أعلان الهيدر

الخميس، 31 ديسمبر 2020

الرئيسية اللهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي وَوَسِّعْ لِي فِي دَارِي وَبَارِكْ لِي فِي رِزْقِي

اللهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي وَوَسِّعْ لِي فِي دَارِي وَبَارِكْ لِي فِي رِزْقِي

  عَنْ أَبِي مُوسَى الأشعري قَالَ: ( أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِوَضُوءٍ ، فَتَوَضَّأَ ، وَصَلَّى ، وَقَالَ: ( اللهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي ، وَوَسِّعْ لِي فِي دَارِي ، وَبَارِكْ لِي فِي رِزْقِي )

من واردات أسم الله الواسع هذا الدعاء المسكن لكل هم هل المقصود وسع الدار في الدنيا ام مقصوده القبر 

اعتقد انه أشمل للاتنين وسع الدار اي السكن وهو من أسباب السعادة في الدنيا واكيد في القبر فهو

أشمل واضمن للراحة النفسية انه يذكرك وانتا تتوضئ وتتهئ للصلاة ان تتذكر ان الموت قريب 

ووسع لي في قبري اي 

            ان يكون حتة من الجنة وأن يوسعنا بوسعة فلا تري ضيقة ربنا يعافينا ممن يضيق بهم قبورهم حتي تختلف اضلاعهم واجعلنا ممن توسعت قبورهم حتي رأو جنة ربهم

إكتمالنا بأسمه الواسع يؤهلنا لنعيم الدنيا والآخرة ففي دنياك يوسع لك في رزقك وسكنك ومعيشتك بكل تفاصيلها في بدنك يبارك لك في صحتك واولادك ومالك في قبرك يجعلة قطعة من الجنة ويؤنسك بما عيشت له من تأملات أسماء ر بك

وعيك هو وسعك والوعي يأتي بالتركيز في تنفسك ويعينك علي التأمل 

بقدر ماتعي يكن لك نصيب من أسم ربك الواسع حينما نتنفس بكل طاقتنا ونركز اننا نتنفس يأتيك الوعي وهو المقصود بالواسع بعدها تشعر وكأنك كنت ميت وصحيت مع كل تركيز في تنفسك هتحس انك فوقت وفتحت من جوه وهو وسع الصدر حينما يكن ذلك منهج لحياتك تكتمل بالواسع 

الوسع  في روحك يجعلها في رحاب الله تطير فرحا بكرم الله تسمع يقولك فلان صدره واسع اي يتحمل اي أحد يؤذية يمرر كل افكار السلبية  يجعلها تمر مر الكرام يمررها حتي لاتمرر معيشتة كل ماهو واسع يأتيك بكل ماهو مريح للنفس


وسع الصدر اي تحملك لكل من حولك من اذي فتتقبلة وتمررة وكأن شيئا لم يكن فتعيش بلا ضغينة لأحد لأنك في رحاب ووسع الواسع لاتري ضيق النفوس التي من حولك لأنك كملت بالوسع 

كلما اتسعت رئيت بوضوح  لانه من يري من بعيد يحيط بكل شئ شايف جوانبها صح وبالتالي هيعيشها صح هيشفها بمنظار أوسع واشمل فلا يضيق صدرة لشئ لانة رائ كل شئ

 لماذا اذا نحزن؟ 

 لأننا نضيقها علي أنفسنا وكان انسان عندة مساحة الف متر ليعيش بها وتركها كلها ويسكن في غرفة واحده أهذا يعقل ثم يشتكي من ضيق المكان

عجبا لامر انسان بيده سعادة نفسة وهو يضايقها علي نفسة 

لكبره او يأسة او اي ماكان الذنب الذي ادي به لضيق الصدر فضيقا الله علية

 فبقدر ما تري تعيش

 وبقدر ما تفكر فيه تجده  

ليس مجرد ترددات كلامية علي الفاضي لا بل لكل من فكر في فكرة ضيقة لا يمر به وقت حتي ضايقها الله علية والعكس

 انسان مهما كان في ظاهر الأمر انه ضيق وهم وغم وحزن وهو يبتسم ويقابل الحياة وكأن ليس به شئ ولا شكوي واحده تظهر للاخرين بانة مهموم بالعكس يحسدونة علي رضاه بما قسمة الله لاتمر الايام  الا واكرمة الله بأسمى معاني الوسع لان التوسعة تبدء من الداخل


كلما اتسعت من داخلك وسعها الله عليك في ظاهرك والعكس 

فإنة له معيشا ضنكا توعد ربنا لكل من ضيقها واعرض عن ذكر ربة بقلبة

 فردد أسم ربك بقلبك وتأمل نبضات قلبك وهي تهفو له وتشعر بأن الخالق العظيم جليسة 

ورددها بقلبك اتسع 

        هنا يسكن القلب الي مسكنة الحقيقي الذي خلق من أجله جوار ربة

 اللهم أنزلنا منزلا مباركا وانتا خير المنزليين ووسع لنا في قبورنا لنري حبيبنا صل الله علية وسلم بنظرة منك يامولانا أرنا دنيانا بعين حبيبك ووسع في بصيرتنا لنتنعم برؤية حبيبك ونكون في صحبتة ياربي

هناك 3 تعليقات:

  1. اللهم أنزلنا منزلا مباركا وانتا خير المنزليين ووسع لنا في قبورنا لنري حبيبنا صل الله علية وسلم بنظرة منك يامولانا أرنا دنيانا بعين حبيبك ووسع في بصيرتنا لنتنعم برؤيت حبيبك ونكون في صحبتة ياربي

    ردحذف
  2. يارب ووسع في بصيرتنا لنتنعم برؤية حبيبك ونكون في صحبتة ياربي

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.