أعلان الهيدر

الخميس، 29 يوليو 2021

الرئيسية الحكمة ٣٣ من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

الحكمة ٣٣ من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

 الحكمة الثالثة والثلاثون

الحق ليس بمحجوب ، وإنما المحجوب أنت عن النظر إليه ، إذ لو حجبه شيء – لستره ماحجبه ، ولو كان له ساتر – لكان لوجوده حاصر ، وكل حاصر لشيء – فهو له قاهر "وهو القاهر فوق عباده"

لو تأملنا هذه الحكمه لنخرج منها سعادتنا سنجدها اكبر الحكم لو نجحنا وفهمناها وغوصنا في معانيها لتم وصلنا لمعني السرور ولتنورنا بحقيقة ازالة الحجب
كل ما احببناه حجبنا عنه خلاصة الدنيا
وخلاصة الحائط السد بينك وبين ان تشاهد ربك في كل مخلوقاته في كل وقت هو الحب
هل معني هذا اني محبش حد خالص؟؟
لا سيدنا وحببنا حب وحدد ما الذي احبه من دنيانا ولم يتركنا هكذا بل وضع حجر الاساس لاسعادك ولاخراجنا من فتن الدنيا
قال: وجعلت قرة عيني في الصلاة
اي انه احب من الدنيا ولكنه قرر ان قمة المحبه هي قرة العين اي عينك بتنح لما بتشوف حاجه تحفه اوي التثبيت ده او التتنيحه جي مقصودها قرة العين اي فرحة قلبي الكبيرة بقة في صلاتي
إذا حب من الدنيا ماشئت
حب عيالك. عيش ليهم عادي 
حب زوجتك حبي زوجك غيري عليه تمسكي بيه كلو عادي وطبيعي نحن بشر ولسنا ملائكه لنا رغبات ولكن لكي تتزن روحك اجعل الصلاة قرة عينك
نعم اعرف انه ليس بيدك!!!
ولان حبيبنا هو حبيب ربه فقال جعلت اي ربي جعل صلاتي له هي قمة محبتي في دنياي
ولكنه لم يتركنا علمنا ان ندعوا باي شئ 
وبمئننا بنقوم ونقع الاف المرات طيب... اما يجيلك حد يقولك هتثبت لو عرفت سؤال الامتياز بتاعك
وهو الصلاة سؤال واحد لو جبت فيه امتياز مش هتتسئل اصلا
               ومع ذلك محدش فينا يقدر يجيب الصلاة ٤٠ صباح 
بدون خواطر خالصه مخلصه بلا خواطر في دنيانا
ولكننا حينما نعلم ونتيقن ان حبنا للدنيا سيكون سبب في دخولنا نار دنيا قبل اخره  سيعاقبني ربي بمن احب وما منا من احد الا واكتوي بنار من احببهم
 إذا بقدر نارنا التي اكتوينا بها سنخاف لانه كوانا بها في دنيانا لكي يقينا إيها في الاخره فإن لم نفهم هذا المعني سيتم الاكتواء بها ايضا في الاخره ولكنها نار حقيقية تكوي الجلود وليست القلوب
          وهو القاهر فوق عباده
اي يقهرك بمن احببت ويقهرك في الاخره بنار لجسدك لكي يطهرك من اي شريك اي حائط بينك وبين ربك سيتم إزالته سواء رضيت ام لم ترضي
فكن راضي وهتها في الدنيا قبل ان يقهرك ربك ويآتيك بها قهرا فكن مستهتر بذكر ربك ولا تكن ممن استهتر بربه اعاذنا الله من ذلك

الاستهتار عكس العبودية
لا استهتار مع عابد
المستهتر يستدرج من حيث لا يعلم
من تكبر علي الله استدرجة الله حتي يقع ولا يجد من ينقذه هذه المرة ويحذركم الله نفسة
فاحذر من غضب الله
ونجعل بيننا وبين الاستهتار بقدر الله سور عالي من العبودية والخضوع لله سيزيح سور العبوديه الحائط السد الذي يقف بيننا وبين ربنا
وادب القردة لن ينفعك متضحكش علي نفسك 

                     أيطيب لكِ السُّكرُ بخمر الهوى؟ ولذة المتعة؟
 وغيبوبة الجحود؟
إنها أوهام تتلاشى ساعة الإفاقةويا لَخوفي من أن تكون الإفاقة متأخرة،
فلا تنتبهين إلا وقد نُصب الميزان الدقيق الذرّي المعيار !
والمُحاسِب هو الناقد البصير عالم السر وأخفى!
                       هنا فقط سنقف وقفة صدق مع انفسنا
ولم يكن لنا هم الا ان نأتي بها ان نقولها بكل قوة اللهم إجعل الصلاة قرة عيني واقر عين حبيبي بي وبامته
ربنا لاتؤاخذنا بما نسينا او اخطئنا ربنا ولا تحملنا مالاطاقة لنا به واعفوا عنا يامولانا نتعرض لنفحاتك فازل حائط السد الذي يقف بيني وبيك وحوله لنور العبوديه والتزلل لك وحدك فانظر لقلوبنا نظرة الرضا بمحو ماسبق بجاه حبيبك اقر عينه بنا  ياارحم الراحمين



هناك تعليقان (2):

  1. ربنا لاتؤاخذنا بما نسينا او اخطئنا ربنا ولا تحملنا مالاطاقة لنا به واعفوا عنا يامولانا نتعرض لنفحاتك فازل حائط السد الذي يقف بيني وبيك وحوله لنور العبوديه والتزلل لك وحدك فانظر لقلوبنا نظرة الرضا بمحو ماسبق بجاه حبيبك اقر عينه بنا ياارحم الراحمين

    ردحذف
  2. اللهم اجعل قره عيني في الصلاه

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.