رسائل في شرح الحكمة 109 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

لا تُطَالِبْ رَبَّكَ بِتَأَخُّرِ مَطْلَبِكَ وَلكِنْ طَالِبْ نَفْسَكَ بِتَأَخُّرِ أَدَبكَ   


     
 هنا ربط غريب بين بِتَأَخُّرِ مَطْلَبِكَ و بِتَأَخُّرِ أَدَبكَ

بنشتكي ونقول في ايه ليه المركب وقفه وليه وليه وليه طبعا من جوه قلبك بيصرخ بيها واتاري التأخير سبب سوء ادبك  مع الرب الاعتراض الداخلي ال مالي قلوبنا ده هو السبب في وقفة حياتنا كلها فافهموها صح هتتحل كل العقد 

                         حينما تنغلق علينا الدنيا وتضيق بكل مافيها وتشعر انها جابت اخرها معاك اعلم ان الفتح قرب باقي ٣ خطوات على الفرج عادتاً بنيجي عند بداية النهايه ونزهق وتقفل معانا الألفاظ دي طبيعيه في عصرنا ومعرفش انها مصيبة لان كل حرف فيهم بيصرخ بالتزمر وسوء الأدب 

هناك علاقة طرديه بين الصبر وبين العبوديه يعني كل ما بنكون صابرين بنكون عابدين صح والعكس كل مكان خلقك ضيق وبتزهق بسرعه اعرف ان في خلل في عبوديتك راجع اوراقك وتأدب في حضرة الرب 

لان اشد لحظات الليل ظلمة التلت الاخير من الليل يمكن بسبب شدة الظلمة هذه يتنزل الله فيها ويبشرنا وينادي علينا انا هنا جنبكم متخافوش اني اقرب اليكم من حبل الوريد ينتظر اجابتنا لنادئة 

فكلما استيقظت بدري كلما اتتك نفحات ربك وسمعت نداء الحق واجبتة اسرع وتكون ثمرة ذلك الفتح لك في كل شئ

ان كنت تريد فتوحات الدنيا والاخرة فلا تترك اشد لحظات الليل ظلمة لتشعر وتتأمل انها اشارات من ربك انها هانت فلا تستهين بلحظات السحر فإنها فتوحات لمن تأمل حزنه

وعلم انه مجرد شدائد وستنقشع طالت ام قصرت ستنتهي كما ينتهي كل شئ

لا ثبات في دنيا كلها تقلبات


الحلو بيعدي والوحش بيعدي وعمرك بيعدي كل بيروح بس المهم هيروح وانتا كسبان ولا وانتا خسرات

عيشهاصح وعيشهابتأملك عيشهابخشوعك عيشهابالفتح في ساعات الفتح عيشهافي ساعات السحر واعلم انها ستفتح عما قريب وسيعوضك ربك عن كل لحظات اللمك بس المهم افهم انه امتحان ليميز الله الخبيث من الطيب اي يميز من تآدب ومن ساء الأدب ومقصود ابن عطاء الله في سوء الأدب اليآس من رحمة الرب 

فالخبيث مهما زاد وانتشر لابد له من الانتهاء وتأملك سعينك علي الصبر وانتا تنظر للاحداث بهدوء وحكمة انها ستمر كما مرت كل الاشياء التعيسة في حياتك 

 حبيبي قالها وبُشر بها  نحن أمته سيآتي الفرج  متستعجلش 

 لَقَدْ أُنْزِلَتْ عَلَيَّ آيَتَانِ هُمَا أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ الدُّنْيَا جَمِيعً

الجو الذي نزلت فيه السورة هو الجو الذي اطمأنت فيه نفس الحبيب إلى إلهام ربه له 

 ثم أنزل السكينة في قلوبهم فآوا إلى الرضى واليقين والقبول الخالص العميق

كما جاء في الافتتاح على المؤمنين بالسكينة وتبشيرهم بالمغفرة 

 وعون السماء بجنود الله:  هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ

                                   لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ

 وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا 

                            ذلك مع ما أعده لأعدائهم من المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات من غضب وعذاب:  وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا 

ثم التنويه ببيعة رسول الله واعتبارها بيعة الله

                                               وربط قلوب المؤمنين بربهم مباشرة 

عن هذا الطريق بهذا الرباط المتصل مباشرة بالله الحي الباقي الذي لا يموت

 Ra bracket.png إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا  لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا 

متعة شاهدا ومبشرا ونذيرا

              اللهم اشهد انه حبيبك وبشيرك ونذيرك اللهم انه ادي الامانة اشهد ياربي اشهد انه رسولك وحبيبك 

وخاتم انبيائك

وتختم السورة بالصفة الكريمة التي تميز هذه المجموعة المختارة من البشر

افضل البشر بعد الانبياء اصحاب حبيب الله بشراكم اللهم الحقنا بهم فهم النجوم التي بشرنا بها حبيبك اصحابي كانجوم فابيهما اقتيضيت اهتديت

 Ra bracket.png مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ

 وَالَّذِينَ مَعَهُ

صفاتهم اية

                             أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ 

صفات تراه في افعالهم دائمه وليست احوال وتنتهي هذه صفات اي هم علي هذا لحال دائماً

تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا 

يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا

                                اللهم رضاك اللهم نبتغي رضاك بلا بلاء ولا امتحان

 سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ

                          ليس مقصودها علامات الصلاة فانها توجد في المنافقين ولكن السيمة حال السكون 

حال الحكمة اي اثر السجود ستراه في وجههم وافعالهم مش علامات وصور

                                            اصحاب الحبيب ليسو صور بل افعال واحوال

 ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ

 كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا 

اي ان صفاتهم موجوده في كل الكتب السماوية وهذه علامات لكل الناس الي يوم البعث 

هذه صفات المحبيين الصادقين

اللهم فتحاً قريبا بلا ظلمة ولا ابتلاء اللهم فتوح المحبين بلا امتحانتا ولاسابق عذاب اللهم السبع الخضر وَسَبْعَ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍفتح وخضار وعلماً من لدنك تفتح به مغاليق القلوب في ارضك يا الله انشر نور لا اله الا الله علي ايدينا واافتح لكل مبتلاً وعجل لكل مكروب الفتح العظيم يارب 

#صباح_الخير


#صباح_السعاده


#شرح_حكم_ابن_عطاءالله 


#مولدالحبيب 


#صلواعليه 


#صباح_الحب_للحبيب 


#يوم_ميلادك_اشرقت_الارض 


#الدعاءنوروقبول 


#الشكررحمةربك 



#كن_له_يكن_لك

تعليقات

  1. اللهم فتحاً قريبا بلا ظلمة ولا ابتلاء اللهم فتوح المحبين بلا امتحانتا ولاسابق عذاب اللهم السبع الخضر وَسَبْعَ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍفتح وخضار وعلماً من لدنك تفتح به مغاليق القلوب في ارضك يا الله انشر نور لا اله الا الله علي ايدينا واافتح لكل مبتلاً وعجل لكل مكروب الفتح العظيم يارب

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة