيَادِينُ النُّفُوسِ مَا تَحَقَّقَ سَيْرُ السَّائِرِينَ ، إذ لا مَسَافَةَ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ حَتَّى تَطْوِيَهَا رِحْلَتُكَ ، وَلاَ قَطِيعَةَ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ حَتَّى تَمْحُوَهَا وُصْلَتُكَ


قال سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه:

ميدانكم نفوسكم فإن انتصرتم عليها كنتم على غيرها أقدر، وإن خذلتم فيها كنتم على غيرها أعجز، فجربوا معها الكفاح

يعني لولا شهوات النفوس ومألوفاتها التي تخوض فيها وتتعشقها كما تخوض الفرسان في الميادين الواسعة التي تجول فيها الخيل ما تحقق سير السائرين أي ما تصور سير من أي مريد.

فإنَّ الله تعالى أقرب إليه من حبل الوريد ولو تطهرت النفوس لعلمت أنها في حضرة القدوس.

فالسير إلى الله إنما هو قطع عقبات نفسك، فإنَّ البعد منسوب إليك لا إلى ربك إذ لا مسافة حسية بينك وبينه تقطعها رحلتك لأنَّها لا تكون إلا بين متماثلين، ولا قطعة بضم القاف أي لا مقاطعة توجب البعد المعنوي بينك وبينه حتى تمحوها وصلتك لأنَّ ذلك لا يكون إلا بين متعاديين وأين أنت من معاداة ربك، فليس ثم حجاب يمنع وصولك غير نفسك ولا يزول ذلك الحجاب إلا بإماتتها وتطهيرها من كل ما يغضب رب الأرباب ولا يكون ذلك في الغالب إلا بتسليمها لشيخ عارف بما لها من الأحوال فإنَّك تصل بالانقياد إليه إلى أعلى مراتب الكمال.

فالفرق بين الصـادق وغيره هو الجـد والإجتهـاد لأنّ الإنسان السائر إلى الله مظهـره التقوى والطّـاعـة والعمـل الدّؤوب وإذا كان ظـاهره يُؤذن بخـلاف باطنـه فهذا ليس بصـادق، فالصـادق دائمـاً وأبـداً تجـول نفسـه في ميـاديـــــــن الطـاعـة وفي رياض العمـل ليلاً ونهاراً.

بعد كلام الكبار نحاول أن نتلمس معنى الميدان هنا مقصوده ارض المعركة وهي نفسك التي بين حنبيك

لولاها ما كان في حجاب بينك وبين الحق

أن تطهرت وتزكت ربحت دنياك واخرتك 

لذا قال علي رضي الله عنه جربو معها الكفاح يعني بطل تيأس منك طول مافيك نفس حاول

لا دي معركة لا نهاية لها ولو وقعت في فخ اليأس يبقى كده شكرا خسرت كل حاجه

زي لعبه جومنجي مينفعش تسبها وتخرج منها الا ما روحك تطلع منك غير كده تبقى حكمت على نفسك بالإعدام

وعكس كده لو طولت نَفسك شويه وفهمت انك انسان

وتستوعب ان الامتحان كلو صبر وبس بس صبر مؤدب صبر ال شايف الله المهمين على كل أموره كلها فنفهم ان عندنا نقص في فهم اسم الله المهيمن لان بيه برتاح بحس انو محتويني  بكل حنانتة فيلا نساعد نفسنا  واطلق صوتك به اسمع نفسك وانتا تقولها بكل كيانك ياريت منعدش في الاول اجعل العد بعد التأمل فقط رددها يامهمين يامهيمن يامهيمن حتي تشعر انك اخف من ريشة روحك خفت وبدئت في استشعار عظمتة وجلال الله اصمت واطلب بقلبك كل ماتريد يارب زكي نفسي وطهرني من شكي وشركي 

اللهم اجعلنا نورا علي نور ننشر النور بنور حبيبنا المصطفي ننشر نور لا اله الا الله علي ارض الله ونبث طاقة الامل باالعمل لكل ارض الله ياربي 



انت من تكتب قصه حياتك يوم بيوم فقط اغسل نفسك كل صباح بكل مايتعلق بالماضي رسول الله صل الله عليه وسلم علمنا تلات لو قلناها غفرت ذنوبنا ولكنا فارين من الزحف اي أشد ذنب ممكن يقترفه انسانةالفرار يوم الزحف ومع ذلك بشرنا الحبيب وقال من قالها ثلاث غفرت ذنوبه ولو كان فأرا من الزحف وهما استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب اليه ربي اغفر ثلاث مرات كده اغتسلت من كل ذنوبك زعلان ليه بقه افتح صدرك للحياه وانزل بطاقه حب طاقه نور انك هتكون النتا عاوزو مش ال الناس عوزاه تحرر من اي عقد امسح صندوقك الأسود وذلك كل صباح ستجد حياتك تمشي في الاتجاه ال نتا عاوز في خلال ٤٠ يوم فقط ‏‏ مثلثك... توازن.. عقل... روح... جسد بهم تكن اسعد الناس

تعليقات

  1. اللهم اجعلنا نورا علي نور ننشر النور بنور حبيبنا المصطفي ننشر نور لا اله الا الله علي ارض الله ونبث طاقة الامل باالعمل لكل ارض الله ياربي

    ردحذف

إرسال تعليق