أعلان الهيدر

منعتك وكورونا الْحَرْب 1 البيُولُوجِيَّة كُنّ عَلِيّ يقيين أَن أَفْعَالُك صَدِئ صَوْت لافكارك هُنا فِي الْحَرْب البيُولُوجِيَّة

https://drive.google.com/file/d/1AYvBeRG0apZgcF5emezMLQB9O7apG-DZ/view?usp=sharing
دوس علي اللينك لتحميل المقال
كورونا الْحَرْب
1 البيُولُوجِيَّة
كُنّ عَلِيّ يقيين
 أَن أَفْعَالُك صَدِئ صَوْت لافكارك

هُنا فِي
الْحَرْب
البيُولُوجِيَّة


مِنْ النَّادِرِ الْيَوْمَ أَنْ تَجِدَ سِلْسِلَة تُضَمّ بَيْن دفتيها أَكْثَر الْأَمْرَاض
الَّتِي يَشْكُو مِنْهَا مُعْظَمِ النَّاسِ ،
والتساؤلات الَّتِي تَدُورُ فِي أَذْهَانِ الْكَثِيرِين ،

وَالْأَفْكَار المغلوطة الَّتِي تَحْتَلّ عُقُولِنَا مُنْذ وَعَيْنًا عَلَى الطِّبّ الشَّعْبِيّ .

هُنا فِي
الْحَرْب
البيُولُوجِيَّة
بَعْضُ مَنْ رَوْحِ طَبِيب
وَجَد أَنَّ إدْرَاكَ الْمَرِيض لِإِبْعَاد مَرَضِه يَتَسَاوَى فِي أهميته مَع الْعِلَاج .
فِي هَذِهِ السِّلْسِلَةَ سَتَجِد مُبتغاك إنْ شَاءَ اللَّهُ .

سَتَجِد مَا يَتِيح لَك فَهُم تَفَاصِيل الْكَثِيرِ مِنْ
الْحَرْب
البيُولُوجِيَّة
لقد اوهمونا أَنَّه وَبَاءٌ مِنْ اللَّهِ
               لَا وَاَللّهِ لَيْسَ مِنْ رَبِّ رَحِيمٌ مايحدث هَذَا مِنْ صَنَعَ الْبَشَر
وللاسف لَيْسَت كورونا النِّهَايَةِ بَلْ الْبِدَايَة
بِدَايَة الكوراث فِي
الْحَرْب
البيُولُوجِيَّة
وَمِنْ هُنَا سأبدء مَعَكُم سِلْسِلَة الْوِقَايَة خَيْرٌ مِنْ اللُّجوء لِلْعَدُوّ
 فَهْمِ كُلِّ مَا يَرُدُّونَه أَنْ نَكُونَ تَحْتَ سيطرتهم
سيصل بنا الامر أَنَّنَا نذهب لَهُم ونٌلح عَلَيْهِمْ
                         أَن يضعو الْحَدِيدِ فِي أَيْدِينَا كَمَا فَعَلُوهُ سَابِقًا
وَلَكِن بِشَكْل مُخْتَلَفٌ
 مُنْذ بَدَأ التكنولوجيا والانتر نِت والفيس بوك ووووو كَافَّة التطبيقات الحَدِيثَة
وَلَكِن مِنَّا مَنْ اسْتَعْمَلَهَا صَحّ وَلِلَّه
                           وَمِنَّا مَنْ غَاصَ فِي بحرهم وَغَرَّق
وَالْآن حَرْبٍ مِنْ نَوْعِ جَدِيد
لَيْسَ لَنَا فِيهَا أَيْ شَيْءٍ لَيْسَ باستطاعتنا مَنْعُهَا
وَلَكِن نَسْتَطِيعُ أَنْ نَبْنِي سُؤْر حَدِيد بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ
بتقوية مناعتنا
مَنَّاعَة مِنْ حَدِيدٍ

أَوْ مَا تُخْشَى أَنْ تُصَاب بِه لتوافر عَوَامِل الْإِصَابَة بِه حَوْلِك

سَتَجِد مَا يَدُور بِخَاطِرِك حَوْل مَاهِيَّة الكَائِنَاتِ الحَيَّةِ

الَّتِي تَعِيشُ عَلَى مساحات غَايَةٌ فِي الدِّقَّة ،

وَاَلَّتِي تَعِيشُ دَاخِلَ أَجْهِزَة جِسْمَك وتتعايش مَعَك .

