أعلان الهيدر

الاثنين، 5 أكتوبر 2020

الرئيسية معجون *العلم+العمل=نقاء ودواء لكل داء

معجون *العلم+العمل=نقاء ودواء لكل داء

      الله أنزل لكل داء دواء 

 ووعدنا بالشفاء لمن أراد الشفاء ووثق في ربه

 ولكن يحتاج الي خلطة لكي يثبت انه فعلا صادق في انة يريد الشفاء من كل أمراض قلبة والعلم والعمل

 هما الاخلاط التي منها تتركب كافة الادوية لأمراض القلوب

 ولكن نحتاج لكل مرض الي علم اخر وعمل اخر

 فمثلا باعث الهوى لكي اضعفة يجب أن اضعفة بالصوم الذي يهدي من هواها فتهدء النفس وتسكن وتسمع طول ما متلاقي نفسك في هياج فهي تحتاج لتتأدب بالصوم من كل أنواع سواء الصوم عن الأكل او صومك عن الكلام

 أو صوم خواطرك تجد نفسك لا تتكلم ولكن هناك خناقة وخرب دايرة جواك خرب الخواطر حتي تصل بك الي التزمر والتشكي وهنا فقط تساعد شيطانك علي ان تدخل له اعوانة من شياطين الإنس وكلا يدلو بدلوة فتصبح يامسكين بعد أن كنت تحارب نفسك وشيطانك في صمت أصبحت الحرب علنية  أدخلت لنفسك الهم من حيث لا تحتسب بدل ان كانت حرب خواطرك أصبحت فريسة في يد من اشتكيت لهم وكلهم مهما فهموك واوهموك انهم بجوارك لكنهم لم يعلموا مدي العلم الذي رززقك الله به 

                   فصم صيام التأدب بدل ان تتأدب من ربك

 وحينما يؤدبك ربك فلا احد يعلم هل تستطيع التحمل ام انه سيخرج صبرك عن الحد وتفقد إيمانك
فدائك الان من هواك فيجب الصيام عن الخلطة

وتعتزل الناس وتجهد نفسك بالعمل الشاق لا تعطي لنفسك فرصة الراحة ابدا مادمت شخصت الحالة بتعتك انه هوي لا تتركها للراحة اقفل عليها كل منافذ الهوي من البشر واشتغل عليها في المجهود البدني والذهني
البدني في عمل رياضة شاقة عليها والصوم والذهني بالعلم الذي يعينك أن تكمل مجاهدتك
فمعجون العلم مع العمل وصفة سحرية لكل سحر الدنيا وغرورها

اجعل لدينك غلاف كاغلاف المصحف


لا تدنسة
وما غلاف الدين؟ ترك طلب الدنيا
وترك كثرة الكلام
وترك مخالطة الناس
وكلهم اكيد مش هنقطع باتتا لكن الضروري منهم وكأنك تعد كلماتك وتعد لقيماتك فكلها من ثمار المعجون السحري العلم والعمل  خلطهم بماء الصبر فلابد من الصبر والصبر حتي تخلط معجون جيدا وتتذوق حلاوت الدواء

اللهم ارزقني نخلة مريم رزق الروح والجسد  وأعني علي هزها حتي تساقط عليا رطبا جنيا وتلهمني فأيماتريني من البشر أحدا فأقول اني نذرت للرحمن صوما فلن اكلم اليوم انسيا~

الهمني العمل الصالح الذي اتقرب به إليك وبشرني بالقبول قبل القبور كما بشرت امي خديجة بقصرها فكان يوم موتها يوم عرسها


هناك 3 تعليقات:

  1. الهمني العمل الصالح الذي اتقرب به إليك وبشرني بالقبول قبل القبور كما بشرت امي خديجة بقصرها فكان يوم موتها يوم عرسها

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.