أنا لها

https://drive.google.com/file/d/1VJ3gcz-dvb2MTVxZE4QEYc83m15cdRi4/view?usp=sharing



أنا لها
الان نحن في عصر الوباء
من كان يصدق انه بعد مرور 1441 عام
علي هجرة الحبيب
ونحن نقترب  من اول رمضان
يهل علينا ولا نستطيع ان نعتمر
او نصلي التراويح
من يتحمل هذا البلاء

اصطفى الله مِن بين جميعِ الأشياءِ خاتمَ الأنبياء
بعدَ أن اصطفى الأنبياءَ والمرسلين ممَّن سواهم
(اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ) ..
وإذا قلنا (اللَّهُ يَصْطَفِي)
فهو الشأنُ الأبديُّ
وهو الشأن الإلهي.
والعوالم كلها شؤونٌ للإلهِ،
يُبديها بحكمتِهِ
وقدرتِهِ
ها أنتم تسمعون عنايات المُكَوِّن تدعوكم إليه
 وتدلُّكم عليه وتكشفُ لكم زَيْفَ القاطعين المُنقطعين عنه
الان نحن في عصر الوباء
من كان يصدق انه بعد مرور 1441 عام
 علي هجرة الحبيب وفي اول رمضان يهل علينا
 ولا نستطيع ان نعتمر او نصلي التراويح من يتحمل هذا البلاء
هل نفعنا إبليس وجندِه؟
من عارضِي الزَّخارف
عارضِي أفكارِ الظُّلُمات
الذين يخضعون بها كثيرا مِن المسلمين والمسلمات
فضلا عمن سواهم من العدو المتربص بنا ليل ونهار
هؤلاء كلهم
(كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاءً
حَتَّىٰ
إِذَا جَاءَهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا
وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ
فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ۗ
وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ)  جل جلاله
الان فقط استشعر معني هذه الاية وقلبي يقطر دم
من حزني علي حرم الله ورسولة التي أصبحت خواء
أتسمعون الرحمن الان
الذي ارسل الينا سيد الأكوان
يُرسل إليكم النور والصراطِ المستقيم
لتَسلَموا مِن الحسرةِ والوَيل والندامةِ

وقد تركنا سنتة فاستحققنا العقاب ويالتنا نستشعر اننا معاقبين
استشعر الانّ
معنى الصراطِ الذي دُعينا إليه ؛
{أدقُّ مِن الشعرة وأحدُّ مِن السيف}
ومع ذلك على يمينه وعلى يساره كلاليب-
وهذا هو الصراط الذي دُعينا إليه
على أيدي الأنبياء وأُمِرنَا أن نطلبَ الرَّبَّ
الذي أرسلَهم إلينا
أن يهديَنا إليه ويُثَبَّتنا عليه ونقول
(اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ)
هذه ميزةُ طريقَتِنا
لا نُعَظِّم إلا مَن عظَّمهم العظيم
اما نخنٌ الان وصلنا لتعظيم كل ما هو سوي الله
وكلُّ مَن عُظِّم مِن دون تعظيمِ العظيم ففي وهمٍ يعيش
وغداً ستُعرَف ذِلَّته ..
ستُعرَف ذِلَّته غدًا عندما يُقال لجميع الذين كفروا
بكل ما عندهم مِن مصانع وصناعات
أسلحة فتَّاكة وأفكار وأساليب وسياسات وتدبيرات
ولعب على ظهر الأرض ..

بكلِّ ما عندهم
(وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ ..)
نتائج ما كانوا عليه :
(.. أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا
وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا
فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ
بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ
وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ)
والحق ما هو؟
ما بُعِث به محمد
الحقُّ ما جاء به حبيبُ الواحد الأحد
الحقُّ كتابُ الله
سنَّةُ مصطفاه
هذا هو الحق
وفي هذا المعنى كان يبين لنا صلى الله عليه وسلم
 ذوقَ الحق وحقيقتَه في كلِّ قيامٍ
 يقوم به في لياليه ويخاطب المولى:
"أنت الحقُّ،
ووعدُك حقٌّ،
ولقاؤك حق
والجنةُ حق،
والنارُ حق،
والملائكةُ حق،
والنبيُّون حق ..
" ثم يقول: " ومحمد صلى الله عليه وسلم حق"
وهو رأس الحقِّ
حقيقةُ الحق مِن بين الحقائق
صلوات ربي وسلامه عليه
تُدعَون لأن تستمسكوا بهذا النور المبين الذي يقول
"أنا لها "
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
أٌمتك ياحبيبي تٌناديك
نحتاجك في زمن الوباء يانور عيني
نحتاج بكل ذرة في كياننا أٌنا لها
نعترف اننا قصرنا
نعترف اننا اخطائنا
نعترف اننا ضيعنا سنتك
ولكننا  نٌحبك
ونذوب شوقاً للقياكّ ياحبيبي

