أعلان الهيدر

الجمعة، 26 نوفمبر 2021

الرئيسية رسائل في شرح الحكمة 124 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

رسائل في شرح الحكمة 124 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

  لا نِهَايَةَ لِمَذَامِّكَ إِنْ أَرْجَعَكَ إِلَيكَ ، وَلا تَفْرُغُ مدَائِحُكَ إِنْ أَظْهَرَ جُودَهُ عَلَيكَ

يشرح الشهيد البوطي هذه الحكمة ويقول فيها :

لا نهاية لما تذم به  من القبائح أن أرجعك مولاك إلى نفسك وخلى بينك وبينها 

 فإن النفس أمارة بالسوء وذلك من علامات الطرد والإبعاد  ولا تفرغ أي لا تنتهي مدائحك أي محاسنك التي تمدح بها أن أظهر جوده عليك ونصرك على نفسك فتكون ممن رحمه واجتباه ووفقه لما يحبه ويرضاه

قال سهل بن عبد اللّه ، رضي اللّه تعالى عنه : « إذا عمل العبد حسنة وقال : يا رب أنت بفضلك استعملت ، وأنت أعنت ، وأنت سهّلت ، شكر اللّه تعالى له ذلك ،

وقال له : يا عبدي ، بل أنت أطعت ، وأنت تقربت .

وإذا نظر إلى نفسه وقال : أنا عملت وأنا أطعت ، وأنا تقربت .

أعرض اللّه تعالى عنه ، وقال : يا عبدي ، أنا وفّقت ، وأنا أعنت ، وأنا سهلت .

وإذا عمل سيئة وقال : يا رب أنت قدرت ، وأنت قضيت ، وأنت حكمت

غضب المولى عليه وقال له : يا عبدي بل أنت أسأت ، وأنت جهلت ، وأنت عصيت . 

وإذ قال : يا رب أنا ظلمت نفسي وأن أسأت ، وأنا جهلت ، ، 

وقال : يا عبدي ، أنا قدرت وقد غفرت ، وحكمت .

لا نهاية لمذامك إن أرجعك إليك ، ولا تفرغ مدائحك إن أظهر جوده عليك .

من أرجعه الحق إلى نفسه ، ووكله إلى عقله وحسه ، فقد طرده عن بابه وأبعده عن جنابه ، وكانت أحواله مدخولة معلولة ، وأعماله مستقبحة مرذولة ، ومن آواه إليه وأظهر جوده عليه فقد اصطنعه لنفسه ورفعه إلى حضرة قدسه ، وكانت أحواله حسنة جميلة ، وأعماله كلّها ممدوحة مقبولة 

التعلّق بأوصاف الربوبية أن تشهد وجودك ، ولوازم وجودك ، لا شيء من جميع ذلك لك ولا منك ، وإنما هي عوار عندك ؛ فلا ترى وجودك إلا بوجوده ، ولا بقاءك إلّا ببقائه ، ولا عزّتك إلّا بعزّته ، ولا قدرتك إلا بقدرته ، ولا غناك إلّا بغناه .

إلى غير ذلك من الأوصاف ، ولا يتمّ لك ذلك إلّا بأن تتحقق بأوصاف عبوديتك من : عدمك ، وفقرك ، وذلّك ، وعجزك والتعلق والتحقق المذكوران متلازمان ، بل هما شيء واحد لا تعدّد فيهما على التحقيق .

