التخطي إلى المحتوى الرئيسي

رسائل تآملية في شرح الحكمة 193 من حكم النور والسرور لابن عطاء الله

 علامات اتباع الهوى، المسارعة إلى نوافل الخيرات، والتكاسل عن القيام بالواجبات

قال فيها شهيد المحراب اادكتَور محمد سعيد رمضان البوطي 

في الناس من يتلاقون للحديث عن شؤون الإسلام والمسلمين.. ويسهرون الليالي الطويلة في سبيل ذلك ثم إنَّهم يتفرقون كلٌ إلى مضجعه مستسلماً للرقاد إلى طلوع الشمس، وقد فاتته صلاة الفجر في ميقاتها.
وفي الناس من تكون ذمته مشغولة بفوائتٍ من الصلوات المكتوبة، يتكاسل عن قضائها، ويُشغل نفسه بدلاً عن ذلك بنوافل الصلاة كالتراويح وقيام الليل، ونحوها مما يجتمع له الناس اليوم في المساجد، في رمضان وغيره من المناسبات

وفي الناس أيضا من يستهويهم الخروج للدعوة وتعريف الناس بالإسلام، دون أن يبالي الواحد منهم أنه قد أهمل –من جراء ذلك-واجب رعاية أهله ومهمة الإشراف عليهم، وربما واجب الإنفاق عليهم. وفي الناس أيضا من إذا خرج إلى السوق ولقي الناس، في مجال عمله المعيشي وعلاقاته الاجتماعية أو المالية بهم، قابلهم بالبشاشة والبسمة ورقة الجانب ودماثة الخلق، حتى إذا انتهى من عمله وعاد إلى داره، طوى تلك البشاشة والأخلاق اللطيفة الوادعة، وأقبل إلى زوجته وربما أولاده أيضا بوجه متهم وخلق فظ، وكلمات قاسية.
يقول ابن عطاء الله:إن علامة اتباع هؤلاء الناس-وأمثالهم كثير-أهواءهم وحظوظهم النفسية، إعراضهم عن الواجبات المنوطة بأعناقهم والمسارعة إلى النوافل التي لا حرج عليهم في تركها..
ولعل من أهم ما تدل عليه هذه الحكمة، أن اتباع الهوى لا يتمثل بالضرورة في ارتكاب المعاصي والتورط في المنهيات.بل كثيراً ما يتمثل ذلك في غطاء من الطاعات والقربات وفضائل الأعمال، وعلامة ذلك ألا يراعي صاحب هذه الطاعات والقربات في أعماله سلّم الأولويات المرسوم في أحكام الشريعة الإسلامية.

كأن يضحي بمصالح الدين في سبيل مصالح المال، أو كأن يضحي بالضروريات في سبيل الحاجيات، أو أن يضحي بالحاجيات في سبيل التحسينيات..
وإنما يتم تجنب الوقوع في هذا المحظور بوسيلتين اثنتين:علم وحال.
أما العلم فأعني به التبصر بقواعد التعارض والترجيح، والوقوف على ما يسمى بسلَّم الأولويات في تصنيف أحكام الشريعة الإسلامية..
وأما الحال-وإنما يأتي دوره بعد العلم-فأعني به فراغ القلب من التعلق بالأغيار، سواء على وجه المحبة لها أو الخوف منها أو الاهتمام بها.
وقد علمت أن السبيل إلى ذلك كثرة الذكر والإكثار من مراقبته وتجنب الوقوع في المحارم وأكل الحرام جهد الاستطاعة.
ولا حظ ما عبرت به من كلمة”التعلق”أي فالمطلوب هو تحرر القلب من التعلق بالأغيار، أما التوجه إليها على سبيل الاستخدام لها لقضاء الحاجات والوصول بها إلى الغايات، فذلك لا ضير فيه ولا مندوحة للإنسان منه.

فإذا أحرز المسلم ضوابط العلم، وتحقق بهذا الحال، فلن يقع إذن في المغبّة التي يحذر منها ابن عطاء الله، لن يسارع إلى النوافل معرضاً عن الواجبات، ولن يهمل الضروريات سعيا وراء الحاجيات أو التحسينيات، وستُقصيه عن ذلك كوابح العلم بأحكام الشرع، وستجنبه آفةَ الاستجابة لأهوائه نعمةُ الحال التي وصفتها لك إذ يمتعه الله بها.
علمني الشهيد هذا الكلام ونحاول ام نتلمس منه
 كيفية ممارسة الكلام بهضمه وتحويلخ الي عضلة نجتهد في تكوينها
 وهو القلب ملاك الإنسان
 كلما اجتهدنا في تنقيته وإصلاحه أصبحت حياتنا ممتعه وليها هدف وليها طعم حلو بس تمشي في الطريق هتحس بمتعه تشعر انك استنشق هواء نقي وكأنك مخرج راسك من شباك العربيه ومنتعش 
و ال بيفقدنا متعة الطريق اننا مفكرين الحياة وردي اه عارفين في مطبات وبمنكنش مستعدين ليها
            وهو ده ال قالو الشهيد البوطي فيها 
اننا نذكر ربنا كتير ده مش ترفيه ده فرض على الصادقين ال نوى فعلا ببدئو طريق الحب 
يعني ده السبورت ال هيعينا على اننا نمشي في الطريق واحنا معانا كل أدواتنا 
والقلب وعاء إذا امتلأ بشيء لم يبق للشيء الآخر محل
فإذا امتلأ بحب الدنيا
انشغل عن حب الله وحبيب الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم
وصار الإنسان ليس له هم إلاّ الكسب 
فالنقل لا روحنا 
              أشرقي ياروحي
لكل منا شمسان شمس تُشرق كل صباح وشمس في الروح ولكن مهما اضاءت شمس الصباح واشرقت فاننا لانراها ان كانت شمس ارواحنا مطفأة
اشرقي ياروحي كاشروق شمسك 
                     أشرق لي روحي ياربي انعشها بحب يالله

