أعلان الهيدر

الأحد، 1 أغسطس 2021

الرئيسية الحكمة 35من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

الحكمة 35من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

 الحكمه ٣٥

أصْلُ كُلَّ مَعْصِيَةٍ وَغَفْلَةٍ وَشَهْوَةٍ الرَّضَا عَنِ النَّفْس، وأصْلُ كُلَّ طَاعِةٍ وَيَقَظَةٍ وَعِفَّةٍ عَدَمُ الرَّضَا مِنْكَ عَنْها. ولأنْ تَصْحَبَ جَاهِلاً لا يَرْضَى عَن نفسِه خيرٌ لكَ مِن أنْ تَصْحَبَ عَالِماً يرضى عَنْ نَفْسِه. فأيُّ عِلْمٍ لعَالِمٍ يَرْضَى عَنْ نفسِه؟! وَأيُّ جَهْلٍ لجَاهِلٍ لا يَرْضَى عَنْ نَفْسِه؟!.

  ابن عطاء الله يعلمنا معنى السرور والرضا ولكن بطريقه سحريه وكأنه يقول لنا عاوز تعرف نفسك ماشي صح ولا ايه؟ 

اعرف مدى رضاك عنك

فإن كنت ترضى من نفسك بالقليل فانتا مازلت بعيد عن ربك

اي معادله رضي ربك عنك 

بقدر عدم رضاك عن نفسك 

سيكون الله راضي عنك

وهنا سر

فهو درجات لو انتا مش مسنطعم الحياه 

 وحاسس انك زهقان منك ومش طايق نفسك يبقى انتا تمام بس من غير جلد براحه على نفسك وفرق بين انك تجلد نفسك و انك تنقدها

الجلد بيجيب يأس وتزيد الطين بله

والعكس عدم رضاك عن نفسك بالنقد ده هيحسن من حالك ويحول ايامك للتسعد بها وتعيش رغد العيش وتلاقي نفسك راضي في كل أحوالك سواء حلو او وحش 

لأنك خت قرار انك تتغير فمهما هتقع هتقوم بسرعه لأنك فهمت سر اللعبه 

انك انسان مش ملاك فطبيعي تقع وبردو طبيعي تقوم بس الشطاره فإنك تقوم بسرعه وده مقصود الحكمه 

انك تكون مش راضي عنك ولكن راضي عن ربنا لأنك متأكد انه رحيم غمهمها هتعصيه بمجرد متروحلو هيفتحلك بأبو ولابو مش بيتقفل عنك ابدا مهما عملت

فهمتها صح هتعبشها صح يعني كل مايضحك عليك شيطانك وياسك هتضحكوهتكمل وهتجننو لأن اليأس حرام على امه الحبيب الرؤوف الرحيم

ازاي تيأس ونبيك محمد 

ازاي تيأس ودينك للإسلام 

واسعد لأنك بمجرد معرفتك وتذوقك لهذا المعنى فأنت عالم 

لأنه وصف من كان غير راضي عن نفسه فهو العالم والعكس من رضي عن نفسه فهو قمه الجهل

فلا تصاحب الجهلاء 

لأنه يوجد عدوى في عصرنا تنتشر كاكرونا

وما أكثرهم الان الرياضيين عن أنفسهم 

أو الياسيين من رحمه ربهم 

  والله القله من فهمها صح وحول عدم رضاه عن نفسه إلى شغل على نفسو ومجاهده لها لكي يغير من صفتها القبيح وحولها لصفان حميده

ازاي تيأس ودينك للإسلام 


واسعد لأنك بمجرد معرفتك وتذوقك لهذا المعنى فأنت عالم 

لأنه وصف من كان غير راضي عن نفسه فهو العالم والعكس من رضي عن نفسه فهو قمه الجهل

فلا تصاحب الجهلاء 

لأنه يوجد عدوى في عصرنا تنتشر كاكرونا

وما أكثرهم الان الرياضيين عن أنفسهم 

أو الياسيين من رحمه ربهم 

  والله القله من فهمها صح وحول عدم رضاه عن نفسه إلى شغل على نفسو ومجاهده لها لكي يغير من صفتها القبيح وحولها لصفات حميده

اللهم نظرة تكشف بها ما نزل بالأرض وتنشر بها في طولها والعرض رحمتك وحنناتك  رضاك علي مخلوقاتك كلها ياربي 
بانسها وجنها وارضها وسمائها بشجرها بالبهائم الرتع والشيوخ الر كع والأطفال الرضع اكشف مانزل بالارض وانشر نور لا اله الا الله علي ايدنا ياربي


هناك 8 تعليقات:

  1. اللهم نظرة تكشف بها ما نزل بالأرض وتنشر بها في طولها والعرض رحمتك وحنناتك رضاك علي مخلوقاتك كلها ياربي
    بانسها وجنها وارضها وسمائها بشجرها بالبهائم الرتع والشيوخ الر كع والأطفال الرضع اكشف مانزل بالارض وانشر نور لا اله الا الله علي ايدنا ياربي

    ردحذف
  2. ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذا هديتنا

    ردحذف
  3. انا بحاول اجاهد نفسي ومخنوقه من نفسي بس مش بشوف جديد في حياتي
    اعمل ايه

    ردحذف
  4. اعتقد ان مجرد المحاوله تخليك تفرحي مش تتخنقي طول محنا بنحاول اكيد هيجي اليوم ال نوصل فيه

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.