أعلان الهيدر

الثلاثاء، 8 سبتمبر 2020

الرئيسية التمرين التاسع تأمل اسم الله الجبار فاليوم سنتأمل الجبار من هذا المنظور حتي تصل قلوبنا لهذا المعني الرحيم ان نكون من عبادة الذين يجبرون بخاطر البشر وتمرين اليوم سيكون عملي

التمرين التاسع تأمل اسم الله الجبار فاليوم سنتأمل الجبار من هذا المنظور حتي تصل قلوبنا لهذا المعني الرحيم ان نكون من عبادة الذين يجبرون بخاطر البشر وتمرين اليوم سيكون عملي

التمرين التاسع تأمل اسم الله الجبار

جابر الكسر كاجبيرة القصور اي كسر للقدم او الايد يحتاج للجبيرة لتعاد الي مكانها فنحن جميعاً ما منا من أحد إلا وجائة كسر ولكس الكسر بيكون في القلوب كسر معنوي واكيد الكسر االمعني اشد الماً من الكسور البدنية

ومع أننا عادتا حينما يكسرنا أحدهم يكون بسبب ذنوبنا وبسبب أننا فضلناهم او البسناهم هدوم واسعة عليهم او العكس فكان عقاب الله لنا ان يتم كسرنا علي يد من اعززناهم وكبرناهم

وعادتً النفس البشرية تذهب للمنطقة المريحة وهي رمي اللوم عليهم 

                                                       مع ان الله في كتابة العزيز ذكرنا بها في اكثر من وضع 

                                              اننا من فعلنا هذا بأنفسنا وقال لنا وما أتاكم الله من شر فمن أنفسكم

ومش بس كده ده في اوفر كمان ويعفو عن كثير

والكثرة هنا تعني الا عدد لما اقترفناه في حق الله وهو يعفو ويصفح ويتجاوز ونحن كلما أمهلنا استهنا

فيكون امهاله لنا عقاب اكثر منه رحمة بنا لاننا عبيد إسائة للاسف

ومع ذلك الكريم أعطانا من كرمة الكثير وقال لنا من أسمائة انة جبار

                             ولو تاملناها جيداً نجد ان لها معنين

معني الجبر اي يجبر بخاطرنا وكأنة يمسح علي قلوبنا من اثر الصدمات ويجبرنا ويعطينا مع اننا السبب في كل ما حدث لنا


والمعني الاشد انه جبار علي من يكبر

                    فصفة الجبار بالمعني الشديد اي البطش بالعباد الغافليين يرهبنا ويجعلنا في أشد الحاجة لعطفة وحنانتة فنذهب لمعني الجبر ونتلذذ بعبودينا له خوفا من ان نتعرض لبطشة

فكان اسمة بمعني البطش حتي يريح القلب لانة يوظنا من غفلتنا حتي لا نتمادي فيها

﴿هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ 

 والإنسان أحياناً تتداخل عنده صفات الإنسان مع صفات الخالق فلابد من التوضيح بأن هناك صفات إذا نسبت وإلى الخالق فهي صفات كمال أما إذا نسبت إلى المخلوق فهي صفات نقص فإذا وصفنا إنساناً بأنه جبار فهذه صفة نقص فيه 

الله خلق الإنسان ضعيفاً خلق الإنسان عجولاً خلق الإنسان هلوعا

 هذا الإنسان الذي يوصف بأنه جبار هل بإمكانه أن يضمن استمرار حياته إلى ثانية واحدة ؟ 

عشرات الأشخاص كل يوم يموتون بسبب وبلا سبب  سكته دماغية أو سكته قلبية أو هبوط مفاجئ في وظائف الكليتين أو تشمّع الكبد وأشخاص كثيرون كانت لهم آمال طويلة جداً كل هذه الآمال تبددت لأن خللاً طفيفاً جداً أصابهم

 فوجود الإنسان تابع لمشيئة الله قوة الإنسان تابعة لمشيئة الله محاكمة الإنسان تابعة لمشيئة الله عقل الإنسان تابع لمشيئة الله

 فإذا قلنا فلان جبار فإننا نصمه بالحمق لأنه يدعي ما ليس له

 يدعي حجماً ليس بحجمه

                           أما إذا وصفنا خالق الكون الواحد الأحد الفرد الصمد الحي القيوم الذي لا راد لحكمه إذا وصفنا خالق الكون بأنه جبار فهذه صفة مدح  وصفة من صفات الذات لله عز وجل


﴿قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا حَتَّى يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ 

  فلان جبار يعني لا يتواضع  متكبر لا ينقاد إلى أحد

                  مثل هذا الإنسان لابد من أن يقصمه الله عز وجل قصماً

                                                        لذلك ترون وتسمعون كل وقت وكل حين عن جبار من جبابرة الأرض قصمه الله عز وجل وجعله في أسفل سافلين لأن الكبرياء من صفات الله عز وجل و العظمة من صفات الله عز وجل فلا يحق لإنسان ضعيف منازعة الله هذه الصفات

 الدعاء الذي دعاه النبي عليه الصلاة والسلام:

(( يا جابر كلَ كسير ))

 فالجبار من البشر له اجر عظيم عند الله العظيم

 المصلح لكل الأمور الميسر لكل عسير

                                     الجابر لكل كسير الذي يسد ديون الناس ويغيث المحتاج مستحيل الله يتركة لابد من ان يجبر بخاطرة في اشد الاوقات اليه ايكون الانسان الضعيف جابر لكسر الانسان مثلة والله يتركة مستحيل كن علي ثقة تامة في رحمة الله بك اي انسان محتاج للمال او لاي شئ لابد من ان يجبر بخاطرة الله مادام هو من صفاتة جبر كسر المكسوريين

فاليوم سنتأمل الجبار من هذا المنظور


                    حتي تصل قلوبنا لهذا المعني الرحيم ان نكون من عبادة الذين يجبرون بخاطر البشر 

وتمرين اليوم سيكون عملي

بمعني ننزل للارض لكل من نعرفهم ونتحسسهم ونسئل بطريقة غير مباشرة عنهم نري ايكونوا محتاجيين للمال او لاي شئ حتي للنصحية المهم تكون سبب في تفريج كرب اي انسان

توضئ بنية تفريج كرب اي مكروب

تنفس واجلس الان بمجرد ما تقرء ليس له توقيت معين الاحسن يكون يعد قرائة المقال مباشراَ حتي نكون من المسارعيين للخيرات


ونجلس بعد الوضوء عشر دقايق تنفس فقط ونردد اسم الله الجبار

                                  مغمض العين تنفس 7 كتم 12 زفير16

الهدف من العدد التركيز

فقط مطلوب منك تركز عشر دقايق بنفس العدد المذكور وتقولها بكل قوة ياجبار اجبر كسري يا جابر كلَ كسير

ولا تخشي ممن ستساعدهم انه سيفرغ مالك ونخن في كورونا وما من احد في هذا العصر الا ويتحجج بان العالم كله في ازمة اقتصادية

هنياَ لمن تابع الحبيب وفعل فعل الحبيب في اوقات الازمات وفرج عن كل مكروب فيكون جابر للبشر سيلهمك الله من تجبر بخاطرة في الحال قبل انتهائك من التمرين سيخطر علي بالك من المستحق لجبر خاطرة


وهذا هو الحبيب عليه الصلاة والسلام

                           أي بلغ من الكمال درجة يفيد الخلق كلهم ولا يستفيد يؤثر فيهم ولا يتأثر غني عن المال.
 قال له: لمن هذا الوادي ؟


                                    فقال له: هو لك.

 قال: عجبت لك أتهزأ بي !!

                     قال: هو لك

 قال: أشهد أنك رسول الله تعطي عطاء من لا يخشى الفقر

                                                   قال: لو كان موسى حيا ما وسعه إلا إتباعي

هذه الثقة في الحبيب أتتة من بركات تجليات اسم الله الجبار علي قلبة

اللهم اجعلنا جابريين لكسر المكسوريين متأمليين في معاني اسمائة الحسني عاملين بها متذوقيين ياربي اجبر كسر كل مكسور علي ايدينا واجبر بكسرقلبي ياربي ارني حبيبي ياربي الهمني فعل ما يؤهلني لرؤيتة يتربي








هناك 3 تعليقات:

  1. يا حي يا من لا يموت أجبر بخاطر صاحبة هذا المنشور .. عاتقة

    ردحذف
  2. جعله الله في ميزان حسناتك .. أختي العزيزة .. عاتقة 🌷

    ردحذف
  3. ياجبار اجبر كسري يا جابر كلَ كسير

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.