أعلان الهيدر

الأربعاء، 22 يوليو 2020

الرئيسية التمرين 31 تأمل توازنك تأملت من يمشي علي الحبل فوجت توازن ابهرني في فليم The walk

التمرين 31 تأمل توازنك تأملت من يمشي علي الحبل فوجت توازن ابهرني في فليم The walk

التمرين 31
تأمل توازنك

تأملت من يمشي علي الحبل فوجت توازن ابهرني في فليم
The walk

وجت البطل متمكن ومصر اصرار غير
عادي ابهرني 

التأمل نعمة عظيمة 
حكمة التوازن في اهدنا الصراط المستقيم
حينما يأمرنا المولي بشئ ويكرره علينا 
ويقول انه 
بالفاتحة تصح الصلاة والعكس

ومن له لغة غير اللغة العربية يجب ان يحفظ الفاتحة
وجت انه لهذا المعني العظيم
إهدنا الصراط المستقيم

وتذكرت قول الحبيب صل الله علية وسلم
حينما قال عن رب العزة في حديث قدسي
ياعبادي 
كلكم ضال إلا من هديتة
فاستهدوني اهدكم

س    ت     حينما يجتمعا يأتي الافتعال

اي الجهد الفكري
يعني هتاخد معانا وقت
بس احنا نحطها هدف
كلكم ضال
مرعبة
اي انة لا يتم الهداية الا باطلب الهداية من سورة الفاتحة
إذاَ

ماذا تأملنا من توازن الذي يلعب علي الحبل؟

يوم القيامة ما من احد الا وسوف يمر علي النار نفس منظر الذي يلعب الحبل
اهو الصراط المستقيم نفس المشهد
وكأن الله يقول لنا تأملوها
ووصفة الحبيب بأنة أحد من السيف وادق من الشعرة
يعني حتي بتوع الحبل بيكون الحبل طخين ومش حاد
متخيليين يعني اية
كلنا بلا استثناء 
بلا استثناء
بلا استثناء
سنمر علي الحبل
ولكنة حبل الصراط المستقيم احد من السيف وادق من الشعرة
بما فينما حبيبنا

نعم
حتي قال الحبيب لوصف حال المؤمن ويهو يمر كالبرق
والعاصي يقوم ويقع وتحته النار تؤؤج من الغيظ
منتظرة احدنا يقع من الحبل حتي تلتهمة
رعب بكل معاني الكلمة
مشهد مرعب
ومع ذلك وصف السيدة البتول الزهراء
وهيا تمر علية وكل العالم يغض الطرف عنها حيائا من نورها
وكلاٌَ منا له حال 
الان فقط استشعرت متي هول اللحظة هذه
وان توازني في الحياة الدنيا
سيكون سبب في توازني وانا امر علي الصراط المستقيم
بمعني
كلما كان تركيزي في توازن
بين الروح
والجسد
والعقل

اهداني ربي الي ان اقولها بصدق
اهدنا الصراط المستقيم
جميعنا نقولها والفناها
ولكن من من يستحضر حال من يمشي علي الحبل وتحته نار
لا فرار منها
اي خطأ سيكلفة عمرة

تأملك لهذا المعني
سيحفز قلبك علي الهجرة اليه

اللهم رب الناس ارزق الناس طعم الهدايا لطريقك المستقيم ولاتحرم احداَ من الناس من فضل رب الناس علي الناس
اللهم نور لاصراط المستقيم
اللهم هداية الصراط المستقيم




هناك تعليقان (2):

يتم التشغيل بواسطة Blogger.