أعلان الهيدر

الأحد، 7 مارس 2021

الرئيسية التمرين٥٥ تأمل أسم الله القادر المقتدر

التمرين٥٥ تأمل أسم الله القادر المقتدر



أليس ذلك بقادر على أن يحيي الموتى

بلى إنه على كل شيء قدير

وكان الله على كل شيء مقتدراً
وهو على ما يشاء قدير

والمقتدر معناه المظهر قدرة القادر
فعال لما يريد بتقديره وعلمه وحكمته
فهو يسيطر على الوجود بقدرته المطلقة

وإنا على أن نريك ما نعدهم لقادرون

فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون
فقدرنا فنعم القادرون

واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كما أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيماً تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدراً

يقول الامام محمد متولي الشعراوي فإن الله تعالى قادر على إقامة القيامة الآن، لأنه لو شاء أقامها، فإن كان لا يقيمها لأنه لم يشأها، لا يشاؤها لما جرى في سابق علمه من تقدير أجلها، ووقتها
وما قدروا الله حق قدره

  ومن تأدبك  مع اسم القادر أن تستشعر حالك وضعفك امام عظمة ربك وتقدرة بمعني وخضع له ولحكمته ولتدبيره
تجلى لعيون الأرواح بنور اسمه المقتدر فسكنوا تسكن روحك حينما تشعر بأن لها رب كبير محيط بكل المه ومشاكلة يعلم من ظلمك ويعلم انك ظلمت نفسك فينقذك من ظلمك لنفسك وؤدبك ويحرمك ليعطيك ويأخذ منك ما تريد ليعطيك مايريد ويسكن روحك من انزعاج الدنيا بكل ما فيها ليشعرك بأنه قادر ثم يأخذك من السكون الي النور ويظل يرفعك ويحطك حتي تشعر بأنة بضدها تتميز الاشياء ختي يخرجك من إلف العادات التي توصلك للغباء الي وعيك به واستشعارك بعظمتة وقدرتة يرج فيك رجا حتي ينعش روحك من خمولها ليقظة الحب ونعنشة القرب

كان حبيب الله صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه الاستخارة في الأمور كلها، كما يعلم السورة من القرآن، يقول: "إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: "اللهم إني استخيرك بعلمك، واستقدرك بقدرتك (أي أطلب منك أن تجعل لي قدرة على المطلوب) وأسألك من فضلك، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم فإن كنت تعلم أن هذا الأمر -ثم تسميه بعينه - خير لي في عاجل أمري وآجله أو في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه . اللهم، إن كنت تعلم أنه شر لي في ديني وعاقبة أمري أو في عاجل أمري وآجله فاصرفه عني واقدر لي الخير حيث كان، ثم رضني به"

وحديث الاستخارة هذا اكبر دليل علي اننا لا قدرة لنا ولاحوله ولا قوة الا بالله به تسلم كل شؤنك لرب  قادر مقتدر يعلم تلهفك علي الشئ الذي تريده
ويعلم انه مضر لك ان اعطاه لك خسرت ديناك فبقدته تعالي يبعدك عنه وانتا بغباء تبكي علية وتقول لية ياربي اخذتة مني لية بيحصلي كده وتعترض علي ما فعله الله بك ولو كوشف لك ما الله فعله بك لذبت حبا له ولتعلمت ان منعه عطاء وعطاه منع 

يعطيك خاف

 ان اعطاك الكثير خاف

 لانك لاتعلم لما اعطاك لعل سخطك اوصلك لدجة الاستدراج اعاذنا الله منها تعلقك بالاشياء تجعل ربك يعطيك ليمنعك من درجات عليا وبتعلقك حرمت نفسك منها
تمرين اليوم
ان نقدر الله حق قدرة بمعني ورقة وقلم واكتب كل مواقف حياتك التي حرنت نفسك فيها وظللت تدعوا الله بها ولم يعطيها لك اكتب اكتب كل ماتعلقت به ولم تأخذة وتنفس لكي تشعر بمعني منع القادر لك عطاء 

واجعل لعلها خير ملازمة لقلبك بعد ان تكتب تنفسها بقوة وقلها بكل قوة وثقة في ربك القادر لعلها خير
اربط ايدك بايدو وقل له يارحمن قلبي بين اصبعيك الكرمتني تقلبه كيف تشاء فثبت قلبي علي حبك وجعل قلبي يطمئن بذكرك

اللهم اجعل حبنا لك تعلقا وشوقا وسلما لرضاك
اللهم ان اتت رحلتنا بالرحيل فكره الينا الدنيا بما فيها واملئ قلوبنا شوقا للقائك واجعلنا من عبادك الذين ارضيتهم ورضيت عنهم والهمنا الرشد في اقوالنا وافعالنا بقدرتك املئ قلوبنا تعظيما ومهابتا لك ياربي


هناك تعليق واحد:

  1. اللهم اجعل حبنا لك تعلقا وشوقا وسلما لرضاك
    اللهم ان اتت رحلتنا بالرحيل فكره الينا الدنيا بما فيها واملئ قلوبنا شوقا للقائك واجعلنا من عبادك الذين ارضيتهم ورضيت عنهم والهمنا الرشد في اقوالنا وافعالنا بقدرتك املئ قلوبنا تعظيما ومهابتا لك ياربي

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.