لن يأتي أحد ويطرق باب ويخلي  يوماً جميل
أنت من يجب أن تطرق أبواب روحك وتشوق
وتجتهد لتفوز بأجمل حياة
‏قيل :
(لكل امرئ ما نوى ، و لكل قلب ما حوى)

فقلت :
(نويت ايه  هتلاقيه )كن على يقين بنيتهك فيها العربيه ال بتعينك على الطريق وبقدر صدقك تكن نوع عربيتك فاخمه ماركة عالمية بملايين الدولارات انتا وصدقك هتشوف زرعتك بقدر نيتك فلا تلوم الا نفسك 

إن لم نخصص المكان الأول لله في حياتنا ستكون حالة وعينا قلقة يعتريها التشويش ولن نتمكن من التعامل على نحو منطقي وسليم مع متطلبات الحياة التي لا تنتهي 
نركز في انفسنا لنزسل اول مطب وهو شيطان الطريق والخَطَة التانيه تحديد الهدف وهو الباب نقف على الباب بأدب ويكون القلب نقي تقي اي عارض نمسح اي ريح نحميه منها عينك وعافيتك على قلبك خاف عليه زي مبتخافرعلي نن عينك واكتر 
ياربي العالمين بعثت حبيبك رحمة للعالمين ارحم العالمين بجلال وجمال حبيبك عندك إجعل الصلاة قرة أعيننا وأقر عيون حبيبك بنا وبأمته حتى نأتيه على الحوض بنور الصلاة يرانا بها ونسمعه وهو يقولها انا لها انا لها فلنكن ممن فرحوا بحضورنا للحضرات النورانية ياكريم يارحيم 
#رجب_شهرالزرع 
#رجب_المعظم 
#شهررجب 
#رجب_الحب 
#صباح_السعادة 
#صباح_الرضا 
#صباح_الحب 
#صباح_النشاط 

#صباح_الخير

#صباح_السعاده

#شرح_حكم_ابن_عطاءالله 

#مولدالحبيب 

#صلواعليه 

#صباح_الحب_للحبيب 

#يوم_ميلادك_اشرقت_الارض

#الدعاءنوروقبول 

#الشكررحمةربك

#كن_له_يكن_لك

‎#صباح_الفل



‎#Buongiorno 

‎#guenaydin 

‎#BuenosDias  

‎#goodmorning 

‎#GoodEvening 

‎#おはよう

‎#مساء_الفل ‎#مساء_الخير_والسعاده  

#‎مساء_الخير 







انت من تكتب قصه حياتك يوم بيوم فقط اغسل نفسك كل صباح بكل مايتعلق بالماضي رسول الله صل الله عليه وسلم علمنا تلات لو قلناها غفرت ذنوبنا ولكنا فارين من الزحف اي أشد ذنب ممكن يقترفه انسانةالفرار يوم الزحف ومع ذلك بشرنا الحبيب وقال من قالها ثلاث غفرت ذنوبه ولو كان فأرا من الزحف وهما استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب اليه ربي اغفر ثلاث مرات كده اغتسلت من كل ذنوبك زعلان ليه بقه افتح صدرك للحياه وانزل بطاقه حب طاقه نور انك هتكون النتا عاوزو مش ال الناس عوزاه تحرر من اي عقد امسح صندوقك الأسود وذلك كل صباح ستجد حياتك تمشي في الاتجاه ال نتا عاوز في خلال ٤٠ يوم فقط ‏‏ مثلثك... توازن.. عقل... روح... جسد بهم تكن اسعد الناس

تعليقات

  1. ياربي العالمين بعثت حبيبك رحمة للعالمين ارحم العالمين بجلال وجمال حبيبك عندك إجعل الصلاة قرة أعيننا وأقر عيون حبيبك بنا وبأمته حتى نأتيه على الحوض بنور الصلاة يرانا بها ونسمعه وهو يقولها انا لها انا لها فلنكن ممن فرحوا بحضورنا للحضرات النورانية ياكريم يارحيم

    ردحذف

إرسال تعليق