اعترف أني سبب هذا البلاء
فأكشف بلاء اُمتك ولا تعقابهم بي
 سامحني يارب بجاه الحبيب
 اغفر لنا تقصيرنا في توصيل سنة حبيبك للأرض
 كلها حتي اصبح الجزاء من جنس العمل الأرض
 كلها يارب تصاب بالوباء ويتضرر القريب
 فيارب ندعوك به وبأله ان تكشف الوباء قبل دخول رمضان يارب
ياحق يامبين
يارحمن يارحيم
ياقدوس ياطهور
أنت وعدت حبيبك يارب أن لا تٌهلكهم
بسنة عامة أي بالوباء
فيارب اكشف الوباء
يارب افتح العمرة يارب
كانت هذه الفرصة الوحيدة لامتك ان تتقرب منك يارب
أٌمة حبيبكّ أٌسرع أهل الأرض يأسّ من رحمتك
يارب بجاهه عندك يارب اكشف الغمة
يارب قربّ الأمة وإجعل الوباء سبب لقربهٌم لا ليأسهم
ولا تجعلنا ممن قلت فيهمّ
(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَىٰ يَدَيْهِ
يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا)
ويقول كما في صحيح البخاري :
{ ينزل فيكم ابنُ مريم
حكماً مُقسطاً
وإمامُكم منكم}
بل لا يقفُ الأمر عند هذا الحد
ليعرفَ الناسُ أسرارَ منحةِ الواحدِ الأحد
لمكانِ عظمةِ الحقِّ عنده:
أن يقفَ ابنُ مريم في أولِ صلاة
فرضٍ يُصليها على ظهرِ الأرض .. أي فرض؟ :
 مِن الفروض الخمسة التي جاء بها سيدنا محمد ليلةَ الإسراء
سيدنا عيسى مفروض عليه ولازمة عليه،
جاءت مِن الله على يد سيدناِ محمد ..
أول فريضة يُصلِّيها يصلّيها مأموماً،
إكراماً لأسرارِ الإمامةِ للمقامِ المُحَمَّدِي.
هو نبيُّ الله وروحُ الله..
يتأخر الإمامُ المهدي ويقدِّم سيدنا عيسى..
يقول أُقيمت باسمِك فصلِّ بنا أنت،
ويتقدَّم الإمامُ المهدي وابنُ مريم وراءَه
 يتذكَّر ليلة كأن مأموماً وراء جَدِّه صلى الله عليه وسلم.
وهو يحفظُ سرَّ الخصوصية المحمدية
ولا شكَّ هو الإمام في بقيَّةِ الصلوات لكن هذه فريضة!
 كان يقولُ عنها بعض أهل العلم :
" يكفي الأمةَ فخراً أن يقتديَ بأحدِ أفرادها رسولٌ من أولو العزم مِن الرُّسُل"
اللهم وفرِّج كروبَ الأمة
اللهم واكشِف جميعَ الغمَّة
اللهم واجلِ الظلمة والنِّقمة
اللهم حوِّل الأحوالَ إلى أحسنِها
فُقَرَاؤُك
مساكينُك
عبيدُك
قصدوك ومِن أبواب أنبيائك ورسلِك وأحبابِك
مِن حيث أحببتَ أن تؤتَى فأتمِم النعمة

وادفعِ النقمة
واشفِ القلوب
ونَقِّها عن كلِّ شوب
واسقِنا مِن أحلى مشروب
كؤوسَ المعرفة بك كؤوس المحبة منك والمحبة لك
اِسْقِنَاهَا اِسْقِنَاهَا اِسْقِنَاهَا يا خيرَ ساقي
وارحم قلوباً عَطْشَى
َعطْشَى ياربيّ
يَا الله بِذَرَّةٍ مِن مَحَبَّةِ الله **
نَفْنَى بِهَا عن كُلِّ مَا سِوَى الله
ولا نرى مِن بَعدِهَا سِوَى الله  **
الواحد المَعْبُود رَبّ الأربَاب
فَمَا أُرَجِّي اليوم كَشْف كُرْبَة **
إلَّا إن صَفَا لي مَشْرَبُ المَحَبَّة
حتى نَتَشَرَّفَ بمحبتِك ونُكرَمَ بمحبَّتك
ونُعْطَى محبَّتك،
وأنت القائل
(قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ)
سمعت الكلمة
( يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ)
سمعتها
(يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ)
(يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ)
ما ألذَّها ما أطيبَها ،
ومِن أين جاءت ؟
بماذا ؟
باتباع سيدنا محمد
يا رب حقِّق
نورَ الفجر الصَّادق في كُلِّ قلبٍ مِن قلوبِنا












تعليقات

المشاركات الشائعة