سَتَجِد إجابات تَتَمَيَّز بسلاستها وَسُهُولَة فَهْمِهَا مِنْ كُلِّ النَّاسِ ،

هُنا
يُنَاسِب الْمَرِيض الواعي ،
وَالْمَرِيض غَيْر الواعي .
سِلْسِلَة يُمْكِنُ أَنْ تصْبِحَ صديقتك فِي أَوْقَاتِ فَرَاغِك ،

هُنَا سِلْسِلَة يُمْكِنُ أَنْ تُصْبِحَ عَيْنَك الثَّالِثَة نَحْو اِكْتِشاف الْعَالَمِ مِنْ حَوْلِك .
الْحَرْب
البيُولُوجِيَّة
الْجَدِيدَة لِأَنّ كورونا لَيْسَت آخَر الأَحْزَان بَل أَوَّلُهَا
سأقولها فِي كُلِّ لَحْظَةٍ حَتَّي تتذكروها دَائِمًا وَالِاسْتِعْدَاد خَيْرٌ مِنْ انْتِظَارِ الْمَصَائِب
                           وَأَعِدُّوا لَهُمْ الْآن لَيْسَت حُرُوبٌ بَل انتي
خَطّ دِفَاع مِنْ جِسْمِك




مِنْ الأوبئة الَّتِي يَسْتَعِدُّون أَن يصبوها فَوْق رُؤْسَنَا
                                        فَنَحْن بِالنِّسْبَةِ لَهُمْ فِئرَان تَجَارِب
مِنْكُمْ مِنْ سَيَقُولُ لِي هُم انفسم جائهم الْمَرَض فيكفينا نَظَرِيَّة المؤامرات هَذِه
سَأَقُول لَه يااستاذ أَفْهَم
إنّهَا حَرْبٌ بَيْن دُوَلٌ الْعَالِم الْكَبِيرَة
يَعْنِي هتلاقي أَمْرِيكا رُمْت الفيرس فِي الْبِدَايَةِ عَلِيّ الصيين
وَلُذا لَوْ رَجَعَتْ بالذاكرة فِي بِدَايَةِ الْأَزْمَة سَتَجِد ترامب مُبْتَسِمٌ وَلَا كَانَ فِي وَبَاء وَفَجِئَه تَغَيَّر وَجْهَه وَانْقَلَب السِّحْر عَلِيّ السَّاحِر
 مكنش عَامِلٌ حسابو أَن الصيين جَاهِزَةٌ آوِي كَدِّه
 وَرَمَت الْكُورَةَ فِي ملعبو
 فِي سَعَتِهَا رَدَّتْ لَهُ الفيرس
 وَلَكِن طورتة بِحَيْثُ لَا تَنْفَعُ مَعَه الانتي آل هُو مُجْهِزَة ليهم
 وَضَرَبو  وَظَهَر الزَّعر فِي وَجْهِهِ
وَلَو لَاحَظَت أَن الصِّين لَمْ يُصِبْهَا أَيِّ شَيْءٍ إلَّا فِي مَدِينَةٍ وهان
الْوَحِيده الَّتِي تَمَّ فِيهَا الفيرس
الَّتِي رَمَتْه أَمْرِيكا عَلَيْهِم وَسُرْعانَ مَا احتوه وَلَكِن بَاقِي الصيين لَيْسَ بِهَا أَيْ شَيْءٍ نِهائِي
وَارْجِع وَأَبْحَث وَرَائِي سَتَجِد الْحَقِيقِيَّة هَذِه وَاعْلَمْ أَنَّ الْأَعْلَامَ مِنْهُمْ نَحْن مُجَرَّد  روبتات يَصُبُّوا فِينَا معلوماتهم ثُمّ نَظَلّ نرددها  بِلَا عِلْمٍ وَجَهِل

ويؤسفني أَنْ أَقُولَهَا نَحْن جَمِيعًا تَحْت سيطرتهم

وَكَمَا أَنَّهُم وَصَلَّوْا بِعِلْمِهِم إِلَيَّ مَا نَحْنُ فِيهِ الْآنَ مِنْ سَفِهَ لِدَرَجَة أَنَّهُم يُحَارِبُون الْأَرْض بالاوبئة
فَوَجَبَ عَلَيْنَا الْبَحْثُ فِي الطِّبِّ البَديل
حَتَّي نَصْل لِلْأَمَان الصحي
بِحَيْث نَرْفَع مناعتنا وَلَا يُؤَثِّرُ فِينَا خَبَث عِلْمِهِم

الْآن سنبدء بِأَهَمّ شَيْءٌ وَهُوَ رَفْعُ جِهَاز الْمَناعَة

1-الضغط الْعَصَبِيّ

عَلَى بَرَكَةِ اللّهِ نَبْدَأ
الضَّغْط الْعَصَبِيّ
هُو أَسَاس كُلّ الْمَصَائِب فَلَوْ عَرَفْنَا كَيْفِيَّة التَّعَامُلَ مَعَ ضَغُوط الْحَيَاة اليَوْمِيَّة بِشَكْل قَوِيٌّ وَثَابِت هتساعد نَفْسَك فِي

