أعلان الهيدر

الخميس، 9 يونيو 2022

الرئيسية التمرين ٣٠ لازالة الألم الجسدي والنفسي

التمرين ٣٠ لازالة الألم الجسدي والنفسي


عدي ٣٠ يوم يعني نص المرحلة او الهدف ال احنا خذناه لنفسنا عشان ايه بقه نروح لأول الهدف ونفتكر بدئنا هنا ليه 

هنبدء من اليوم عشرة شوال تمارين نساعد فيا جسمنا على التخلص من السموم ديتوكس جسدي ونفسي نبدء نجهز للحج باقي على العشره بتوع الحج ٦٠ يوم لعام ٢٠٢٢  إن كتبلنا عمر بإذن الله نكون قوة روح وجسد 

     وأعتقد انها ثمرة لدعائنا في رمضان اللهم رزق مريم ابنة عمران رزق الروح والجسد 

ولاننا تقريبا جميعا الا القلة خارجين من رمضان على الكحك والبسكوت والحلويات والعزومات ملوثين        

مر ١٠ ايام وانا في حال صعب اعتقدت انه الشيطان

 بيحب أن يوعدنا بالفقر اي الحوجه سواء عاطفيا او نفسيا او جسديا المهم لعبتو ان يضيعلك وخلاص  شقى عمرك يضيع ده هدفو 

لكن اكتشفت اني حَملتو كتير اديتو حجم اكبر من حجمو هو أضعف بكتير من انو يعكنن عليا كل المدة دي 

فهمت انه الجسد ياسادة!!! 

اول متفتحلو باب للترفيه والاكل بيعيش الدور ويندمج وطبعا ١٠ ايام تلوث سمعي وبصري ومعوي كفيله بأنها تهد جبل مش إنسان بس 

وده يحسو اوي ال بدء يمشي نظام صحي من منع للسكر والعيش الخ....... 

كأنك غمست نفسك في بركان من الطين

                     والعجيب بسئل نفسي ليه كل ده!!!! 

عشان كده هبدء معاكم من اليوم سلسلة جديدة ازاي نهتم بصحتنا الجسدية ال مفيش شك بتاثر على صحتنا النفسية 

كل شئ بندخلو في جسمنا بيكون ليه تأثير علينا دخلت نور تنفست التنفس الصحيح

            يعني بتركيز

 ندوس عليها دي التنفس بتركيز هو ٧٠٪من صحتك عوك بعد كده برحتك 

هو سؤال الامتياز في صحتك التنفس السليم

 يعني بوعي يعني تحسن انك بتتنفس

             ولازم يكون وقت معين فولدر يومي بتعملو

 مثلا اذكار الصباح والمساء كده كده بتعملوها حط نفسك في وضع التشغيل زي مابدوس بلاي على الزورار وتسمع الأذكار دوس بلاي على نفسك وابدء تنظيم نفسك

كل عمل يومي ألفت نفسك عمله اربطو بعادة كويسه وانتا بتسوق استغل ده وشغل كتاب مسموع او ورد ذكر معين اربطو بالسواقة

 طيب مش سايق راكب مواصلات استغلها في ورد قرآن او قرائة كتاب المهم مضيعش الفرص دي من حياتك لأنها بتاخد وقت من يومك كبير وهي النجاة بتعتك 

الوقت مفهوش بركة دي شكوتنا كلنا طب جرب ربط أحداث يومك بعادة كويسه وشوف البركة واكتب كم أنجزت في يومك

 حسن من نفسك كل يوم ولو حاجه وحده لو خمس دقايق تضيف فيها شئ مفيد لنفسك

           وانسى البشر 

بطل تحط عليهم وترمي عليهم مصيبك 

        انتا البطل طول منتا شايف نفسك بطل قصتك مستحيل تبص للكومبارس في مسلسلك

 من اليوم هنمارس  اليوجا لازالة الألم الجسدي والنفسي

تمارين اليوجا ممارسة مش كلام يعني لو متحركتش معايا مستحيل تنتظر ان القرائة بس هتظبطلك صحتك ونفسيتك 
 اي فرغ نفسك ٢٠ دقيقة فقط يوميا يوجا

تنفس بوعي ركز علي نقطة الألم في جسدك او نفسيتك وتنفس النور في هذه المنطقة بهدوء تام وكلما استنشقت اكثر وكتمت الأكسجين اكبر وقت ممكن في الصدر ستكون النتيجة اسرع
  وستشعر بزيادة الوعي 
و٢٠ دقيقة تأمل فالتامل هو احب شيء للقلب عاوز ترتاح اعمل كل شئ بتأمل يعني تأني حس انتا بتعمل ايه 
 راحة لكل هموم الانسان مش البرود ولا التنطع بتاع اليومين دول لا الاحساس الصح مش الكداب 
فقط عشرين دقيقة يوميا ستغيرك من العصبية للهدوء ومن الكابة للفرح والسكينة 
اذا سنمارس التامل بالحب حتى نسعد بحياتنا ونتمتع بهدوء وصوت الصمت
                                                                         
