أعلان الهيدر

الأحد، 13 يونيو 2021

الرئيسية الحكمة ١١ وال ١٢ من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

الحكمة ١١ وال ١٢ من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

 الحكمة الحادية عشر

ادْفِنْ وُجودَكَ في أَرْضِ الخُمولِ، فَما نَبَتَ مِمّا لَمْ يُدْفَنْ لا يَتِمُّ نِتاجُهُ.


الخمول هنا هو الابتعاد عن الأضواء و أسباب الشهرة أي أن يكون الإنسان مجهولا لدى الآخرين انتا اصلا لا شئ فحينما تحب ان تكون شئ فاحذر من خبث نفسك عليك

و يعني ابن عطاء الله بحكمته هذه أن ابتعد بنفسك لترعى ذاتك و تنضج عقلك و تربّي نفسك و تصفّي سريرتك من الشوائب كعالَم النّبات الذي يُستنبت حين يكون مدفونا في الأرض و الذي يمر بمرحلتين:

- مرحلة التأسيس في باطن الأرض
- مرحلة النمو و العطاء

فابن عطاء يقول أنه قبل الظهور على مسرح الأحداث يجب أن تتعهّد نفسك بالتربية و التزكية من معوقاتها 

ومرجعنا في ذلك بحبيبنا وقرة اعيننا الذي حُبّب إليه الخلاء قبل بعثته 
إن على كل إنسان ثلاثة أمور لكي يصبح نقي :

1- العلم:ففاقد الشيء لا يعطيه وهو يرفعك فابالعلم ترفع لمنازل السعداء
2- تزكية النفس: فهي تريد دائما  الظهور و الزعامة ادفنها وزكيها بالمنع والعطاء كالفرس ضعةلها حته السكر في يد واليد الاخري العصا
3- تطهير القلب من محبّة الأغيار: و هي الأنداد و المنافسون لله تعالى على قلبك من مال و زعامة و أولاد و زوج

أما الطريقة الاسهل للوصول لذلك  هي تنظيم خلوات منتظمة لمعرفة نفسك مستحيل هتعرفها صح  الا اذا جلست معها كما يجلس الصديق مع صديقة 
بتأملك لاأحوالك ومدي تغير حالك وهل مازلت في نفس الدرجات ام انك تتطور للاحسن وان خدعتك نفسك بالتغير فقف معها هل تغيرك للافضل ام للاسوء وانت تتوهم

وماتبعها من حكمة متتمة لها وهي

 الحكمة الثانية عشر: « ما نفع القلب مثل عزلة يدخل بها ميدان فكرة 

اي ينورنا ابن عطاء الله بنور العزلة وان بها تسعد لان منفعة قلبك وحلاوتة واشراقة مستحيل يتم وانتا في زحمة الحياة هذه
فلابد من توقيت زمني يومي للعزلة والتأمل حتي تصل بالله الي الله من جالس احد لابج وان يصيبة شئ منه فما بالكم بمن يجالس ربه ومن يستشعر كلام ربه  اناةجليس لمن ذكرني
هول وجلال هذا الحديث يجعل القلب في حالة جلال وجمال جلال العظمة الربانية  جمال اسعاد قلبك بحضور قلبك في حضرة ربك
متعة العزلة هيا متعة الحياة الدنيا لو علمنا واستطعمنا هذا الجمال لتنورت قلوبنا ولاهان عليها كل شئ 
اللهم بجلالك وجمالك ارزقنا حضرة في حضرتك تتنور بها نفوسنا من ظلمة البشر وحب الفاني وتسعد بها قلوبنا بسعادة رؤية جمال حبيبك وبحضرة الحب لاتحرمنا من حضرات الحب بجاه حبيبك طهرنا من كل مايحول بيننا وبين حضرتك

هناك تعليقان (2):

  1. اللهم بجلالك وجمالك ارزقنا حضرة في حضرتك تتنور بها نفوسنا من ظلمة البشر وحب الفاني وتسعد بها قلوبنا بسعادة رؤية جمال حبيبك وبحضرة الحب لاتحرمنا من حضرات الحب بجاه حبيبك طهرنا من كل مايحول بيننا وبين حضرتك

    ردحذف
  2. اللهم بجلالك وجمالك ارزقنا حضرة في حضرتك تتنور بها نفوسنا من ظلمة البشر وحب الفاني وتسعد بها قلوبنا بسعادة رؤية جمال حبيبك وبحضرة الحب لاتحرمنا من حضرات الحب بجاه حبيبك طهرنا من كل مايحول بيننا وبين حضرتك

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.