ياربي كلام الكبار يجعل القلب يختلع خجلاً من تقصيره وينظر لنفسه نظرة النور والسرور وهي ان ارى نفسي على حقيقتها غير مؤهله الاستحقاق اصلا فنحن لاشئ نحن عبيد لرب كريم حينما يتفضل علينا ويعطينا لا نتوهم اننا من عملنا يدخل الخبث لانفسنا من حيث لانراه ويتسرب إلينا الكبر بخبث شديد من حيث لا ندرك مكانه فكيف السبيل لربٍ حكيم يرانا ويرى باطننا لا سبيل غير التسليم التام له بحلوه ومره يقول تعالي كده روح كده حاضر وبس مفيش اعتراض باطني تسليم تام تام تام كلما رئيت كلام الكبار إذداد القلب رعباً وخجلا فيعطيني حافز لي أسلم الأمر كله لربي ويملئ قلبي رضاً وسرور وحباً له

 وتأتي ثمرات التسليم في التبصر تظهر فيه العلامات من قدره العظيم ووسع الواسع العظيم وتهيئة القلوب لمن يسمع بقلبة ويري بقلبة لمن يعمل بما تعلمه والخوف كل الخوف لمن يعبد الله لينال ما عند عبيد الله من يقول ساحوش في حسابي الرباني لكي احصل علي حبيبي من جديد وهناك من يعبد الله لكي ينال مال او وظيفة بئس عبد السوء انت ان كنت من هؤلاء هم عبيد الاسائة الذي يستدرجهم الله ليعطيهم ثم يأخذهم اخذ عزيز مقتدر

 من لم يعظمو قدر الله ولا يرون العبادة الا من منظور دنيوي بئس العبادة هذه كمن يتلاعب بدين ربه ويكتاب ربه ويكتسب منه الاجره لا فرق كبير بينهما ولكن بخبث يتسلل لهم الشيطان ليوقعهم في فخه هذا حتي يتوهمون انهم علي الحق

 من سلم لله حق التسليم مايكون هذا حاله من وقع تحت كن فيكون ماهذا حاله حالهم ان لايريدون شئ ولايتوهمون بشئ ليس له قدرة اصلا انتا بلا قوة وبلا حول فمن انت يامسكين حتي تظن بنفسك الظن الحسن وتظن انك تظن بربك الظن الحسن انت ابعد ماتكون عن الله بسبب عدم تسليمك لله 

 ياالله بنظرة من العين الرحيمة تداوي كل ما بنا من أمراض سقيمة وافتح لنا هذا الباب فأكرمنا يا ربي بفتح لذة لمناجاتك نسعد بحلاوة عبادتك وذوق حلاوة رحمتك اكشف الحجاب وافتح الباب يارب الأرباب وافتح لنا في القرآن فتحا مبينا وألف بيننا وبين الحرف منه والكلمة والآية والسورة ائتلافا لا يفارقنا طرفة عين يا الله انظر إلينا أفتح لنا باب الخضوع خاضعين خاشعين معترفين بما كان منا يا الله متذلل بين يديك يا الله 

 #صباح_الخير

#صباح_السعاده

#شرح_حكم_ابن_عطاءالله

#مولدالحبيب 

#صلواعليه 

#صباح_الحب_للحبيب 

#يوم_ميلادك_اشرقت_الارض

#الدعاءنوروقبول 

#الشكررحمةربك

#كن_له_يكن_لك

‎#صباح_الفل

‎#قروبات_اضافات_البابلي 

‎#Buongiorno 

‎#guenaydin

‎#BuenosDias 

‎#goodmorning 

‎#GoodEvening

‎#おはよう

‎#مساء_الفل ‎#مساء_الخير_والسعاده  

#‎مساء_الخير 

هناك تعليقان (2):

  1. ياالله بنظرة من العين الرحيمة تداوي كل ما بنا من أمراض سقيمة وافتح لنا هذا الباب فأكرمنا يا ربي بفتح لذة لمناجاتك نسعد بحلاوة عبادتك وذوق حلاوة رحمتك اكشف الحجاب وافتح الباب يارب الأرباب وافتح لنا في القرآن فتحا مبينا وألف بيننا وبين الحرف منه والكلمة والآية والسورة ائتلافا لا يفارقنا طرفة عين يا الله انظر إلينا أفتح لنا باب الخضوع خاضعين خاشعين معترفين بما كان منا يا الله متذلل بين يديك يا الله

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.