ليدخل كل منا إلى صمت القلب ليتذكر ذاته، وليعرف نفسه،
                                                ودوره في هذه الرحلة.. والمفتاح هو التأمل
تعلم حكمة هذا الكفن وهذا المعبد لنجد السر الإلهي الكامن فيه، وعندها سنعرف أن االله ليس بعيداً.... بل يسكن في سكينة هذا المسكن
 إنه الحي القيوم في داخلك أقرب إليك من حبل الوريد، ولما تدرك ذلك ستحب وتحترم كل الناس، وكل الكائنات والمخلوقات
إننا نحيط أنفسنا بدرع حديدي.. بقفص وهمي من المعتقدات والعقد المعقدة المعلبة... لكنه مجرد درع.. وهو لا يتمسك بنا، بل نحن الذين نتمسك به.. ولما نصبح واعيين له سيذوب حالاًً.. سيموت بمجرد أن نتخلى عنه... لكنك لا تحمل هذا الدرع فحسب.. بل تجعله يثقل ويكبر باستمرار من خلال كل تلك الأفكار والأوهام والأحلام....
 إخرج منه ليخرج منك.. إخرج من مقبرة التقاليد.. وحطم كل تلك الأسوار والجدران،
 إخرج من عالم الصقيع والجليد والحجر.. من عالم الجهل والحقد  وافتح قلبك ليدخل نور الشمس والقمر.. ولتتفتح أزهار الفرح..

سبحان الله الواحد في أول اي سلسله بيكون متحمس جدا وماشي تمام وفجئة بينزل الكريف حتى وصلت اني أكاد اموت من المرض امس والعجيب ان ربنا جبلي المرض ده عشان تفوق من غفلتي ران عدي شهر ولن التزم بالبدايات 

واهو ربنا فكرنا بالبدايات وما أجملها. يلا نرد ونلف وترجع تاني ونبدء من جديد انه الحج يا ساده يعني هنوفر ١٠٠ الف جنيه لو عرفنا ننفذ ونستمر ونعوض ال فات ده بكل طاقه تلتزساعع تأمل وتلت ساعه تنفس العدو يركد وراء التنفس لان به ساعي  مخك هيشتغل وهتفوقلو عشان كده بيتوهنا

نبدء من اليوم رحلة ال٣٠ يوم تنفس وتأمل من جديد 

تمرين اليوم تحديد لمستوى وعيك 

معظم البشر يرون فقط الاشكال الخارجية غير مدركين للجوهر الداخلي تماما كعدم ادراكهم لجوهرهم الخاص بهم ولا يعترفون الا بشكلهم المادي والنفسي
‏مستوى وعيك في هذه اللحظة هو ما سيحدد مستقبلك

 وما يحدد مستوى وعيك هو عمق تواجدك في اللحظة الحالية
‏لن اخذ كل الامور بجدية وسأسمح للأشياء ان تحدث ان مهمتي تهدئة عقلي بشكل كافي حتى اسمح لحكمة الله وقدرته فالكون مدار على اكمل وجه بدقة ونظام 

حد سئلني ٣ سنين بجرب في نفسي وفشلت

‏خوضك ٣ تجارب فاشلة في التجارة سيقربك من الثراء أكثر من الجلوس ٣ سنوات لوحدك في صحراء او مكان منعزل خوفاً من التجربة..!

جرب وافشل ولا تقعُد..بسميها سلالم النجاح مش الفاشل كل تجربه بنفشل فيها هيا في الحقيقه سلم للنجاح 
‏لأن العلاقات أعظم مُعلم في الحياة  أسرع طريق للتعمق في الذات لاتعرف عليك من خلال حبك للبشر بتعرف الزوايا المستخبيه فيك 

أكثر جانب يختصر لك الانتباه لما في داخلك وللنظر في القصة والحياة بزوايا أخرى ….. والموضوع يشمل كل العلاقات  وليس فقط العلاقات العاطفية والرومانسية 

واحذر الخوف
‏لا شئ يحجب النور مثل الخوف ستعيش الحياة بإتساعها وتنوعها اذا تحليت بالشجاعة واوجهت مخاوفك واحد تلو الآخر
‏عندما تخلق مشكلة فأنت تخلق الألم كل ما يتطلبه الأمر هو اختيار وقرار بسيط: بغض النظر عما يحدث  لا تتسبب في المزيد من الألم النفسي

‏من المفيد جداً بل ومن المهم أن تكون مدركاً لعيب واحد يخصك أنت .. 

       بدلاً أن تكون مدركاً لألفِ عيب يخص
الآخرين !
‏أنت رهين الزمن تحاول ساعياً أن تجد ما تريد في المستقبل وتؤكد على أنه سيّحمل عنك كل الأحمال، إنك تخادع نفسك !

ومن رحم آلم المرض بُِفرز العلم بالحياة وكيف ان مرضى هذا واقترابي من قبري ايقظ في حياك جديدة ونظرة جديدة ماكنت لاُدركها إلا بالالم فلا تخافو من آلامكم فهي من توقظ فينا ماخبئه العدو فينا فحي على الكفاح ونبدء من جديد رحلة الحج هيا بنا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.