الضَّغْط الْعَصَبِيّ
                  الاسترس هُوَ عِبَارَةٌ عَنْ مَجْمُوعِه أَوْهَام فِي رُؤْسَنَا
لَو ركزنا شُوَيَّة هتلاقي كَلّ آل معصبك وضاغط عَلَيْك وَهُم
أَيُّمَا وَهُم إِنَّك مَرِيضٌ
أَوْ أَنَّك فَقِيرٌ
أَوْ مِنْ تُرِيد الْخِلْفَة فتتوهم أَنَّهَا عَاقِر أَوْ زَوْجُهَا
اواواواو مِلْيُون أَوْ
لِكُلِّ مِنْ تَوَهُّمِ أَنَّهُ لايستطيع أَنْ يَحْصُلَ عَلَيَّ مَا يُرِيدُهُ فِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الصَّغِيرَة التَّافِهَة فَهُو مَوْهُومٌ

لَيَّة ؟ ؟
لِأَنَّ الْأَرْضَ بِمَا فِيهَا صَدِئ صَوْتَك أَنْت
لِأَنَّك أَنْتَ الَّذِي كَتَبْت هَذَا الْوَهْمِ بمخاوفك وَحَصَلَت
لِأَنَّ لَا شَيّ لَا لِأَنَّك خُوِّفْت
الْخَوْف مَرَضك الْأَصْلِيّ
الْخَوْفِ مِنْ العِفْرِيت هيطلع يَقِينًا عَلَيْك أَنْتَ الَّذِي ستتضرر مِن افكارك
افكارك بِيَدِك أَنْت بِمُجَرَّد تحكمك فِيهَا ستلغي كُلّ مخاوفك
كُنّ عَلِيّ يقيين أَن أَفْعَالُك صَدِئ صَوْت لافكارك
هنبدء بِمَعْلُومِه صغننة لَكِن مُهِمَّةٌ جِدًّا جِدًّا
آل اتخرب فِي سنيين لايمكن أَن ينصلح غَيْرُ فِي سنيين
بمعني
شُوَيَّة صَبَر كَدِّه معايا
علشان لِمَا نَتَكَلَّم وَنَبْدَأ فِي تَنْفِيذِ السِّلْسِلَة دِي تَكُون قَاعِدَةٌ
تَوْقِيت زَمَنِي
صَبَر
تَرْكِيز
خَوْف إيَجَابِيّ
أَنِّي لَوْ مقدرتش عَلِيّ نَفْسِي هتكون سَبَبٌ اصابتي بحروبهم عَلَيْنَا
نجهز وَنَبْدَأ
أَوَّل شَيّ سيعن عَلِيّ الضَّغْط الْعَصَبِيّ
اولاَ : الرِّيَاضَة

مُمَارَسَةِ الرِّيَاضَةِ يَوْمِيًّا سَاعَة ستغير حَيَاتِك نِهائِيّا

ديتوكس طَبِيعِيٌّ نَفْسِي وَعَصَبِي وجسدي
سنمارس الرِّيَاضَة دَه قَرَار وَفِي الْبَيْتِ
وَبِدُون أَي شَيّ وَلَا الِالْتِزَام بِأَيّ شَيّ فَقَط الِالْتِزَام بتوقيت زَمَنِي سَاعَة
وَمَعَهَا اسْمُ اللَّهِ الْقُدُّوسِ
رَدِّدُوا بِقَلْبِك
كَدِّه يُبْقِي نظفنا جَوَّة وَبْرَة
ديتوكس بَاطِنِيٌّ لِلْقَلْب وللجسد
الْعَرَق دَه تَنْظِيف لِكُلّ التَّلَوُّث فِي الْجَسَدِ
والابتسامة الَّتِي ستجدها عَلِيّ وَجْهَك بَعْد مُتَخلِّصٌ دَه ثَمَرَة فَرَحُه الْجَسَد أَنَّه تَخَلَّصَ مِنْ جُزْءٍ مِنْ التَّلَوُّثِ فِيه

تانياَ : التَّنَفُّس
عَشْرَ دَقائِقَ بِس
نركز فِيهِم ونتفس بِوَعْي
يَعْنِي مصحصح
 بِتَنَفُّس مَش وَأَنَا مَش حاسس لَا بِوَعْي
ولكي يَأْتِي الْوَعْي يَجِب اسْتِشْعَار الْعَدَد
7 شَهِيق
اُكْتُم الاكسجيين7 فِي صَدْرِكَ          أتخيلْ فِي مَكَان الْأَلَم
زَفِيرٌ 7
                             وَتُخُيِّل بِتَخَرُّج مَع الزُّفِير دَه كُلّ الْأَمْرَاض

 ساضع لَكُم تَمارِين التَّنَفُّسِ فِي الرَّابِط
https://www.youtube.com/watch?v=8lR-VXhxlHY



هناك تعليقان (2):

  1. يارب يبعد عنا كل بلاء
    وربنا يزيدك من علمه
    حبيبه الرحمن

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.