أعلان الهيدر

الأحد، 5 سبتمبر 2021

الرئيسية شرح الحكمة 62 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

شرح الحكمة 62 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

  أنْتَ حُرٌّ مِمَّا أنْتَ عَنْهُ آيِسٌ، وَعَبْدٌ لِمَا أنْتَ لَهُ طَامِعٌ

هي علاقة طرديه كل ما تيآس مما تتعلق به كلما تحررت وتمت سعادتك

أنت مع الأكوان ما لم تشهد المكوِّن

فإذا شهدت المكوِّن كانت الأكوان معك كن له يكن لك فمن كان عبداً لله كان حرًّا مما سواه 

                      وإنما كان الانسان عبداً لما طمع فيه 

لأن الطمع في الشيء يجعلك منكسر له 

فيكون عند أمره ونهيه لأن حبك الشيء يعمي ويصم وهذه حقيقة العبودية

              العبد حر ما قنع

                            والحر عبد ما طمع 

وما أقبح الانسان الذي يريد سيده منه أن يكون ملكاً وهو يريد أن يكون مملوكاً

يريد سيده أن يجعله حرّاً وهو يريد أن يكون عبداً

ويسرد لنا الإمام الغزالي معاني الحريه في رُقيها ويقول َخلق له سيده الكون بأسره خادماً له عند نهيه وأمره فجعل هو يخدم الكون بنفسه ويتعبد لأقل شيء وأخسّه وهو حاجته للبشر محتاج لمن يساعدني لاأعمل محتاجه لمن يطبط على قلبي محتاج للحب محتاج للود محتاج عيال وذريه الحوجه تحتاج لوجهه كلما احتجت توجهت بوجهك لوجهه الكريم وقل له ياكريم اكرمني بما يحتاجه قلبي ولا تشغلني به عنك 

نحن بشر وطبيعي ان نحتاج لمثل هذه الأشياء ولكن المهم ان حوجتك لها لا تجعل قلبك يتعلق بها فكن على باب الذله واعلم يقينا ان حاجتك لن تأتيك الا من عند ملك الملوك فاقف على الباب بتأدب ذكريا عليه السلام ربي ان وهب العظم مني فطلب معجزه من شيخ عجوز لرب كريم فاعطاه الرب مايريد 

مايريده ابن عطاء الله هو أن تيآس من البشر تماما وتتوجه لرب البشر لكي تحصل على حريتك من طمعك فيهم

لأن محبة الأشياء والطمع فيها هو سبب الذلّ والهوان والتعبد لسائر الأكوان وأن الإياس من الأشياء والترفع عنها   هو سبب العزه والحرية  

وقال أبو الحسن

: "الورع نعم الطريق لمن عجّل ميراثه وأجّل ثوابه، فقد انتهى بهم الورع إلى الأخذ من الله وعن الله والقول بالله والعمل لله وبالله على البينة الواضحة والبصيرة الفائقة فهم في عموم أوقاتهم وسائر أحوالهم لا يدبرون ولا يختارون ولا يريدون ولا يتفكرون ولا ينظرون ولا ينطقون ولا يبطشون ولا يمشون ولا يتحركون إلاّ بالله ولله من حيث يعلمون، هجم بهم العلم على حقيقة الأمر فهم مجموعون في عين الجمع لا يفترقون فيما هو أعلى ولا فيما هو أدنى".

قال يحيى بن معاذ رضي الله عنه : "الورع على وجهين : ورع في الظاهر، وهو إلا تتحرك إلّا لله. وورع في الباطن، وهو أن لا يدخل قلبك إلّا الله".

ذكر أن بعضهم كان حريصاً على أن يرى أحداً ممن صفته، فجعل يجتهد في طلبه ويحتال على التوصل إليه بأن يأخذ الشيء بعد الشيء من ماله ويقصد به الفقراء والمساكين ويقول لمن يعطيه : خُذ لا لك، فكانوا يأخذون ولا يسمع من أحد منهم جواباً مطابقاً لما أراده، إلى أن ظفر ذات يوم ببغيته وحصل على مقصوده ومنيته، وذلك أنه قال لأحدهم : خُذْ لا لَك، فقال له : آخذه لا منك

وقد قلناها من قبل كثيرا حتى نكون فلودر خاص بها الكون صدي لصوتك الداخلي

بتكتب فيها كل قصة حياتك فاجعل لك شفرتك الخاصه بك في كل شئ وشفرة الحريه الخاصة به هي إلا تحتاج لبشر مطلقا مهما كان قربه منك مهما طلب منك أحدهم ان يساعدك استغني عن الناس تكن اغني الناس وهي مايطلقون عليها في هذا العصر الحريه الماليه اصنع نفسك بنفسك 

واذكركم ان ملعب هذه الشففرات هو قلبك حول وجهته له وحده مع كل آلم من أحدهم انك تعبت معاه وكافحت افهم انها تذكرك بشفرتك الحقيقيه وهي انك تحتاج لاعادة ضبط المصنع خاصتك مصنعك يحتاج لوجه صح اظبط البوصله طبيعي نقع احنا بشر لكن مش طبيعي اننا نندمج في الوقعه ونظل نبكي على اللبن المسكوب

 فقم وانهض لحريتك القلبيه والماليه فالكون كله صدي لصوت قلبك ظبط شفرتك على هذا وكن مسرور انه وفققك لهذا

 ومن مناجاة ابن عطاء الله 

إِلهِي، مِنِّي ما يَلِيقُ بِلُؤْمِي، وَمِنْكَ ما يَلِيقُ بِكَرَمِكَ.إِلهِي وَصَفْتَ نَفْسَكَ بِاللُّطْفِ وَالرَّأْفَةِ بِي قَبْلَ وُجُودِ ضَعْفِي،أَفَتَمْنَعُنِي مِنْهُما بَعْدَ وَجُودِ ضَعْفِي؟!إلهِي، إِنْ ظَهَرَتِ المَحاسِنُ مِنِّي فَبِفَضْلِكَ، وَلَكَ المِنَّةُ عَلَيَّ.وَإِنْ ظَهَرَتِ المَساوِيُ مِنِّي فَبِعَدْلِكَ، وَلَكَ الحُجَّةُ عَ لَيَّ.

#حكم

#الحكم_العطائية

#ابن_عطاء_الله  #شرح_الحكم

#شرح_الحكم_العطائية

#حكم_النوروالسرور

#حكم_ابن_عطاء_الله

#دعاء

#كن_له_يكن_لك

هناك 4 تعليقات:

  1. إِلهِي، مِنِّي ما يَلِيقُ بِلُؤْمِي، وَمِنْكَ ما يَلِيقُ بِكَرَمِكَ.إِلهِي وَصَفْتَ نَفْسَكَ بِاللُّطْفِ وَالرَّأْفَةِ بِي قَبْلَ وُجُودِ ضَعْفِي،أَفَتَمْنَعُنِي مِنْهُما بَعْدَ وَجُودِ ضَعْفِي؟!إلهِي، إِنْ ظَهَرَتِ المَحاسِنُ مِنِّي فَبِفَضْلِكَ، وَلَكَ المِنَّةُ عَلَيَّ.وَإِنْ ظَهَرَتِ المَساوِيُ مِنِّي فَبِعَدْلِكَ، وَلَكَ الحُجَّةُ عَ لَيَّ.

    ردحذف
  2. اكرم قلبي بما يحتاجه ولا يشغلني عنك يارب كون لي السند والعون ولا تجعل قلبي يميل لغيرك يا الله

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.