أعلان الهيدر

الاثنين، 20 يوليو 2020

الرئيسية التمرين 29 تامل اسفنجيتك

التمرين 29 تامل اسفنجيتك

التمرين 29
تامل اسفنجيتك



حينما اسئل نفسي اية سبب ان اغلب الناس مش بتعمل بالبتتعلموا؟؟
استغرب القي في الأزل حماسة رائعة وفجئة هبوط حاد في الطاقة
وهبوط يتبعه تبرير ومسكنات الألم رهيبة بقة تلاقي أعذار غريبة ومبررات أغرب والمهم انهم بيقنعو نفسهم وال حوليهم بيها
سرعان ما تتحول طاقتهم من طاقة نور لطاقة ظلام


يعني مهما حاولت تقنع نفسك انك صح وتبرر للحو ليك انك صح
ونسيو ان ربنا قال علينا بل الإنسان علي نفسة بصيرا ولو القي معازيرة غصب عنك مش بمزاجك انت تدرك ما تخبئة داخلك
لان الله سيحاسبك يقينا علي كل مااعلمتة لذا لابد أن تتذكر كل شئ لأنك ستحاسب عنه وما كان الله ليحاسبنا علي شئ نسيناه
نحن نتناسي ولا ننسي وما كان ربك نسيا لذا كل ما تتفرج علية في كل يوم بيتحوش في ذاكرتك مهما تجاهلتو
مهما قلت لنفسك انك بس بتقلب في الاستجر ام او الفيس او تويتر كل ما تنظر آلية سيتم امتصاص كالاسفنجية في عقلك وقلبك
فاجعل اسفنجتك تمتص من المنبع المنير للنور لأي لا تمتص اي شئ فتظل تمتص في ظلمات بعضها فوق بعض وبعدها تنظر ان يشرق قلبك بالخشوع مستحيل اكيد
يبقي لما نقول لية معرفناش نوصل الي الان الي م الخشوع نعرف ان كل إناء ينضح بما فية اي منعك ربك من الخشوع بسبب ان اسفنجتك ممتلئ علي آخرها بصور كلامات لا علاقة لها بهدفك اذا ارت بصدق ان تصل لاهدافك
يعني اليوم تمرين في غاية السهولة بس محتاج منك 24 ساعة بس جرب
كل ما تجعلة أمام عينيك او تقرئة او تتعلمة يتم امتصاص ويتحول الي عمل فإذا جعلت أمام عينك صور النور سيدنا النبي وقرئت النور كتاب الله فإن امتصاصك سيكون نور وستفرغ اعمل النور الاسفنجة الخاصة بك هي عينك ماذا تري اذنك ماذا تسمع ذوق فقط معايا 24 ساعة بلا نت
الهدف اننا نجرب نفسنا هنكون ازاي ياتري
وبعدها هنشوف الاسفنجة أخبارها اية
ما تمتصة الاسفنج. بيظهر في التعاملات مع البشر صبر حكمة هدوء تأني ابتسامة الرضا منتعش كل ده ببلاش والله وثمنهم استراحة محارب من النت 24 ساعة فقط
فاصل. نواصل

هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.